مافيا الدروس الخصوصية.. المحافظات تواصل حملاتها على مراكز "بير السلم" مع اقتراب العام الدراسى

الخميس، 30 سبتمبر 2021 10:00 ص
مافيا الدروس الخصوصية.. المحافظات تواصل حملاتها على مراكز "بير السلم" مع اقتراب العام الدراسى

واصلت الأجهزة الأمنية والتنفيذية بمراكز ومدن محافظات الجمهورية، حملاتها المكثفة لغلق سناتر الدروس الخصوصية وتحرير محاضر ضد المخالفين، حفاظا على حياة الطلاب فى ظل جائحة فيروس كورونا، وذلك بالتنسيق مع قوات الشرطة.
 
وكشف الدكتور خالد قاسم، المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، عن أن الحملات على مراكز الدروس الخصوصية "السناتر" ، في المحافظات أسفرت حتى الآن عن غلق 97 ألف و500 مركز منذ صدور قرار وزير التنمية المحلية في هذا الشأن ديسمبر 2020.
 
وأكد قاسم، أنه تم توجيه المحافظات ورؤساء المدن والأحياء والمراكز في جميع المحافظات بتكثيف شن الحملات على مراكز وسناتر الدروس الخصوصية خاصة مع قرب بدء العام الدراسى الجديد، وذلك بالتعاون مع الأجهزة الأمنية والتنفيذية، واتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.
 
وتابع قاسم: "معظم مراكز الدروس الخصوصية المتواجدة بالمحافظات تعتبر غير قانونية ونتعامل معها وفقا للقانون"، لافتا إلى أنه تم تشكيل غرفة عمليات مركزية بالوزارة وربطها بغرف العمليات في المحافظات لمتابعة الاستعداد لبدء العام الدراسى الجديد لحظة بلحظة وعلى رأسها غلق مراكز الدروس الخصوصية، حيث يتم إعداد تقرير بذلك بشكل يومى.
 
وناشد قاسم، المواطنين بالإبلاغ عن أي مركز للدروس الخصوصية مفتوح في أي مكان بأى محافظة، من خلال الوسائل المخصصة شكاوى المواطنين، وهى مبادرة صوتك مسموع والتي تتلقى الشكاوى عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى " الفيس بوك ": www.facebook.com/sotakmasmwo ورقم الخط الساخن "15330" ويعمل طوال أيام الأسبوع وعلى مدار 24 ساعة والبريد الإلكترونى [email protected] ، بالإضافة إلى رقم للواتس اب 01150606783.
 
وتابع المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية: "كما أن غرفة عمليات الوزارة تتلقى الشكاوى من المواطنين على أرقام تليفونات 27957837 ، و33356708، وفاكس 33378597".
 
ووجه اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، في وقت سابق المحافظين بمتابعة استعدادات وجاهزية المدارس بالمحافظات لاستقبال العام الدراسى الجديد بمزيد من الإجراءات الاحترازية، ومتابعة إجراءات تطوير المدارس التى شهدت عمليات ترميم وإحلال وتجديد للانتهاء منها قبل بداية العام الدراسى، وإجراء صيانة لباقى المدارس بما يتفق مع المعايير الصحية والعمل على حماية التلاميذ من الأمراض، مع متابعة حصول أعضاء هيئة التدريس والعاملين فى القطاع التعليمى فى كل محافظة على لقاح كورونا، وتوفير بوسترات التوعية بإجراءات الوقاية من فيروس كورونـا بالمدارس، مؤكدًا أن غرفة العمليات المركزية بالوزارة تتابع مع غرف عمليات المحافظات كافة الترتيبات الخاصة بالعام الدراسى الجديد وكافة الاستعدادات الجارى تنفيذها وتذليل أى معوقات، قد تواجه العملية التعليمية فى أى محافظة لسرعة حلها بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية ، بالإضافة إلى قيام الأجهزة التنفيذية فى محافظاتهم بإزالة الإشغالات وتكثيف حملات النظافة ورفع المخلفات فى محيط المدارس، ومنع الباعة الجائلين من التواجد بجانب أسوار المدارس حتى يتمكن الطلاب من الوصول لمدارسهم بسهولة ويسر، وغلق جميع مراكز الدروس الخصوصية "السناتر" غير المرخصة واتخاذ الاجراءات القانونية حيال أى أنشطة تعليمية خارج المدارس.
 
 
 
 
 
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا