بعد نقل مركب الملك خوفو للمتحف الكبير.. متاحف مصرية غيرت خريطة السياحة (صور)

السبت، 07 أغسطس 2021 11:58 ص
بعد نقل مركب الملك خوفو للمتحف الكبير.. متاحف مصرية غيرت خريطة السياحة (صور)

شهدت الخريطة السياحية للدولة تطور كبير خلال الفترة الماضية سواء من خلال سلسة المتاحف التي يتم افتتاحها مؤخرا، وكان من بينها المتحف الحضارة الجديدة والذي شهد نقل المومياوات بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، منذ عدة أسابيع، أو المتحف الكبير بمنطقة الأهرامات بالجيزة، وكذك متحف شرم الشيخ بالاضافة إلى متحف العاصمة الإدارية والذي يجري الانتهاء منه حاليا.

66764-المهندسين-والعمال-أثناء-نقل-المركب-خوفو

هذه التطورات بالتزامن مع نقل مركب الملك خوفو إلى المتحف الكبير، أمس، إلى منطقة الأهرام وذلك باستخدام العربة الذكية ذات التحكم عن بعد، والتي تم استقدامها خصيصًا من بلجيكا لنقل المركب قطعة واحدة دون تفكيك، لاستخدامها في العرض الجديد بالمتحف المصري الكبير.

ويهدف مشروع نقل مركب خوفو الأولى إلى الحفاظ على أكبر وأقدم وأهم أثر عضوي، مصنوع من الخشب، في التاريخ الإنساني، وهو مركب خوفو الأولى التي يبلغ عمرها أكثر من 4600 عاماً، وعرضها بطريقة لائقة تتناسب مع أهميتها بالمتحف المصري الكبير.

29201-استعداد-لعملية-نقل-المركب-خوفو

 في نفس السياق أوضح اللواء عاطف مفتاح المُشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة به أن عملية نقل مركب خوفو الأولى تعد واحدة من أهم المشروعات الهندسية الأثرية المعقدة والفريدة، مؤكدا على أن فريق العمل لم يترك شيء فيها للصدفة أو التجربة؛ فهي نتاج جهد وتعب ومجهود ودراسة وتخطيط وإعداد وعمل جاد امتد قرابة العام، مشيرا إلى أن عملية نقل المركب تمت بدقة شديدة مع ضمان كافة سبل الحماية للمركب والتي تم نقلها كقطعة واحدة داخل هيكل معدني.

متحف-شرم-الشيخ-2l

متحف شرم الشيخ


 فيما يأتي متحف شرم الشيخ ضمن المتاحف التي عززت من تطوير الخريطة السياحية في مصر وخاصة أنه يعد الاولي من نوعه في منطقة سيناء يتضمن عدة اثار مختلفة أبرزها الاثار الفرعونية وذلك بالتعاون مع منظمة اليونسكو ليصبح من أكبر متاحف الحضارة في مصر والشرق الأوسط ذو رؤية جديدة للتراث المصري.

متحف العاصمة الادارية
متحف العاصمة الادارية

 

متحف العاصمة الإدارية

وتجري حاليا التجهيزات النهائية لمتحف العاصمة الإدارية والذي يعرض فيها آثار 9 عواصم لمصر القديمة والحديثة، وهم منف، طيبة، تل العمارنة، الإسكندرية، كما يتضمن المتحف جناح يمثل العالم الأخر عند المصري القديم، ويتكون هذا الجزء من مقبرة توتو، بالإضافة إلى قاعة مومياوات وتوابيت وفتارين تحتوي على الأواني الكانوبية ومجموعة من الأبواب الوهمية ورؤوس بديلة تحاكى الطقوس الدينية في مصر القديمة.

990العاصمة

 كما يضم حوالي 1000 قطعة أثرية من مختلف الحضارات المصرية من مختلف العصور بجانب قطع من كسوة الكعبة الشريفة، كذلك مسلتين من مسلات صان الحجر "تانيس" بالشرقية، بالإضافة إلى تمثال الملك رمسيس الثاني.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا