مع اقتراب موعد نقل القناع الذهبي للمتحف الكبير.. تعرف علي مقتنيات الملك الشاب توت عنخ أمون

الأربعاء، 25 أغسطس 2021 01:00 ص
مع اقتراب موعد نقل القناع الذهبي للمتحف الكبير.. تعرف علي مقتنيات الملك الشاب توت عنخ أمون
رضا عوض

ينتظر العالم خلال الأيام القليلة القادمة حدثا عالميا بنقل قناع الملك الذهبى توت عنخ آمون من المتحف المصرى بالتحرير إلى مكان عرضه الدائم فى المتحف المصرى الكبير، حيث سيتم عرض مقتنيات الملك الشاب لأول مرة بشكل كامل أمام الجمهور، ليرى الزوار ما يزيد عم 5000 قطعة تخص الملك الفرعونى الصغير.

ونستعرض خلال التقرير التالى أبرز المعلومات عن قناع توت عنخ آمون ومقتنياته.

- تعد مقبرة الملك توت عنخ آمون (1336-1327 ق.م) من الأسرة الثامنة عشر ذات شهرة عالمية.

- هي المقبرة الملكية الوحيدة بوادي الملوك التي تم اكتشاف محتوياتها سليمة وكاملة نسبيًا.

- كان اكتشاف المقبرة الذي تم في عام 1922 من قبل هوارد كارتر قد احتل العناوين الرئيسية في صحف جميع أنحاء العالم.

- تقع مقبرة توت عنخ أمون بوادي الملوك بمصر على ضفة نهر النيل الغربية المقابلة لمدينة الأقصر.

- تنقسم مقبرة المل الذهبي إلى المدخل A بسلالم وتتكون من 16 درجة يتبعه دهليز مائل طوله 7 أمتار ثم حجرة أمامية مستطيلة الشكل عرضية يبلغ طولها 8 متر وعرضها 67 و 3 متر.

- حوائط مقبرة الملك الشاب غير مزينة ماعدا غرفة التابوت، والتي يوجد عليها نقوش من كتاب الموتى وعدة صور تصور توت عنخ آمون في مقابلته للآلهة في العالم الآخر.

تعتبر مقبرة توت عنخ آمون وكنوزها أيقونة لمصر ولا يزال اكتشافها أحد أهم الاكتشافات الأثرية حتى الآن.

ــ قناع الملك توت عنخ آمون وهو القطعة الأثرية الأشهر فى العالم في المجموعة الأثرية المكتشفة.

- على الرغم من ثرواتها المهولة فإن مقبرة توت عنخ آمون رقم 62 في وادي الملوك متواضعة للغاية من ناحية الحجم والتصميم المعماري مقارنة بالمقابر الأخرى.

- جدران حجرة الدفن تحمل مناظر على عكس معظم المقابر الملكية السابقة واللاحقة والتي تم تزيينها بشكل ثري بنصوص جنائزية مثل كتاب إمي دوات أو كتاب البوابات.

- تم رسم منظر واحد فقط من كتاب إمي دوات في مقبرة توت عنخ آمون، أما بقية المناظر في المقبرة فتصور منظر الجنازة أو توت عنخ آمون بصحبة العديد من المعبودات.

- من بين الاكتشافات ووجد كارتر اثنين من الأبواق المذهبة، مزينين بأزهار اللوتس والآلهة المصرية.

- تشمل القطع الأثرية الأشياء التي كان توت عنخ آمون يستخدمها في حياته اليومية مثل الملابس والمجوهرات ومستحضرات التجميل والبخور والأثاث والكراسي والألعاب والأواني المصنوعة من مجموعة متنوعة من المواد والمركبات والأسلحة وغيرها .

- كما عثر علي بعض المصنوعات اليدوية التي "تحيي" توت عنخ آمون حقا، منها زوج من القفازا والذي يمكن أن يكون قد ارتداه أثناء الطقس الشتوي البارد في مصر.

- الحجم الصغير للمقبرة قد ضم حوالي 3500 قطعة أثرية تم اكتشافها والتي كانت مكدسة بإحكام شديد.

- تعكس هذه القطع نمط الحياة في القصر الملكي.

- من المفارقات العظيمة في التاريخ أن الملك الصغير توت عنخ آمون تم محو اسمه من تاريخ مصر القديمة لأنه مرتبط بالملك أخناتون الذي لم يحظ بشعبية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا