المخابرات الأميركية: هجوم روسي محتمل على أوكرانيا مطلع 2022

السبت، 04 ديسمبر 2021 11:34 ص
المخابرات الأميركية: هجوم روسي محتمل على أوكرانيا مطلع 2022
بوتين - أرشيفية

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه سيجعل من «الصعب جداً» على روسيا أن تغزو أوكرانيا، في حين أفادت صحيفة «واشنطن بوست» بأن المخابرات الأمريكية خلصت إلى أن موسكو تخطط لهجوم متعدد الجبهات على كييف مطلع العام المقبل.
 
وقال بايدن في تصريحات بالبيت الأبيض أمس الجمعة «أنا على اتصال دائم مع حلفائنا في أوروبا ومع الأوكرانيين. وزير الخارجية ومستشاري للأمن القومي منخرطان على نطاق واسع في هذه المسألة».
 
وأضاف «ما أقوم به هو وضع مجموعة من المبادرات أعتقد أنها ستكون الأكثر شمولا وذات مغزى لنجعل من الصعب جداً على «الرئيس الروسي فلاديمير» بوتين المضي قدما والقيام بما يخشى الناس أن يقوم به».
 
وفي السياق نفسه، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي «هناك سلسلة أدوات في متناولنا. طبعا، تشكل العقوبات الاقتصادية خيارا».
 
وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن خلال مؤتمر صحفي على هامش اجتماع منظمة الأمن والتعاون في ستوكهولم، إن أي اعتداءات روسية على أوكرانيا ستترتب عليها عقوبات اقتصادية لم تنفذها بلاده من قبل.
 
ومع تصاعد نذر الحرب، قالت صحيفة واشنطن بوست إن وكالة المخابرات المركزية الأميركية «سي آي إيه» (CIA) خلصت إلى أن موسكو تخطط لهجوم متعدد الجبهات على أوكرانيا مطلع 2022.
 
وأضافت الصحيفة أن تقديرات السي آي إيه تشير إلى مشاركة نحو 175 ألف جندي روسي في الهجوم على أوكرانيا.
 
وذكرت أن المخابرات حصلت على صور بالأقمار الاصطناعية لحشود روسية في 4 مواقع قرب أوكرانيا.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا