خ

إشادة واسعة بتقرير التنمية البشرية لمصر وتصريحات الرئيس السيسى.. أكرم القصاص: يؤكد الاستقرار وزيادة السكان تحد كبير.. القومى للمرأة: يرسم صورة مستقبلية لكل مناحى الحياة.. كريم عبد السلام: الإنسان فى قلب التنمية

الأربعاء، 15 سبتمبر 2021 12:00 ص
إشادة واسعة بتقرير التنمية البشرية لمصر وتصريحات الرئيس السيسى.. أكرم القصاص: يؤكد الاستقرار وزيادة السكان تحد كبير.. القومى للمرأة: يرسم صورة مستقبلية لكل مناحى الحياة.. كريم عبد السلام: الإنسان فى قلب التنمية

أكد  كتاب وخبراء أن تقرير التنمية البشرية لمصر الذى جرى عرضه من قِبَل الأمم المتحدة، يؤكد الاستقرار وأن زيادة السكان تحدٍ كبير، موضحين أن التقرير يرسم صورة مستقبلية لكل مناحى الحياة.
 
في البداية قال الكاتب الصحفى أكرم القصاص، رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع"، إن المبادرات الرئاسية تخطت العديد من العوائق البيروقراطية ومشكلات الإدارة، مستشهدا بجهود القضاء على فيروس "سي".
 
وردا على سؤال حول أهمية تقرير التنمية البشرية لمصر عام 2021، أضاف "القصاص" فى مداخلة هاتفية لقناة إكسترا نيوز، أن تقرير التنمية البشرية يؤكد أن هناك حالة من الاستقرار النسبى وقدرة تمكن من تقديم عمل التقرير.
 
وفيما يتعلق بتمكين المرأة، قال: كان هناك مشكلة كبيرة للفئات الأضعف والأقل مثل المرأة، ولكن الآن أصبحت تعتلى منصة القضاء ومجلس الدولة، فضلا عن أن المرأة تمثل نسبة معتبرة من الطاقم الوزارى، مشيرا إلى أهمية التمكين كونه يوفر فرصة لعدالة توزيع التنمية، معلقا: "كل هذه أمور تعطى انطباعا بأن هناك فرصا للاستثمار والتنمية والتحرك".
 
وحول التحديات الموجودة فى تقرير التنمية البشرية، شدد على أن التحدى الأكبر هو الزيادة السكانية، حيث تؤدى إلى عدم ظهور عوائد وآثار التنمية، مضيفا: "الكثرة ليست معيار القوة، والأسرة تستطيع أن تعول نفسها فى حال تنظيمها".
 
وتابع القصاص: "الدولة نجحت فى معالجة بعض القضايا والتحديات مثل الإرهاب، وتقليل المحسوبيات والفساد، حيث تبذل الدولة جهودا كبيرة من خلال الرقمنة وتقليل العنصر البشرى الذى يقلل بدروه من الفساد".
 
فيما قال الكاتب الصحفى، كريم عبد السلام، رئيس التحرير التنفيذى لجريدة اليوم السابع، إنه يمكن اختصار السبع سنوات الماضية فى عنوان "الإنسان فى قلب التنمية"، إذا انطلقنا من هذا العنوان الذى يختصر الكثير من الإنجازات، وهى إنجازات غير مسبوقة فى كثير من المجالات وعلى كثير من الأصعدة.
 
وأضاف رئيس التحرير التنفيذى لجريدة اليوم السابع، فى تصريحات لقناة إكسترا نيوز، أن الإنجازات المتحققة تبدأ بالإصلاحات التشريعية التى عززت مكانة المرأة المصرية لتحتل المكانة التى تستحقها لأول مرة فى مصر، بحصولها على 25% فى كافة المجالس النيابية، فضلا عن تولى السيدات المصريات أدوارا قيادية فى كافة الأجهزة والمصالح، كما أن المرأة المصرية ممثلة فى الحكومة بعدد كبير من الحقائب الوزارية، وهن بالفعل وزيرات ناجحات فى تخصصاتهن.
 
وأوضح رئيس التحرير التنفيذى لجريدة اليوم السابع، تعزيز مكانة الشباب من خلال هذه الإصلاحات التشريعية ولأول مرة نجد هذا العدد الكبير من الطاقات الشبابية التى يتم تأهيلها من خلال الأكاديمية الوطنية للتدريب والبرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب، مشيرا إلى أن الإصلاح التشريعى رافقه إصلاح اقتصادى جذرى مكن الاقتصاد المصرى من النجاة بعد أن كانت الدولة المصرية بعد 2011 على شفا الإفلاس، كما مكنه من الصمود فى كثير من الظروف العالمية الخطيرة، ومنها جائحة كورونا التى أثرت بالسلب على الاقتصاد العالمى.
 
وقال كريم عبد السلام، إن النجاحات التشريعية والاقتصادية، لم تكن هى فقط النجاحات التى حققتها الدولة المصرية خلال السنوات السبع الماضية، فقد تصدت الدولة المصرية لأخطر الملفات من الإرهاب إلى العشوائيات إلى وضع استراتيجية للإعمار والمجتمعات الجديدة من خلال بناء مجتمعات مجهزة ومدن مليونية ذكية تناسب جميع فئات المجتمع المصرى، وإطلاق خطط شاملة لتطوير ملفات الصحة والتعليم والرعاية الاجتماعية وإصلاح المعاشات، وإطلاق مبادرات تمس الغالبية العظمى من المصريين مثل مبادرة حياة كريمة وتطوير الريف المصرى.
 
بدوره، أكد الدكتور ولاء جاد الكريم، مدير وحدة حياة كريمة بوزارة التنمية المحلية، أن مشروع حياة كريمة مشروع القرن الحقيقى لمصر لأسباب كثيرة منها 700 مليار جنيه أكبر موازنة استثمارية واستفادة 58 مليون مصر سيحدث تحولا كبيرا فى حياتهم، موضحا أنه تم الانتهاء من تطوير 375 قرية.
 
وأضاف مدير وحدة حياة كريمة بوزارة التنمية المحلية، فى تصريحات لقناة إكسترا نيوز، أن المبادرة ستنتهى من تطوير 1413 قرية فى 30 يونيو 2022، كما ستنتهى من تطوير كل قرى الريف المصرى فى 30 يونيو 2024، موضحا أن النطاق الجغرافى للمبادرة يضم 52 مركزا فى 20 محافظة.
 
وتابع مدير وحدة حياة كريمة بوزارة التنمية المحلية: كل المؤشرات تؤكد أننا أمام تحول كبير وجوهرى فى حياة ما يزيد عن نصف الشعب المصرى، وإحداث تطوير شامل وتام فى كل قرى الريف المصرى على مستوى الجمهورية، وبدأنا عدد كبير من المشروعات.
 
من جانبها، قالت نسرين البغدادى عضو المجلس القومى للمرأة، إن المرأة المصرية تعيش أفضل عصورها خلال الفترة الراهنة، فهو واقع حقيقى لأنها تحظى باهتمام من قبل إرادة سياسية لم تكن من قبل موجودة فى إطار عقود متتالية.
 
وأضافت عضو المجلس القومى للمرأة، فى تصريحات لقناة إكسترا نيوز، أن المسألة تتعلق بوضعية المرأة المصرية التى هى بلا شك الصورة الحقيقية لوضع المجتمع، موضحة أن وجود تقرير للتنمية البشرية يرصد ويحلل ويقيم ويحاول أن يرسم صورة مستقبلية لكل مناحى الحياة من خلال بناء الإنسان.
 
ولفتت عضو المجلس القومى للمرأة، إلى أن تقرير التنمية البشرية بلا شك نهجا علميا يحدد وجهة النظر الدولة التى تقوم على أساس العلم والمشاركة بين الإنسان المصرى وبين قياداته وهذا ما أكده الرئيس فيما يخص أن المصريين عليهم أن يفخروا بما حققوه من تقدم.
 
 
  

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مصر تستحق وتستطيع

مصر تستحق وتستطيع

الجمعة، 26 نوفمبر 2021 01:44 م