صلى إماما ولقي ربه أثناء التلاوة.. حكاية الشيخ المتوفي في الشرقية

الجمعة، 30 يوليه 2021 04:18 م
صلى إماما ولقي ربه أثناء التلاوة.. حكاية الشيخ المتوفي في الشرقية
محمد حسن الفردى

لقي شخص يدعى الشيخ «محمد حسن الفردى»، ربه أثناء قراءة القرآن فى أحد العزاءات بقرية الفردى بمحافظة الشرقية.
 
وقال الشيخ محمد السيد منصور ابن شقيق الشيخ المتوفي، إن عمه مات وهو يقرأ القرآن وأنه كان مداوما على قراءة القرآن الكريم بالقرآت السبع، وكان لا يطلب من أحد من تلامذته الذين يحفظون القرآن عنده اى أموال، وكان ميسرا على كل حفظة القرآن عنده.
 
وأضاف أنه صلى يوم وفاته العشاء إماما بالمصلين وتوفي وهو يقرأ في سورة الرحمن، وصعدت روحه إلى بارئها، وهذا يؤكد حكمة الله أن من عاش على طاعة يموت على طاعة.
 
وأضاف أن عمه فقد أثنان من أبنائه وصبر واحتسب وبعدها توفت زوجته وبعدها ابتلاه الله بالمرض ولم يضجر ولم يشتكى وصبر واحتسب ودعا الشيخ لعمه المتوفى وأمن الحضور وراءه.
 
وأضاف دكتور أحمد حامد الجار الأول للشيخ المتوفى واحد الذين حفظوا القرآن على يده أن الشيخ أفنى أكثر من 70 عام فى قراءة وتحفيظ القرآن، وكان عالما بالقراءات والروايات القرآنية، وستظل روحه وأخلاقه تعيش داخلنا .
 
وقال محمد رضوان حجى أحد الذين حفظوا القرآن على يد الشيخ المتوفى، إنه كان مع الشيخ فى العزاء الذى توفى فيه وأن الشيخ كان يحب الخير للجميع وكان محبا للقرآن وأهله وكان يدعوا لى أن اوفق أثناء القراءة .
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق