من يخلف ميركل؟.. انتخابات تشريعية تبدأ وتنافس سياسي محتدم في ألمانيا

الأحد، 26 سبتمبر 2021 10:00 ص
من يخلف ميركل؟.. انتخابات تشريعية تبدأ وتنافس سياسي محتدم في ألمانيا

بدأت اليوم الأحد، الانتخابات التشريعية الألمانية، حيث فتحت مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبين الذين توافدوا منذ بدء الاقتراع.
 
ودعي الناخبون البالغ عددهم حوالي 60.4 مليونا للإدلاء بأصواتهم حتى الساعة الرابعة بتوقيت غرينتش، لانتخاب نوابهم للبرلمان الاتحادي "بوتدستاغ".
 
ويسيطر الغموض على الانتخابات التشريعية الألمانية، فهي غير واضحة النتائج، ويتنافس فيها الاشتراكيون الديمقراطيون والمحافظون لخلافة المستشارة أنغيلا ميركل.
 
وتتنافس التيارات الحزبية الألمانية الرئيسية، الاشتراكيون الديمقراطيون والمحافظون، على خلافة أنغيلا ميركل، التي ستنسحب من الحياة السياسية بعد 16 عاما في الحكم.
 
وتتولى المستشارة ميركل، البالغة من العمر 67 عاما، السلطة منذ عام 2005 لكنها تعتزم الاستقالة بعد الانتخابات مما يجعل التصويت حدثاً محورياً في مسار أكبر اقتصادات أوروبا.
 
وتشير آخر استطلاعات للرأي إلى تقدم الاشتراكيين الديموقراطيين بزعامة وزير المالية أولاف شولتز بفارق طفيف بحصوله على 25 % من نوايا الأصوات، مقابل 22 إلى 23 في المئة لمرشح تكتل الاتحاد المسيحي الديمقراطي، الذي يمثل تيار يمين الوسط، أرمين لاشيت.
 
وتعد نسبة المحافظين هي أدنى نسبة تاريخية لحزب المستشارة المنتهية ولايتها، أما حزب الخضر، الذي يدفع للمرة الأولى بمرشح لمنصب المستشارية، فيحتل المركز الثالث، لكن يمكنه برأي المراقبين أن يصنع الفارق إذا ما شكل تحالفا مع المتصدر
 
وجرت العادة أن يفوز الحزب المسيحي الديمقراطي بالمرتبة الأولى والحزب الاشتراكي الديمقراطي بالمرتبة الثانية، غير أن صعود نجم مرشح الحزب الاشتراكي أولاف شولتز قد يقلب المعادلة هذه المرة.
 
وتشير أقرب السيناريوهات إلى أن الفائز من الحزب الديمقراطي الاشتراكي، وتحالف حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي سيشكل ائتلافا مع الخضر وحزب الديمقراطيين الأحرار.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا