استصدار بيان لمجلس الأمن حول سد النهضة أبرز نجاحات «الخارجية» في 2021

الثلاثاء، 28 ديسمبر 2021 11:59 م
استصدار بيان لمجلس الأمن حول سد النهضة أبرز نجاحات «الخارجية» في 2021
الخارجية
سامي بلتاجي

عقد الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، اجتماعاً مع الدكتور ممدوح عنتر، رئيس قطاع مياه النيل، لمناقشة موقف مشروعات التعاون الثنائي مع دول حوض النيل.

 

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الخارجية المصرية، وفي تقرير أصدرته، حول أبرز جهود وإنجازات الدبلوماسية المصرية، خلال عام 2021، قد تطرقت إلى النشاط المكثف للوزارة، لاستعراض الموقف المصري من المفاوضات الخاصة بملف سد النهضة الإثيوبي، والتأكيد على ثوابت الموقف المصري، وضرورة التوصل لاتفاق ملزم، حول قواعد ملء وتشغيل السد؛ حيث تمت الإشارة إلى 7 دول، شملتها الجولات التي قام بها وزير الخارجية، سامح شكري، في أبريل 2021، هي: جنوب أفريقيا، النيجر، كينيا، السنغال، جزر القمر، الكونغو الديمقراطية، وتونس.

 

كما تمت الإشارة إلى نجاح وزارة الخارجية، في عقد جلسة لمجلس الأمن، العام الثاني على التوالي، لمناقشة قضية سد النهضة الإثيوبي؛ ونجحت وزارة الخارجية، في استصدار بيان رئاسي عن مجلس الأمن، بالتوافق بين كافة الدول الأعضاء بالمجلس، حول قضية سد النهضة، فيما وصفت بالسابقة الأولى من نوعها، في تاريخ عمل مجلس الأمن؛ حيث حث البيان، الدول الثلاث «مصر، السودان، وإثيوبيا»، لاستئناف المفاوضات، للتوصل لاتفاق قانوني ملزم، حول ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي، في إطار زمني معقول.

 

تقرير وزارة الخارجية المصرية، المنوه عنه، لفت إلى ما قامت به الوزارة، من ترتيب لزيارات رفيعة المستوى، لمسؤولي دول حوض النيل، إلى مصر، شملت: زيارة رئيس وزراء الكونغو الديمقراطية، على رأس وفد وزاري، في يوليو 2021؛ زيارة وزير الطاقة والمناجم البوروندي، في ذات الشهر، والاتفاق على تكثيف الدعم المصري لدولة بوروندي، في مجال الكهرباء، ورفع قدرات الكواردر البوروندية في هذا المجال؛ زيارة وزير المالية والتخطيط التنزاني، في سبتمبر من ذات العام؛ إلى جانب المشاركة في ترتيب لزيارات مسؤولين مصريين إلى عدد من دول حوض النيل، لمتابعة مشروعات التعاون القائمة، مثل: زيارة وزيرة الصحة والسكان، الدكتورة هالة زايد، إلى دولة أوغندا، في أكتوبر 2021، حيث افتتحت المركز الطبي المصري، في مدينة جينجا؛ زيارة وزير الموارد المائية والري، الدكتور محمد عبد العاطي، للدولة ذاتها، في ديسمبر من نفس العام، للتنسيق مع الجانب الأوغندي، في متابعة المشروعات الإنمائية بالدولة؛ فضلاً عن زيارة وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية المصري، إلى دولة تنزانيا، على رأس وفد اقتصادي موسع، في ديسمبر 2021، حيث التقى مع رئيسة الدولة، وقام بتفقد عدد من المشروعات المصرية، بهدف تسريع تنفيذها، وعلى رأسها مشروع سد «جوليوس نيريري».

 

كذلك، ساهمت وزارة الخارجية في ترتيب العديد من الزيارات رفيعة المستوى من قبل مسؤولين أفارقة، منها: زيارة رئيس الوزراء ووزير الخارجية الصوماليين، إلى مصر، لتعزيز التعاون في مختلف المجالات؛ إلى جانب إعادة فتح البعثة التعليمية المصرية، في مقديشيو، زيادة عدد المدارس المصرية في إقليم بونتلاند؛ زيارة وزير خارجية سيراليون، إلى مصر، في أغسطس 2021، والتي شهدت توقيع عدد من مذكرات التفاهم، في مجالات الثقافة والشباب والرياضة؛ بالإضافة إلى زيارة وزيري الصحة والشؤون الدينية والأوقاف الجيبوتيين، في شهري أغسطس وديسمبر 2021، على التوالي، لتعزيز التعاون الطبي وإنشاء المستشفى المصري.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا