مشاهير سقطوا في بحر الجوائز الوهمية

السبت، 11 سبتمبر 2021 10:00 م
مشاهير سقطوا في بحر الجوائز الوهمية
أحمد سامي

جينيس تتبرأ من تامر حسني.. وشرين تحصل على لقب سفير مع إيقاف التنفيذ

قانونيين: ادعاء الحصول على الألقاب أحد اشكال النصب والاحتيال وعقوبتها تصل لـ3 سنوات حبس

لم يكتف بعض المشاهير بالنجاح والشهرة التي حققوها خلال مشورهم، بل سعى بعضهم إلى مزيد من الألقاب والتكريمات، طمعا في المزيد لكن الكثير من هذه الألقاب أكتشف أن بعضها وهمية ومعظمها مدفوع الأجر، حيث يدعي أصحابها أنهم حصلوا عليها مقابل ما قدموا من أعمال ودور باز في المجتمع، وأن هناك مؤسسات ومنظمات دولية معترف بها، وانهم حصلوا عليها نتاج ما قدموه من اعمال ودور بارز في المجتمع، لكن سرعان ما تتنصل المؤسسات الكبرى من هذا التكريم وتضع أصحاب التكريم في موقف محرج أمام الرأي العام، ويتحول إلى مادة دسمة في وسائل الإعلام وموضع سخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وخلال الايام الماضية ألقت مباحث الأموال العامة القبض على اثنين من المتهمين على خلفية أزمة الدكتوراه الفخرية التي ادعي الفنان محمد رمضان الحصول عليها، حيث أمرت النيابة العامة بحبس كلا من أحمد يسري ممثل المركز الألماني في مصر ورئيس مهرجان هرم الإبداع، وسمير عاطف عزمي رئيس مجلس إدارة راديو ميديا لاين، 4 أيام على ذمة التحقيقات ووجهت لهما النيابة تهمة النصب والتزوير.

ويعد الفنان محمد رمضان، آخر النجوم الذين انضموا لقائمة الحاصلين على جوائز وهمية، حيث ادعى أنه حصل على الدكتوراه الفخرية من أحد المراكز التابعة للسفارة الألمانية بلبنان، ونشر على صفحته عبر فيسبوك صورًا لتكريمه في مهرجان "أفضل الدولية" في كازينو لبنان، وأظهرت الصور المتداولة "شهادة دكتوراه من المركز الثقافي الألماني الدولي في لبنان" بتاريخ 5 أغسطس، وأخرى لشهادة "سفير الشباب العربي" من نقابة المسرح والإذاعة والسينما ونقابة محترفي الموسيقى والغناء، لكن لم يدم الأمر طويلًا، حتى كذبت السفارة الألمانية في مصر ونقابة الفنانين في لبنان الخبر وتنصل الجميع من هذا التكريم الوهمي.

لم تكن وقعة محمد رمضان هي الوحيدة حيث سبق وانتهى حفل تكريم المطرب تامر حسني، بأزمة كبيرة، حيث سبق وادعى أنه أول فنان عربي يُدرج اسمه في موسوعة جينيس للأرقام القياسية، بعدما قام بتنظيم أكبر حملة دولية للتبرع بالدم، كما ادعى أنه أول فنان مصري وعربي وضع بصمته على الطباعة الإسمنتية بالمسرح الصيني التابع لهوليود وتنصلت جينيس من هذا التكريم.

كما انضمت الفنانة شيرين عبد الوهاب، لقائمة الحاصلين على الجوائز الوهمية، حيث ادعت أنه تم تنصيبها سفيرة النوايا الحسنة لجهود مكافحة الفقر والجوع، وتسليمها الحقيبة الدبلوماسية، ووثيقة التنصيب، ثم تبيّن فيما بعد أنّ المنظمة المزعومة ليست ذات صفة، وأصدر مكتب الأمم المتحدة في القاهرة بيانًا رسميًّا لتبرئة المنظمة العالمية من موجة النصب باسمها على النجوم.

كما كشفت الفنانة ميريام فارس، عن طريقة أخرى للتكريم المدفوع الأجر، وأن هناك مطربين تتم باتفاق معهم بشكل للحصول على جوائز والتسويق لهم على أنه عالمية، حيث يختار الفنان الجوائز ونوع ومكان التكريم بحسب رغبته كجائزة "وورلد ميوزيك أوورد"، ويكون هناك حملة دعائية لهذه الجائزة والتسويق على أن المنظمة هي من اختارت المطرب لتكريمه.

لم يكون الفنانون والمشاهير فقط هم من تورطوا في الحصول على جوائز وهمية، حيث تمكنت وزارة الداخلية خلال الايام الماضية من ضبط المتهمين تشكيلاً عصابياً تخصص نشاطه الإجرامي في النصب على المواطنين من خلال المواقع الإلكترونية عقب إيهامهم بفوزهم بإحدى الجوائز المالية " 2 مليون دولار"، والاستيلاء منهم على مبالغ مالية يقوموا بتحويلها عن طريق حسابات بنكية خاصة بدعوى تمكنهم من استلام الجائزة المالية.

على الجانب الآخر أكد عدد من الفقهاء القانونيين أن الادعاء بالحصول على ألقاب او تكريميات او نياشين بغير وجه حق أو بشكل مدفوع الأجر يعد أحد أشكال النصب والاحتيال ويعاقب عليها القانون حيث يوجد باب في قانون العقوبات مخصص لمثل هذه الجرائم التي تعد أحد أشكال النصب ويمكن استخدامها في جرائم أخرى، وقال الدكتور شوقي السيد الفقيه القانوني أن الحصول على القاب وهمية كسفير او دكتور او أفضل فنان لابد وان يكون من مؤسس ذات صفة ومعترف بها، ومن يدعي الحصول علي مثل هذه الألقاب دون وجه حق او حصل عليه بمقابل مادي يقع تحت طائلة القانون، حيث تعد أحد أشكال جرائم النصب والاحتيال، لافتاً إل وجود بعض المتهمين الذين يستخدمون هذه ألقاب في جرائم أخرى، وفي كل الأحوال تصل عقوبة النصب والاحتيال لـ 3 سنوات حبس.

وأضاف الدكتور شوقى السيد لـ"صوت الأمة"، أن من يدعي حصوله على لقب دكتور لا تختلف عن لقب سفير او صفة نابية فكلهم أمام القانون متساوون، فمن ادعى حصوله علي لقب لم يحصل عليه حتى لو ادعى عدم معرفته بأن الجهة المانحة للقب وهمية فلابد من التأكد من معرفة من هي الجهة المناحة وعلاقتها بإعطاء الألقاب والتكريمات.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ده واقع وده واقع!

ده واقع وده واقع!

الجمعة، 22 أكتوبر 2021 12:10 م
ديكتاتورية الحرية

ديكتاتورية الحرية

الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021 06:16 م