الوكالات الأجنبية تشهد لمدينة الدواء المصرية: أكبر صرح في الشرق الأوسط

الثلاثاء، 26 أكتوبر 2021 02:55 م
الوكالات الأجنبية تشهد لمدينة الدواء المصرية: أكبر صرح في الشرق الأوسط
جولة مراسلي الصحف العالمية في مدينة الدواء

إشادة عالمية بالقدرات التكنولوجية والبشرية والصناعية الحديثة المستخدمة في مدينة الدواء "أجيبتو فارم"، التي توصف بأنها مركز إقليمي – عالمي متقدم، وأكبر صرح لصناعة الدواء في الشرق الأوسط، والتي افتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسي في شهر إبريل الماضي.
 
جاء ذلك بعد جولة نظمتها الهيئة العامة للاستعلامات لمراسلي وكالات الأنباء ووسائل الإعلام الأجنبية في مدينة الدواء "ايجيبتو فارم".
 
 
images - 2021-10-26T144222.275
 
وخلال جولة في المصنع والمعامل داخل المدينة اطلع الوفد الاعلامي الدولي على مراحل عملية تصنيع الدواء وما يرافقها من مراحل تقنية عالية الجودة عبر أحدث الأجهزة العالمية، واصطحبت مديرة المصنع الدكتورة علياء المستكاوي، الوفد في جولة لمتابعة مراحل العملية التصنيعية، بداية بالمستحضرات الصلبة ووصولا إلى المستحضرات السائلة، ومراحل تجهيز كل مادة على اختلاف طبيعتها.
 
 
وفي قسم المعامل أطلع فريق من المسؤولين عن الأقسام المختلفة، المراسلين على مراحل العمل داخل المعمل وعمليات الاختبار التي تتم للمنتجات الدوائية من أول مرحلة وصولا لآخر مرحلة والخاصة باختبار الفعالية للمدة التي يستهلك فيها العلاج ومقياس أو درجة الفعالية الدوائية مع المنتج الأجنبي
 
 
 
من جانبه قال الكاتب الصحفي ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات إنه تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السياسي بإتاحة الفرصة أمام الإعلام بما في ذلك وسائل الإعلام الأجنبي للاطلاع المباشر والميداني على الصروح الإنتاجية والصناعية والمشروعات الكبرى التي يتم انجازها في انحاء البلاد، واستجابة لتعليمات العديد من مراسلي وسائل الإعلام الأجنبية المعتمدين في مصر، نظمت الهيئة جولة ضمت نحو 53 من مديري مكاتب وكالات الأنباء ومراسلي محطات التليفزيون والصحف والمواقع الاخبارية الدولية الكبرى، لزيارة مصانع مدينة الدواء "ايجيبتو فارم" ولقاءات مع المسئولين بها.
 
 
 
وأضاف رشوان، أن برنامج الجولة بدأ بعرض فيلم تسجيلي عن المدينة التي تعد بمثابة مشروع قومي ضمن أهم المشروعات التي نفذتها مصر في المرحلة الأخيرة في مجمل المجالات التصنيعية والتكنولوجية وصولا إلى هذا المجال الحيوي المهم والذي رفعته جائحة كورونا إلى مقدمة الأهداف العالمية.
 
 
وفي كلمة له عقب الفيلم التسجيلي، أكد الدكتور عمرو ممدوح رئيس مجلس إدارة جيبتو فارم، أن هذا الصرح العملاق كان رؤية للرئيس عبد الفتاح السيسي تحققت على أرض الواقع وكان الهدف منها تمكين المواطن من الحصول على علاج آمن فعّال على أعلى جودة، مضيفا أن هذا الصرح الدوائي الأكبر في الشرق الأوسط يهدف إلى تحقيق استراتيجيات خمس، وهي وصول الدواء إلى المواطن المصري، تحقيق الأمن القومي للدولة عبر التغلب على أية أزمات قد تحدث مستقبلا، أن يكون مركزا اقليميا للتعاون مع الشركات العالمية في صورة تعاون مشترك أو استثمار مشترك، التصدير إلى إفريقيا أولًا ثم إلى أوروبا كمرحلة ثانية، وأخيرا تمكين الدولة من الحصول على صناعات غير موجودة كالأمصال، الأدوية الهرمونية وأدوية السرطان التي ستكون أول خطوة لمصر في توطين هذه الأدوية التي كان يتم استيرادها من الخارج.
 
 
 
ولفت إلى أن الهدف الأساسي لمدينة الدواء هو مصلحة المريض، وأنه في هذا السياق يجري العمل على التعاون مع الشركات العالمية في هذا السياق، مشيرا الى أن مدينة الدواء تقام على مساحة 180 ألف متر، بطاقة إنتاجية تصل إلى 300 مليون وحدة سنويًا، وتضم مصنعين، منهم مصنع الأدوية الأول ويضم 10 مناطق انتاجية بمثابة مجموعة مصانع مصغرة، أما مصنع الأدوية الثاني فيضم 5 مناطق.
 
 
 
وأوضح أن المشروع يتم تنفيذه بالكامل بماكينات تعتبر الأحدث في العالم، تعمل عليها عمالة فنية مؤهلة وبإجراءات تشغيلية قياسية، وأن مدينة الدواء ستستعين قريبا بشركة متخصصة للحصول على الاعتماد الأوروبي لما يؤهلها للتصدير إلى أوروبا.
 
 
 
وحول الكوادر البشرية في المدينة قال الدكتور عمرو ممدوح إن قوام المدينة 400 فرد، حيث يبقى الاهتمام الكامل على التكنولوجيا العالية، حيث تمر كافة مراحل عملية تصنيع الدواء بدون تدخل آدمي، مشيرا الى أن المدينة بصدد الدخول في صناعات متخصصة، لافتا الى أن اتفاق شراكة مع شركة يابانية تعد أكبر شركة محاليل عالمية، حيث تم الاتفاق على تصنيع مشترك للاكتفاء المحلي وكذلك إلى السوق الأفريقية.
 
 
 
وأكد أن مدينة الدواء هي جزء من النهضة التي تشهدها مصر في هذه المرحلة، وأن التصدير له خطة استراتيجية، تبدأ بالتداول في بلد المنشأ ثم تأتي عملية تصديره فيما بعد، وذلك بعد تسجيل الدواء في البلدان المستهدفة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مصر تستحق وتستطيع

مصر تستحق وتستطيع

الجمعة، 26 نوفمبر 2021 01:44 م
إنها فانية

إنها فانية

الأربعاء، 24 نوفمبر 2021 12:42 م