«نترات الأمونيوم» تهدد لبنان من جديد.. كارثة تعيد للأذهان انفجار مرفأ بيروت

السبت، 18 سبتمبر 2021 06:17 م
«نترات الأمونيوم» تهدد لبنان من جديد.. كارثة تعيد للأذهان انفجار مرفأ بيروت

رغم كارثة مرفأ بيروت وما تسببت فيه من كارثة لا زال لبنان يعاني منها حتى لحظة كتابة هذه السطور، تمكنت قوات الأمن اللبنانية من ضبط 20 طنا من مادة نيترات الأمونيوم شديدة الانفجار، في منطقة بدنايل شرقي البلاد.

 

قال وزير الداخلية اللبناني، بسام مولوي، إنه بعد العثور على شاحنة محملة بـ20 طن من مادة نترات الأمونيوم الخطيرة، فإن قوات الأمن تدخلت لإبعادها عن المكان، لافتا إلى أنه لن يكشف عن تفاصيل التحقيق أو أسماء الموقوفين.

 

وتفقد بسام مولوي، في مفرزة بعلبك في البقاع شرقي لبنان، مضبوطات شاحنة محملة بـ20 طن من مادة نترات الأمونيوم، تم ضبطها من قبل القوى الأمنية.

 

واطلع المولوي على المضبوطات بعدما نقلت الشاحنة من بعلبك إلى "منطقة آمنة" في سهل بدنايل، شرقي لبنان.

 

وخلال تواجده هناك، قال: "بعد العثور على كمية النترات وضبطها، تدخلت القوى الأمنية لإبعادها إلى مكان آخر. وأنا في هذه المناسبة حضرت لمتابعة التحقيق وليس لكشف تفاصيله".

 

وأضاف: "لن أخبر بما أسفر عنه التحقيق، ولن أكشف الأسماء أو الموقوفين، والقوى الأمنية تتابع الموضوع بطريقة جيدة جدا".

 

ولم تتضح حتى الآن، ظروف ضبط هذه الشاحنة، والوجهة التي كانت تتجه إليها.

 

وزار المولوي، منطقة البقاع اللبناني شرقي لبنان، وهي الزيارة الأولى التي يقوم بها إلى البقاع منذ توليه وزارة الداخلية قبل أيام.

 

والتقى المولوي كبار الضباط في قوى الأمن الداخلي، واطلع منهم على التطورات الأمنية في المنطقة.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا