الصحة تبرئ القاهرة: السيدة البلجيكية لم تصب بسلالة أوميكرون كورونا خارج بلادها

السبت، 27 نوفمبر 2021 06:06 م
الصحة تبرئ القاهرة: السيدة البلجيكية لم تصب بسلالة أوميكرون كورونا خارج بلادها

تواصل الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزير الصحة، مع منظمة الصحة العالمية والسلطات البلجيكية بمجرد انتشار أنباء عن إصابة سيدة عائدة من مصر بمتحور كورونا الجديد "أميكرون".
 
وأضاف الدكتور محمد عبدالفتاح، رئيس الإدارة المركزية لقطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج اليوم، الذي تقدمه الإعلامية سارة حازم عبر فضائية "DMC"، مساء السبت، إن السيدة البلجيكية كانت في زيارة إلى مصر ثم نزلت ترانزيت في دولة تركيا قبل العودة إلى بلادها.
 
ولفت إلى أن الأعراض ظهرت على السيدة بعد 11 يومًا من عودتها إلى بلجيكا، منوهًا إلى أن بلجيكا تضم عددًا كبيرًا من المهاجرين الأفارقة.
 
وأكد رئيس الطب الوقائي بالصحة، أن السلطات الصحية البلجيكية أبلغت مصر رسميًا بأنه تم إجراء تحليلي «PCR» للسيدة مرة لدى وصولها للبلاد ومرة أخرى في اليوم التالي، مشيرًا إلى أن نتيجة الاختبارات كانت سلبية وهو ما يؤكد أنها لم تصب بالسلالة خارج بلادها.
 
واتخذ الوزير قرارًا بزيادة عدد عينات التسلسل الجيني لفيروس كورونا داخل مصر بعد اجتماع اللجنة العلمية المشتركة بين الصحة والتعليم العالي، صباح اليوم.
 
وأضاف: "نتابع الموضوع وحتى الآن لم يظهر أي شيء، والإجراءات التي تتخذها الحكومة مبكرًا تمنع توافد المتحور الجديد».
 
وتسود حالة من الرعب على مستوى العالم أجمع، بعد ظهور متحور جديد من فيروس كورونا "سلالة أوميكرون"، وسط تقارير تتحدث عن خطورة هائلة لهذا المتحور الذي ظهر في عدة دول بينها جنوب إفريقيا وبتسوانا وهونج كونج وبلجيكا.
 
وقررت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا بمجلس الوزراء إيقاف الطيران المباشر من وإلى جنوب إفريقيا.
 
وصرّح السفير نادر سعد المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، بأنّ هذه الخطوة جاءت ذلك بناء على خلفية ما أعلنته منظمة الصحة العالمية، بشأن المتحور الجديد لفيروس كورونا، والذي أطلق عليه "أوميكرون"، واعتبرت هذا المتحور من الضروري أخذ الإجراءات الاحتياطية تجاهه.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا