خلية عمل في أسوان لرفع آثار السيول وتعويض الأسرة المضارة

السبت، 04 ديسمبر 2021 11:00 م
خلية عمل في أسوان لرفع آثار السيول وتعويض الأسرة المضارة

تحولت محافظة أسوان إلى خلية عمل لا تهدأ لتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، لإنقاذ المتضررين من تداعيات السيول، وإعادة إعمار المنازل المتضررة بتدخل من مؤسسة حياة كريمة، وهو ما لمسه أهالى أسوان الذين عبروا عن سعادتهم بالتجاوب السريع من جانب الدولة معهم، والتى تمثلت في زيارة الرئيس السيسى للأهالي والاستماع لشكواهم، وتوجيهه لأجهزة الدولة بتنفيذ كل ما يحتاجه أهل المحافظة.
 
وتعمل محافظة أسوان على نقل المواطنين لوحدات حى السلام، كإيواء عاجل للمتضررين، بإجمالى 504 وحدات، وقال اللواء أشرف عطية محافظ أسوان، إننا نسابق الزمن من أجل استكمال إجراءات تسكين الأسر المتضررة بعد حصرها وتنفيذ أعمال المعاينة على الطبيعة للتأكد من استحقاقها للتسكين فى هذه الوحدات السكنية الجاهزة، موجهًا إلى الإسراع فى إنهاء أعمال الرصف فى الشوارع الخارجية والداخلية، بجانب الأرصفة والبلدورات، مع تكثيف المسطحات الخضراء والتشجير، وهو الذى يتوازى مع دعم خطوط وشبكات مياه الشرب والكهرباء لتوفير احتياجات الأسر منها.
 
وفى الوقت نفسه تواصل المحافظة جهودها لمتابعة تنفيذ أعمال إعادة إعمار المنازل المتضررة من السيول لاحتواء تداعيات السيول، وقامت الأسبوع الماضى الدكتورة غادة أبو زيد نائب المحافظ بحولة ميدانية بعدد من قرى غرب النيل بمركزى أسوان ودراو، لمتابعة عمليات إعادة الإعمار، والاطمئنان على التوزيع العادل للمساعدات الغذائية والعينية على الأسر المتضررة.
 
وسبق أن وجه اللواء أشرف عطية إلى الإسراع فى أعمال حصر المنازل المتضررة على مستوى 14 قرية ومنطقة سكنية للتأكد من استحقاق الأسر للجهود المبذولة سواء بإعادة الإعمار أو توزيع المساعدات أو التسكين فى المساكن البديلة بحى السلام، مشدداً على ضرورة أن يكون الحصر شامل كافة الأسر المتضررة، وبمنتهى النزاهة والشفافية بعد مراجعة مديرية التضامن الاجتماعى والمجتمع المدنى والمحليات.
 
وعقدت المحافظة الثلاثاء الماضى جلسات الاستماع لمواطنى قرى مركز أسوان، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس السيسى أثناء زيارته الأخيرة للقرى المتضررة من السيول، وقال اللواء أشرف عطية محافظ أسوان، أنه تم عقد جلستين بقرى ونجوع أبو الريش والكوبانية للوقوف على مطالبهم واحتياجاتهم الجماهيرية وإدراجها ضمن مشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، خاصة فى قطاعات مياه الشرب والصرف الصحى والكهرباء والتعليم والاتصالات والغاز الطبيعى، بالإضافة إلى مواقع الخدمات الجماهيرية المختلفة، موضحاً أن قرية أبو الريش تضم قرية رئيسية، بجانب 3 قرى و36 نجعا تابعين ويبلغ تعدادها 46,3 ألف نسمة، بينما تضم قرية الكوبانية 6 نجوع توابع ويبلغ تعداد سكانها 12 ألف نسمة.
 
من جهتها واصلت مؤسسة "حياة كريمة" جهودها في أسوان، من خلال توزيع كراتين المساعدات الغذائية والحماية الاجتماعية على أهالى المحافظة المتضررين من السيول، تحديداً في مناطق "جبل تاقوق، خور المحمودية، منشية الخزان، جزيرة أسوان"، كما قام شباب مؤسسة حياة كريمة والمتطوعين من الشباب في المحافظة بتوزيع القوافل الغذائية على 10 قرى وهى العقبه الصغرى، العقبة الكبرى، الشبان المسيحية، الشعبية دار الضيافة، عباس فريد، جبل شيشة، خور عواضة، الناصرية، عزبة الحدود.
 
كما واصلت المؤسسة تنظيم القوافل الطبية بالتعاون مع مديرية الصحة بأسوان، التي زارت قرية أبو الريش، وضمت جميع التخصصات الطبية، وقدمت العلاج المجاني لأهالى القرية.
 
وشهد الأسبوع الماضى نشاط مكثف من متطوعى "حياة كريمة"، حيث مروا على كل منازل غرب اسوان لحصر وتلبية احتياجات متضرري السيول، تمهيداً لإعادة التعمير والبناء.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا