دار الإفتاء: يجوز فى حالة الخوف من كورونا ترك صلاة الجمعة فى المسجد

دار الإفتاء: يجوز فى حالة الخوف من كورونا ترك صلاة الجمعة فى المسجد

قالت دار الإفتاء المصرية، "إن مَنْ خاف على نفسه حصول الضرر بـ«فيروس كورونا المستجد» من الاختلاط بالآخرين إذا غَلَب على ظنه عدم تنفيذ الإجراءات الوقائية الكاملة بالصورة التي تضمن سلامته، فله ترك الجمعة في المسجد، ويصليها في البيت ظهرًا، والإثم والحرج مرفوعان عنه حينئذٍ".