الكنيسة في أسبوع.. البابا يستكمل تأملاته في مزمور ٣٧ ويلتقي الآباء الأساقفة (صور)

الخميس، 16 سبتمبر 2021 11:07 م
الكنيسة في أسبوع.. البابا يستكمل تأملاته في مزمور ٣٧ ويلتقي الآباء الأساقفة (صور)

 
نشاط كبير حفلت به الكنيسة الأرثوذكسية هذا الأسبوع والذى اختتمه البابا تواضروس بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية أمس الأربعاء بعظتة تحت عنوان "دروس في الحكمة".
 
 
ألقى قداسة البابا تواضروس الثاني عظته الأسبوعية في اجتماع الأربعاء من المقر البابوي بالقاهرة، وبُثَّت العظة مباشرةً عبر القنوات الفضائية المسيحية وقناة C.O.C التابعة للمركز الإعلامي للكنيسة على شبكة الإنترنت، دون حضور شعبي.
 
 
واستكمل البابا قداسته تأملاته في مزمور ٣٧ التي بدأها منذ أسبوعين حيث تناول وصية "اسْكُنِ الأَرْضَ" الواردة بالعدد ٣ من المزمور وأعطى من خلالها درسًا عن مفهوم الأرض في الكتاب المقدس وعلاقة الأرض بالله والإنسان والشيطان من المفهوم الكتابي.
 
 
وبدأ البابا اعتبارًا من الأسبوع قبل الماضي سلسلة جديدة من العظات من خلال مزمور ٣٧ الذي يمتلئ بالوصايا، حيث يتناوله قداسته على مدار عدة أسابيع تحت عنوان "دروس في الحكمة".
 
 
 
وتحت عنوان "شريك الحياة".. المؤتمر الخامس للجنة المقبلين على الزواج، أقامت لجنة المقبلين على الزواج المتفرعة من لجنة الأسرة بالمجمع المقدس، على مدار يومَين، مؤتمرها الخامس، وذلك لإيبارشيات الوجه القبلي، بعنوان "شريك الحياة" في دير السيدة العذراء المُحرق بأسيوط.
 
 
حضر المؤتمر من أحبار الكنيسة، الأنبا صليب أسقف ميت غمر ومقرر لجنة المقبلين علي الزواج والأنبا بيجول أسقف ورئيس الدير، و الأنبا إسطفانوس أسقف ببا والفشن، والأنبا مكاريوس أسقف المنيا، والأنبا فيلوباتير أسقف أبو قرقاص.
 
 
 
كما استقبل البابا تواضروس الثاني في المقر البابوي بالقاهرة وفد الآباء الأساقفة والرهبان الذي زار الكنيسة الروسية خلال الأسبوع الأخير من شهر أغسطس الماضي.
 
 
 
وأشاد أعضاء الوفد بحفاوة الاستقبال التي قوبل بها الوفد من أساقفة ورهبان الكنيسة الروسية، الذين تقابلوا معهم خلال زياراتهم للأديرة والكنائس هناك، حيث عبروا عن محبتهم وتقديرهم للكنيسة القبطية الأرثوذكسية وعن التشابه الشديد في الحياة الرهبانية بين الكنيستين، وعن احترامهم الشديد للرهبنة القبطية وأن لديهم شغف قوي للوحدة بين الكنيستين.
 
 
ولمس الآباء أعضاء الوفد القبطي قوة المنهج الروحي والنسكي في حياة الرهبان هناك.
 
 
وأوضح البابا للآباء الأساقفة والرهبان أعضاء الوفد، أن تبادل الزيارات هي خطوة على طريق بناء المحبة وتقوية العلاقات كنوع من التقارب بين الكنائس الأرثوذكسية، وصولًا لوحدة الإيمان. وأن هذه الزيارة، التي تعد خامس زيارة خلال السنوات الاربعة الماضية، تأتي ضمن أنشطة لجنة العلاقات بين الكنيستين القبطية والروسية.
 
 
 
وقدم أعضاء الوفد خلال اللقاء تقريرًا شاملًا للبابا عن الزيارة.
 
 
 
كما استقبل البابا تواضروس الثاني في المقر البابوي بالقاهرة نيافة الأنبا إسطفانوس أسقف إيبارشية ببا والفشن، محافظة بني سويف.
تم خلال اللقاء استعراض عدد من الأمور الرعوية الخاصة بالإيبارشية.
 
 
 
 
و استقبل البابا تواضروس الثاني في المقر البابوي بالقاهرة الثلاثاء، الأنبا يوساب الأسقف العام لإيبارشية الأقصر، الذي عرض على قداسة البابا خلال اللقاء بعض الأمور الرعوية الخاصة بالإيبارشية.
 
 
 
 
واستقبل البابا تواضروس الثاني في المقر البابوي بالقاهرة اليوم الثلاثاء،الأنبا دانيال الأنبا بولا أسقف ورئيس دير القديس الأنبا بولا بالبحر الأحمر.
عرض نيافته على قداسة البابا خلال اللقاء بعض الأمور الخاصة بالدير.
 
 
 
وقال البابا تواضروس الثاني أن تدشين الكنيسة هو آخر خطوة من خطوات إعداد وإنشاء الكنيسة، جاء ذلك خلال كلمة قصيرة ألقاها قداسته، بعد انتهاء صلوات القداس الإلهي الذي أقيم صباح الاثنين، عقب تدشين كنيسة السيدة العذراء والقديس الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي بالحي السابع بمدينة العبور.
 
 
 
 
كما صلى البابا تواضروس الثاني القداس الإلهي في كنيسة السيدة العذراء والقديس الأنبا تكلا هيمانوت بالحي السابع بمدينة العبور وذلك عقب تدشينها  وبمشاركة ٦ من أحبار الكنيسة .
 
 
كان البابا قد أزاح الستار عن اللوحة التذكارية التي تؤرخ لتدشين الكنيسة، ثم دخل إلى صحن الكنيسة يتقدمه خورس الشمامسة بقيادة الأرشيدياكون إبراهيم عياد، لتبدأ صلوات التدشين، حيث تم تدشين المذبح الرئيس على اسم السيدة العذراء مريم، والمذبح البحري على اسم الشهيد مارمينا والقديس البابا كيرلس السادس، والمذبح القبلي على اسم القديس الأنبا تكلا هيمانوت.
 
 
 
 
شارك البابا تواضروس الثاني، عن طريق تطبيق Zoom في حفل تخرج الدفعة الأولى من الأكاديمية الأوروبية للتراث القبطي "TEACH - The European Academy for Coptic Heritage“.
 
 
بدأ الاحتفال بتهنئة قداسته للخريجين، ثم عرض البروفيسور ميشيل حنين تقريرًا عن العام الدراسي الأول وعمل الأكاديمية والدراسة بها وإضافة بعض الكورسات الجديدة بها، ثم قام بعض الطلاب بعرض خبراتهم مع مدى أهمية الدراسة لاستيعاب الثقافة القبطية والألحان والأيقونات والليتورجيا والتراث القبطي، ثم ألقى البابا كلمته التي أعرب خلالها عن أهمية الأكاديمية وأنها بذرة صغيرة وهامة لدراسة ونشر التراث القبطي، كما قدم الشكر لهيئة التدريس والطلاب وهنأهم بالعام القبطى الجديد.
 
 
 
 
ويوم السبت الماضي استقبل البابا تواضروس الثاني في المقر البابوي بالقاهرة، السفير محمد عمر جاد سفير مصر الجديد في إثيوبيا.
 
 
ودار أثناء اللقاء حديث عن علاقة الكنيسة القبطية، بالكنيسة الإثيوبية وتأثيرها في مجريات الأحداث.
 
 
وجاء اللقاء قبل أن توجه السفير المصري، إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا لتسلم مهام منصبه الجديد.
 
241842266_215547893950540_5964489316025211333_n
 

 

241966648_216044060567590_6121378985553587447_n
 

 

241980853_216363730535623_6682968471338855249_n
 

 

242076292_216243753880954_4432369327162294297_n
 

 

kjj
 

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ديكتاتورية الحرية

ديكتاتورية الحرية

الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021 06:16 م