عنف وحرب وأوضاع دموية.. كندا تدعو رعاياها إلى مغادرة إثيوبيا فورا

الجمعة، 26 نوفمبر 2021 05:37 م
عنف وحرب وأوضاع دموية.. كندا تدعو رعاياها إلى مغادرة إثيوبيا فورا

اشتعلت الأوضاع في الداخل الإثيوبي أكثر من أي وقت مضى، وتعمل قوات تيجراي على دخول العاصمة أديس أبابا، فيما يصر آبي أحمد رئيس الوزراء على الحرب والتصعيد.
 
وتتسابق دول العالم في إعلان إجراءات حماية رعاياها في اثيوبيا، وآخرها الحكومة الكندية التي دعت اليوم الجمعة، إلى مغادرة إثيوبيا على الفور، معربة عن بالغ قلقها من التدهور السريع للوضع الأمني في إثيوبيا.
 
وقالت وزيرة الخارجية ميلاني جولي: "أولويتنا القصوى هي سلامة وأمن الكنديين، سواء في الداخل أو في الخارج. منذ 18 نوفمبر، نطلب من الكنديين تجنب السفر إلى إثيوبيا. نحن الآن نطلب من الكنديين الموجودين هناك أن يغادروا على الفور إذا كان ذلك آمنًا. إذا استمر الوضع في التدهور، فقد يصبح توافر الرحلات الجوية التجارية محدودًا قريبًا."
 
وأضافت : "في نهاية المطاف، يتحمل الكنديون في الخارج المسؤولية عن سلامتهم ويجب عليهم اتخاذ أفضل القرارات لأنفسهم ولعائلاتهم، بناءً على أوضاعهم الفردية."
 
وقالت الوزيرة: "يجب على الكنديين اتخاذ ترتيبات السفر الخاصة بهم الآن ويجب ألا يعتمدوا على رحلات الإجلاء"

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا