خبراء يقدمون 4 نصائح للتعامل مع الشكل الجديد للعملة

الثلاثاء، 03 أغسطس 2021 03:00 ص
خبراء يقدمون 4 نصائح للتعامل مع الشكل الجديد للعملة
سامي سعيد

قدم عدد من الخبراء الاقتصادين مجموعة من النصائح والاسترشادات للتعامل مع الشكل الجديد للعملة المصرية والذي تم الإعلان عن المقترح المبدئي له من جانب البنك المركزي خلال الساعات الماضية وتحول إلى مصدر اهتمام للمعظم المواطنين، فيما أكد البنك المركزي المصري، أن الصور المتداولة في المواقع الإخبارية ووسائل التواصل الاجتماعي لنماذج العملات الجديدة المصنوعة من "البوليمر" فئتي العشرة جنيهات والعشرين جنيهاً، يؤكد البنك المركزي المصري أن النماذج المتداولة لم يتم اعتمادها بشكل نهائي وأنها لا تزال في طور التطوير والتعديل.
 
وبالنسبة للألوان المتعددة الموجودة على إحدى نماذج العملات المتداولة أوضح البنك المركزي أنها ليست جزء من تصميم العملة ولا تظهر عليها في الطبيعة، ولكنها علامة مائية حديثة متعارف عيها عالمياً كواحدة من أحدث تقنيات تأمين العملات المطبوعة، حيث أنه عند تحريك العملة الجديدة في ضوء الشمس يظهر فقط لون واحد أو لونين من الألوان المدرجة في العلامة المائية بما يجعل تزويرها أمراً شديد الصعوبة.
 
فترة زمنية كافية 
 
 في المقابل أكد بعض الخبراء الاقتصادين ضرورة استمرار العمل بالعملة القديمة لفترة كافية بحيث يعطي مساحة من الوقت وفرصة للبنوك لاستبدال العملة القديمة بالجديدة وعدم حدوث زحام او تدافع على استخدام العملة الجديدة خاصة في ظل الإجراءات الوقائية التي تطبقها الدولة، كذلك نصحوا بضرورة وجود حملات توعية بضرورة وأهمية استخدام العملات الجديدة وتغيير أي مبالغ موجودة دون وجود أي عوائق من جانب البنوك.
 
 في نفس السياق قالت الدكتورة علياء المهدي أستاذة الاقتصاد، أن تغيير العملات وضع طبيعي يحدث في معظم الدول كل فترة وفقا للمتغيرات السياسية والاقتصادية التي تمر بها كل دولة والدولة المصرية بصدد تغيير شكل العملات خلال الشهور القليلة القادمة مشيرا الى أن الذي يتولى هذا الملف بما في ذلك الرسوم والأشكال الموجودة على العملات هو البنك المركزي.
 
وطالبت المهدي في تصريحات خاصة لـ صوت الأمة ضرورة  العمل بالعملات القديمة مدة لا تقل عن عام كامل، ويكون هناك فترة سماح للمواطنين الموجودين خارج البلاد او لم يتمكنوا من الاستبدال في الفترة التي سيتم الإعلان عنها من جانب البنك المركزي المصري، بحيث يعطي متسع من الوقت لتغيير واستبدال العملات القديمة من جانب المواطنين، بشكل سلس ولا يحدث تزاحم على البنوك خاصة عدد البنوك ليس كبير مقارنة بعدد السكان الذي تجاوز 100 مليون مواطن.
 

الاستعانة بالشباب 
 
وأضافت المهدي أن شكل العملات دائما ما يعكس ثقافة وتاريخ الدول ونحن في مصر دولة كبيرة وعظيمة تمتلك من التاريخ والثقافة والمعالم الدينية والاثارية يملك استخدمها في شكل العملات الجديدة ما يجعل لها لوحات فنية وليس مجرد صورة علي عملة نقدية لافتا الي انه من الممكن الاستعانة بمجموعة الفنانين والرسمين وخاصة الشباب لتقديم مقترحات لشكل العملة الجديد.
 
وتصنع العملات الجديدة من مادة البوليمر وتتمتع بالعديد من المميزات مقارنة بالعملات الورقية التقليدية مثل طول عمرها الافتراضي، وقوة تحملها فهي ليست سريعة التلف أو قابلة للتشوه بسهولة، كما أنها تصنع من مواد صديقة للبيئة وقابلة لإعادة التصنيع، بالإضافة إلى أنها مقاومة للرطوبة والمياه والميكروبات وبالتالي فهي أقل قابلية لنقل الميكروبات والفيروسات.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا