الطريق إلى تجديد الخطاب الديني.. مقابلات لاختيار أفضل المتقدمين للجان الفتوى

الأربعاء، 01 ديسمبر 2021 12:50 م
الطريق إلى تجديد الخطاب الديني.. مقابلات لاختيار أفضل المتقدمين للجان الفتوى
منال القاضي

بدأ مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف عقد مقابلات للسادة أعضاء هيئة التدريس بجامعة الأزهر من المتقدمين للعمل بلجان الفتوى الرئيسة بالقاهرة والمحافظات.
 
بدأت اللجان فعالياتها بحضور وكيل الأزهر محمد الضويني وكيل الأزهر ، عباس شومان وكيل الأزهر الأسبق، حسن الصغير الأمين العام لهيئة كبار العلماء، علي حسين أمين لجنة الفتوى بالجامع الأزهر، فتحي الفقي عضو هيئة كبار العلماء، سعيد عامر الأمين العام المساعد للدعوة والإعلام الديني بالمجمع، محمد عامر الأستاذ بجامعة الأزهر، الشيخ ياسر الفقي الأمين العام المساعد للجنة العليا للدعوة بالمجمع.
 
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية نظير عيّاد، إن تلك المقابلات تأتي في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور  أحمد الطيب، شيخ الأزهر بتطوير لجان الفتوى بالأزهر، ودعمها بكفاءات من أساتذة جامعة الأزهر؛ بما يحقق استراتيجية الأزهر في مواجهة الفتاوى الشاذة والمفاهيم المغلوطة التي يروج لها غير المتخصين.
 
أضاف عيّاد أن المجمع يتبعه نحو ٢٤٠ لجنة فتوى منتشرة على مستوى مدن محافظات الجمهورية، حيث تستقبل هذه اللجان أسئلة الجمهور وتجيب عليها بما يجلى سماحة ‏ويسر ووسطية الإسلام، ويجسد رؤية الأزهر الشريف في أمور الفتوى وما ‏تطلبه من مراعاة المكان والزمان والحال والمآل، وبما يضمن ضبط المسائل ‏الخطيرة التي نتج عنها تفسير نصوص الدين بصورة غير صحيحة وحمله على غير مراده.
 
أشار الأمين العام إلى أن المجمع يقدم بجانب لجان الفتوى خدمة الفتوى الإلكترونية من ‏خلال موقعه الرسمي على بوابة الأزهر الإلكترونية، حيث يتلقى الموقع الكثير من الفتاوى في تخصصات متنوعة ما بين مسائل أحوال شخصية، وعبادات، ‏ومواريث، ومعاملات تجارية ومالية، وقضايا معاصرة؛ يتم إرسالها ‏إلى لجنة الفتوى الرئيسة بالجامع الأزهر، ثم الإجابة عليها بشكل فورى لتلبية ‏احتياجات الناس المعرفية، والتسهيل عليهم، إضافة إلى الفتاوى عبر الهاتف التي ترد إلى لجان الفتوى بالمحافظات.
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا