قرار تاريخي واستقرار داخلي يليق بمصر.. برلمانيون يتحدثون عن "إلغاء الطوارئ"

الثلاثاء، 26 أكتوبر 2021 12:00 م
قرار تاريخي واستقرار داخلي يليق بمصر.. برلمانيون يتحدثون عن "إلغاء الطوارئ"
إلغاء الطوارئ قرار تاريخي يليق بإنجازات الدولة المصرية

كان لقرار الرئيس السيسى بإلغاء حالة الطوارئ فى جميع أنحاء البلاد، صدي كبير في المجتمع المصري الذي بدء يجني ثمار تحديات كبيرة عاشها خلال السنوات الماضية، كما عكس القرار حالة الأمن والأمان،التي تنعم بها الدولة المصرية.
 
من جانب أخر أشاد أعضاء بمجلس النواب بالقرار واعتبروه ، رسالة للعالم بحالة الاستقرار التى تحظى بها الدولة المصرية، ومنهم  علاء عابد النائب الأول لرئيس البرلمان العربى، الذي أشاد بالقرار لافتا إلى أن مصر باتت تنعم بالأمن والأمن فى عهد الرئيس السيسي.
 
 
وأضاف عابد، أن الرئيس السيسى يضع قواعد الجمهورية الجديدة التى طالما حلم بها المواطن المصرى منذ عقود طويله، وتحققت بفضل جهود الرئيس السيسى، الذى يوجد لديه إصرار وعزيمة على بناء دولة خالية من العشوائيات وأن يحيا فيها المواطن حياة كريمة، وقد رأينا المشروعات القومية التى تهدف إلى تنمية الحاضر والمستقبل.
 
 
وأكد النائب علاء عابد، أن الإنجازات الموجودة الآن على الأرض وفى كل مكان تؤكد أننا أمام قائد تاريخى استثنائى لهذه الأمة ويقفز بنا إلى المستقبل بسرعة كبيرة نحو المستقبل وبناء الوطن.
 
 
من جانبه أكد النائب طارق رضوان، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، ان إعلان الرئيس السيسى، إلغاء حالة الطوارئ فى جميع ربوع البلاد قائلا:" ربما يطالع البعض هذا القرار كحالة أو قرار عادى، ولكنه يعد إنجازًا جلل لكى يصل القارئ أو المتلقى لهذا القرار لأن الحالة الأمنية تبدو جيدة وعلى ما يرام، ربما نسى البعض أو تناسى وضع البلاد عندما كنا نسمع عن عمليات ارهابية فى سيناء أو القاهرة أو المنيا والقائمة مفتوحة ونسمع عن استشهاد وضحايا بأعداد كبيرة ومتفاوتة ولعل أهمها عملية تفجير مسجد الروضة بشمال سيناء والتى راح ضحيتها ما يقرب من 325 شهيدًا من شيوخ ورجال وأطفال فقط جرمهم كان أداء فريضة الصلاة".
 
 
واضاف رضوان، أن الإعلان ورسالة إقليمية ودولية قبل أن تكون رسالة إلى الداخل، فمنذ ما يزيد عن سبع سنوات وأكثر عانت مصر ويلات الحرب على الإرهاب وتجرعت ويلات الخسائر البشرية من شهداء الوطن والواجب من رجالات ضحوا بأرواحهم لبقاء الوطن، متابعا: "رأينا ضباط ومدنيين استشهدوا وهناك أيضًا خسائر مادية سواء فى مبانى لخدمات عامة ودور عبادة إسلامية ومسيحية، الهدف كان أكبر مما يتخيله الجميع، كان الهدف مصر "
 
 
فيما اشاد الدكتور أيمن أبو العلا، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الإصلاح والتنمية ووكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، بقرار الرئيس السيسى، بإلغاء حالة الطوارئ بالبلاد، مشيرا إلى أنه القرار يؤكد حالة الأمن والاستقرار التى تشهدها البلاد حاليا.
 
 
وأكد أبو العلا، أن القرار يدل حسن نية القيادة السياسية، ويضرب بما كان يردده أهل الشر حول تعمد الدولة المصرية فرض حالة الطوارئ لأهداف سياسية.
 
وقال وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، أن إعلان حالة الطوارئ خلال الفترة الماضية، كان الهدف منه حماية البلاد والمواطنين من التحديات التى كانت تواجه أمن البلاد، وهو الأمر الذى كان واجبا على الدولة القيام به، لحين استقرار الأمن وضمان تحقيق الأمن للمواطن المصرى.
 
وتابع أبو العلا، أن ذلك القرار، دليل جديد على ما تقوم به الدولة من احترام لحقوق الإنسان، مشيرا إلى أن الرئيس السيسى منذ توليه مسئولية البلاد، وهو يضع حقوق الإنسان المصرى نصب عينيه، ويقوم بتلبية كافة حقوقه بدءا من الحقوق الاجتماعية والصحية بالإضافة للأمن والتنمية التى تشهدها البلاد.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

إنها فانية

إنها فانية

الأربعاء، 24 نوفمبر 2021 12:42 م