ضمن حياة كريمة.. تفاصيل خطة رفع كفاءة 1273 مركزًا ووحدة صحية وإنشاء 47 مستشفى

الجمعة، 22 أكتوبر 2021 11:30 ص
ضمن حياة كريمة.. تفاصيل خطة رفع كفاءة 1273 مركزًا ووحدة صحية وإنشاء 47 مستشفى
حياة كريمة

تعد مبادرة حياة كريمة أحد أهم مبادرات الإصلاح التي تستهدف كل المجالات، والتي أطلقتها القيادة السياسية، بهدف رفع مستوى حياة الفرد مع ضمان توفير حياة أفضل له. 
 
وتعمل الدولة على مد مظلة منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد إلى القرى الأكثر احتياجًا لتقديم خدمات علاجية مجانية لغير القادرين بمعايير عالمية.
 
الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، قال إنه تم وضع عدة محاور لهذه المبادرة تتضمن تطوير مراكز ووحدات طب الأسرة وفقًا لنموذج منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد ومعايير التشغيل لهيئة الرعاية الصحية والذي يشمل تطوير 1273 مركزًا ووحدة طب أسرة، وتطوير وإنشاء 47 مستشفى متعددة التخصصات.
 
وتشمل المبادرة 17محافظة، حيث سيتم توفير منظومة كاملة من الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة لجميع المواطنين ودعم غير القادرين، وهذه المحافظات هي: «أسيوط وسوهاج وقنا والوادي الجديد والشرقية والقليوبية والإسكندرية ودمياط والجيزة والدقهلية والغربية وكفر الشيخ والبحيرة والمنوفية والفيوم وبنى سويف والمنيا».
 
وتابع مدير مشروع حياة كريمة بوزارة الصحة: "المبادرات الرئاسية وفرت بيانات ومعلومات صحية هامة سيتم الاستفادة منها في الوصول للوضع الأمثل في رسم خريطة مصر الصحية أو الخريطة الصحية للجمهورية الجديدة خاصة فيما يتعلق بتطبيق منظومة التأمن الصحي الشامل".
 
وأوضح: "قدمنا أكثر من 6.5 مليون خدمة طبية وعلاجية بأعلى معايير الجودة العالمية في محافظات «بورسعيد والأقصر والإسماعيلية»، منها أكثر من 150 ألف عملية جراحية فائقة الدقة، وفى مختلف التخصصات الطبية وبأحدث التقنيات مضيفاً أن هيئة الرعاية هي أول هيئة ذكية في مصر تعتمد على تكنولوجيا المعلومات في تسجيل المنتفعين وحفظ بياناتهم وتاريخهم المرضي.
 
وتعمل هيئة الرعاية الصحية على توفير أكثر من ٢٥٠٠ خدمة طبية وعلاجية للمنتفعين من خلال منشآتها الصحية، تشمل جميع الخدمات، بدءًا من الفحوصات الطبية الشاملة، مرورًا بالخدمات التشخيصية المعملية والأشعة ووصولًا إلى العمليات والتدخلات الجراحية الكبرى.
 
وأوضح أن المسجلين في منظومة التأمين الصحى الشامل بمحافظات المرحلة الأولى أكثر من ٥.٢ مليون مواطن، وكسرت محافظات الإسماعيلية والأقصر وأسوان حاجز المليون، فيما تعد جنوب سيناء هي المحافظة الأعلى نسبة في التسجيل.
 
وقال إن هناك عدد من المنشآت الصحية سيتم ضمها لمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديد ونقل تبعيتها للهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظات المرحلة الأولى، وهى عبارة عن 311 وحدة ومركز صحة طب أسرة، إضافة إلى 51 مستشفى ففي بورسعيد سيتم ضم 35 وحدة ومركز طب أسرة و9 مستشفيات، والأقصر 59 وحدة ومركزًا و7 مستشفيات، وفى الإسماعيلية ٥٤ وحدة ومركزًا إضافة إلى 12 مستشفى، وفى محافظة جنوب سيناء 23 وحدة ومركزًا و8مستشفيات، ومن المقرر تطبيق المنظومة فى أسوان من خلال 112 وحدة ومركزًا و11 مستشفى، وأيضًا يتم تقديم خدمات بالسويس من خلال 29 وحدة ومركزًا و4 مستشفيات.
 
وبلغ إجمالي ميزانية تطبيق مشروع التأمين الصحى الشامل الجديد بمحافظات المرحلة الأولى حوالي 51.2 مليار جنيه، منها تكلفة البنية التحتية للمنشآت الطبية بـ34.080  مليار جنيه، وتكلفة التجهيزات الطبية وغير الطبية للمنشآت بـ8.885 مليار جنيه، وتكلفة التشغيل التجريبى لمدة3 أشهر فى المحافظات الست 3.150 مليار جنيه، إضافة إلى ٥ مليارات جنيه تكلفة الميكنة للمنظومة الجديدة في هذه المحافظات.
 
وأكد الدكتور أحمد السبكي، أن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد ترتكز على تأسيس وبناء نظام صحي قوي بأحدث المعايير العالمية، وذلك بداية من التخطيط الصحي للمنظومة ومعايير تشغيلها المبنية على أحدث ما توصلت إليه نظم الصحة العالمية، بتوفير الخدمات الصحية حسب احتياجات كل محافظة وطبيعة الأمراض بها. 
 
ويمثل مشروع التأمين الصحي الشامل أولوية وطنية على أجندة عمل الحكومة المصرية في ضوء تحقيق أهداف الجمهورية الجديدة والتنمية الشاملة المستدامة لرؤية مصر 2030، وهو أحد أكبر المشروعات الإصلاح الصحي وركيزة أساسية لتطوير الرعاية الصحية بمصر، والذي يتم بتضافر جهود كافة الوزارات المعنية للنهوض بالمنظومة الصحية في مصر، وموجهًا الشكر أيضًا إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي على تقديمه كافة أوجه الدعم لإنجاز المشروع، وتحقيق حلم 100 مليون مصري في بناء منظومة صحية قوية تضمن توفير التغطية والرعاية الصحية الشاملة لكل المصريين وبجودة عالمية.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مصر تستحق وتستطيع

مصر تستحق وتستطيع

الجمعة، 26 نوفمبر 2021 01:44 م