هل الإسكندرية ستغرق بسبب التغيرات المناخية؟.. البيئة تجيب

الإثنين، 20 ديسمبر 2021 06:42 م
هل الإسكندرية ستغرق بسبب التغيرات المناخية؟.. البيئة تجيب

حسمت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، الجدل حول غرق محافظة الإسكندرية، خلال كلمتها فى قضية تغير المناخ، أمام مجلس الشيوخ اليوم الإثنين. وقالت الوزيرة: ليس كل ما يقال فى الخطب حول ظاهرة تغير المناخ خطأ، وإنما عملية من عمليات الحشد".

وأجابت الوزيرة، أمام الجلسة العامة لمجلس الشيوخ، برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، عن سؤال "هل الإسكندرية ستغرق، قائلة: "هناك سيناريوهين حول هذا الأمر، أحدهما يقول إن فى أجزاء منها هتغرق، وسيناريو آخر يقول لا لن تغرق، والعلم يقول هذا".

وأضافت الدكتورة ياسمين فؤاد، أن الدولة المصرية اتخذت إجراءات بخطة واضحة للتعامل مع قضية تغير المناخ.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، أن مصر أطلقت استراتيجية تغير المناخ 2050 ليعلم العالم كله أن مصر لديها خطة لمواجهة التغير المناخي. وأشارت وزيرة البيئة فى ردودها على نواب مجلس الشيوخ بشأن قضية تغير المناخ، التى كانت محل نقاش الجلسة العامة لمجلس الشيوخ، إلى أن قضية المناخ جديدة على الجميع، مضيفة: "مازلنا نعدل السياسة وما يحدث فى العالم كله فى قضية المناخ يجعلنا كحكومة مصرية تغير طريقة التفكير بشكل مستمر".

وأوضحت وزيرة البيئة، أن كل ما طرح نواب مجلس الشيوخ بشأن قضية تغير المناخ سيكون محل نقاش وبحث داخل وزارة البيئة".

أكدت وزيرة البيئة، الدكتورة ياسمين فؤاد، اهتمام القيادة السياسية بقضايا البيئة، وفى مقدمتها التغيرات المناخية، مشيرة إلى الجهود المصرية المبذولة لاستضافة مصر لقمة المناخ عام فى نوفمبر من العام المقبل 2022 بمدينة شرم الشيخ، وحرصها على استضافة جميع الشركاء.

ورحبت ياسمين فؤاد، بكل الاقتراحات التى يمكن تقديمها فى ظل استضافة مصر لقمة المناخ، بقولها: "لا نستطيع الحديث عن شراكة الجميع على المستوى الدولى، ولا يكون الكل أيضا شركاء على المستوى الوطني، لذا نرحب بأى مقترح وكل المقترحات قابلة للتنفيذ".

وأوضحت وزيرة البيئة، أن التغيرات المناخية قضية مجتمعية ودولية عالمية، فلا يستطيع أحد وضع أسوار وحواجز لمنع المشكلات البيئة الناجمة سواء بوضعها البيئى أو التنموى.

وأشارت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، إلى أن رئاسة رئيس الوزراء للمجلس الوطنى للتغيرات المناخية، دليل على أهمية هذه القضية والاقتناع بأن القضية التى تصب فى جميع مسارات التنمية بكافة قطاعات الدولة، يجب أن تكون على أجندة الحكومة بمستوى رئيس الوزراء، لافتة إلى أن حديثها عن اتفاقية تغير المناخ والوضع الدولى وتسلسله، يرد على استفسارات النيابية الخاصة بالإجراءات الوطنية المبذولة.

ونوهت وزيرة البيئة، إلى أهمية دور السلطة التشريعية فى قضايا البيئة، بقولها : "مش هنقدر نمشى فى كافة الموضوعات التى تهم المواطن دون السلطة التشريعية، ويشرفنى دائما تواجدى فى المجلس النيابى ولكن يكون هذا اللقاء الأخير حيث ستكون مشاركتى بلجنة الطاقة للرد على اى استفسارات ومقترحات".

وأعلن المستشار عبد الوهاب عبد الرازق رئيس مجلس الشيوخ، رفع الجلسة العامة التى ناقشت طلب مقدم من النائب وليد التمامي ونحو 25 عضواً حول استیضاح سياسة الحكومة بشأن الإجراءات المتخذة لمواجهة ظاهرة تغير المناخ، ومدى مطابقة هذه الإجراءات مع الأجندة الدولية الموضوعة في هذا الخصوص وفقا للمعايير المحددة في الاتفاقيات والمعاهدات الدولية ذات الصلة، وسط حضور وزيرة البيئة.

وأعلن "عبد الوهاب" أن الجلسة المقبلة لمجلس الشيوخ ستنعقد صباح يوم الأحد 2 من شهر يناير عام 2022، مهنئا مجلس الشيوخ بالعام الميلاد الجديد.

يذكر أن مجلس الشيوخ يناقش اليوم طلب مناقشة مقدم من النائب وليد التمامى ونحو 20 عضوا حول استیضاح سياسة الحكومة حول الإجراءات المتخذة لمواجهة ظاهرة تغير المناخ، ومدى مطابقة هذه الإجراءات مع الأجندة الدولية الموضوعة فى هذا الخصوص وفقا للمعايير المحددة فى الاتفاقيات والمعاهدات الدولية ذات الصلة.

وأشار فى طلب المناقشة إلى أن اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيير المناخ الموقعة فى نيويورك بتاريخ 9 مايو سنة 1992عرفت التغير المناخى بأنه:" تغير فى المناخ يعزى بصورة مباشرة أو غير مباشرة إلى النشاط البشرى الذى يفضى إلى تغير فى تكوين الغلاف الجوى العالمى والذى يلاحظ، بالإضافة إلى التقلب الطبيعى للمناخ، على مدى فترات زمنية متماثلة".

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا