حياة كريمة والمرأة.. كيف ساهمت المبادرة في تحسين أوضاع 220 ألف سيدة؟

الأحد، 24 أكتوبر 2021 06:10 م
حياة كريمة والمرأة.. كيف ساهمت المبادرة في تحسين أوضاع 220 ألف سيدة؟

عشرات الانجازات التي حققتها المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، خلال الفترة الماضية، حيث تنوعت نشاطها في مجال البنية التحتية والبناء والتطوير وأيضا توفير التمويل لدعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، بالإضافة إلى تبنيها ملف المرأة المعيلة والأرامل والمطلقات وهو ملف غاية في الاهمية في ظل وجود آلاف من النساء المطلقات دون مصدر رزق.
 
 كما تبنت المبادرة عدد من الملفات والقضايا الرئيسية لعل أبرزها ملف الزواج المبكر  بالاضافة إلى الزيادة السكانية والتوعية بخطورة التعداد السكاني الذي بات يلتهم إنجازات الدولة،  بجانب استكمالها قضية دعم وتمكين المرأة والتصدي لقضاياها حيث كان هناك دور كبير في ملف تمكين المرأة اقتصاديا و تبنيها قضية الزواج المبكر   
 
 ووفقا للأرقام الرسمية رفعت المبادرة قيمة القروض الميسرة إلى 1.4 مليار جنيه تستفيد منه 220 ألف سيدة في عام 2021، لإنشاء مشروعات للمرأة المعيلة والأرامل والمطلقات وفقا لقدرات كل أسرة كمشروعات صغير، ولم تتوانى في زيادة إنشاء مراكز إعداد الأسر المنتجة وورش التدريب لتعليم الفتيات كيفية بدء مشروع دون التعرض لمخاطر، كما بادرت المبادرة لتقديم الدعم اللازم للفئات الأكثر احتياجًا في مواجهة جائحة كورونا، والحد من الآثار السلبية لانتشار الفيروس على حياة ومعيشة الآلاف من عمال اليومية والعمالة غير المنتظمة والأرامل والمطلقات وغير القادرين.
 
كذلك استهدفت المبادرة، نشر الوعى بخطورة الزيادة السكانية والزواج المبكر وكذلك العمل التمكين الاقتصادى للمرأة فى المناطق الريفية وتنمية الطفولة المبكرة من خلال التوسع فى إنشاء حضانات الأطفال بهذه القرى كذلك توفير وسائل تنظيم الأسرة مجانا.
 
 
ومن خلال حملة بالوعى مصر بتتغير للأفضل التي أطلقتها وزارة التضامن الاجتماعي وتستهدف الحملة 4 محافظات بالمرحلة الأولى، هى "بنى سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج" ،حيث بدأت الوزارة فى إطلاق الحملة فى محافظتى بنى سويف والمنيا ، على أن يتم إطلاق الحملة فى أسيوط وسوهاج خلال الفترة المقبلة ، ثم تعميمها فى المحافظات الأخرى فيما بعد.
 
وتتضمن القرى والعزب والنجوع المخطط تنميتها فى المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، كما تستهدف الحملة نشر الوعى بخطورة الزيادة السكانية والزواج المبكر كذلك العمل على التمكين الاقتصادى للمرأة من خلال اتاحة اقراض مشروعات تنمية المرأة الريفية وتنمية الطفولة المبكرة"، بالإضافة إلى توجيه الأسر إلى أماكن توفير الخدمات، كما أنه من المتوقع أن يتعرف القائمين على الحملة على الأسباب الرئيسية للعزوف عن التقدم للحصول على بعض الخدمات من الأسر مثل استخدام وسيلة تنظيم الأسرة أو الحصول على فرصة عمل، أو إلحاق الأطفال بالحضانات حيث يتم بث رسائل التوعية للسيدات بالمحافظات المستهدفة فى سن الإنجاب، والتى تتراوح أعمارهن من 18 إلى 45 سنة.
 
وبحسب وزيرة التضامن نيفين القباج، أن الحملة تركز على "الزيادة السكانية والزواج المبكر والتمكين الاقتصادى للمرأة وتنمية الطفولة المبكرة"، بالإضافة إلى توجيه الأسر إلى أماكن توفير الخدمات، كما أنه من المتوقع أن يتعرف القائمين على الحملة على الأسباب الرئيسية لعزوف عن التقدم للحصول على بعض الخدمات من الأسر، مثل استخدام وسيلة تنظيم الأسرة أو الحصول على فرصة عمل، أو إلحاق الأطفال بالحضانات، ومن المتوقع وصول رسائل التوعية لأكثر من 15 ألف سيدة بالمحافظة فى سن الإنجاب، والتى تتراوح أعمارهن من 18 إلى 45 سنة.
 
 
 
 
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مصر تستحق وتستطيع

مصر تستحق وتستطيع

الجمعة، 26 نوفمبر 2021 01:44 م