مسؤولان أمريكيان يزوران السعودية والسودان.. فلماذا؟

السبت، 15 يناير 2022 02:00 م
مسؤولان أمريكيان يزوران السعودية والسودان.. فلماذا؟

تجري مساعدة وزير الخارجية الأمريكية للشئون الأفريقية موللي في والمبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي ديفيد ساترفيلد جولة تشمل زيارة كل من المملكة العربية السعودية والسودان وإثيوبيا اعتبارا من 17 وحتى 20 من شهر يناير الجاري.

 

ومن المقرر أن يحضر في وساترفيلد في العاصمة السعودية الرياض اجتماعا لأصدقاء السودان يهدف لحشد الدعم الدولي لبعثة الأمم المتحدة للمساعدة الانتقالية المتكاملة للسودان " يونيتامز" في جهودها لتسهيل انتقال متجدد نحو الديمقراطية تحت قيادة مدنية بالسودان، بحسب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس.

 

ويتوجه المسئولان الأمريكيان بعد ذلك إلى العاصمة السودانية الخرطوم، حيث يجتمعان مع نشطاء مؤيدين للديمقراطية وتجمعات نسائية وشبابية وممثلين للمجتمع المدني وقادة عسكريين وشخصيات سياسية، وأن الرسالة الأمريكية ستكون واضحة ، وهي أن الولايات المتحدة ملتزمة بالحرية والسلام والعدل للشعب السوداني.

 

ويختتم المسؤولان جولتهما في إثيوبيا لمتابعة المباحثات الهاتفية بين الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد يوم 10 يناير الجاري.

 

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية أنهما سيشجعان المسئولين الحكوميين هناك على الإبقاء على الانفتاح الراهن على السلام من خلال إنهاء الضربات الجوية وسائر الأعمال العدائية، والتفاوض حول وقف إطلاق النار وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، واستعادة فتح مسارات المساعدات الإنسانية ووضع أساس لحوار وطني شامل.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا