تتحدى الزمن والتكلفة والجودة في المشروع.. تفاصيل تفقد مدبولي المرحلة الأولى للقطار الكهربائي الخفيف تمهيداً لافتتاحها

السبت، 29 يناير 2022 07:03 م
تتحدى الزمن والتكلفة والجودة في المشروع.. تفاصيل تفقد مدبولي المرحلة الأولى للقطار الكهربائي الخفيف تمهيداً لافتتاحها
سامي بلتاجي

شدد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بسرعة الانتهاء من مكونات منظومة النقل الجماعي الجديدة، لما تمثله من نقلة نوعية، وإضافة حضارية، تسهل حركة المواطنين بشكل سريع وآمن، وتتواكب مع عملية التنمية الضخمة التي تشهدها مصر حالياً.
 
وجاء ذلك، خلال الجولة التفقدية، التي قام بها الدكتور مصطفى مدبولي، السبت، 29 يناير 2022، لعدد من المشروعات، التي تنفذها وزارة النقل، يرافقه الفريق كامل الوزير، وزير النقل؛ حيث تابعا إطلاق التيار الكهربائي، لبدء التشغيل التجريبي لمشروع القطار الكهربائي الخفيف «LRT»، بحضور كل من: اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، اللواء عصام والي، رئيس الهيئة القومية لمترو الأنفاق، وعدد من مسؤولي الشركات المنفذة.
 
وأكد الفريق كامل الوزير، أن مشروع القطار الكهربائي الخفيف، يأتي تنفيذه، في إطار توجيهات القيادة السياسية بالتوسع في إنشاء شبكة النقل الجماعي الأخضر النظيف الصديق للبيئة.
 
ولفت إلى توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بافتتاح مشروع القطار الكهربائي الخفيف «السلام - العاصمة الادارية الجديدة - العاشر من رمضان»، في مارس 2022.
 
وتجدر الإشارة إلى أن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وفي كلمة له، عقب تفقده أعمال تنفيذ مشروع القطار الكهربائي الخفيف «LRT»، في 25 سبتمبر 2021، كان قد تطرق إلى أن العاملين بمرفق القطار الكهربائي الخفيف، هم شباب مصر، حصل على تدريب، من خلال شركات عالمية بالخارج، خلال 3 سنوات، حتى أصبح بإمكانه تشغيل المرفق وصيانته.
 
وفي كلمته، في سبتمبر، المشار إليه، أوضح الدكتور مصطفى مدبولي، أن إجمالي أطوال مشروع القطار الكهربائي الخفيف، يصل 100 كم، ليربط كل تجمعات ومدن شرق القاهرة؛ حيث فرع منه يخدم من محطة عدلي منصور التبادلية وحتى العاصمة الإدارية الجديدة، وفرع منه يخدم حتى العاشر من رمضان؛ مضيفاً أن المشروع من الناحية التخطيطية، يستغرق 4 سنوات؛ في حين تم تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع، خلال سنتين فقط، على أعلى مستوى عالمي من المواصفات؛ واصفاً التنفيذ بالتحدي للزمن والتكلفة والجودة.
 
وتابع رئيس مجلس الوزراء: كل قطار «LRT» يتكون من 6 عربات، تنقل في الرحلة الواحدة 1800 راكب، بواقع 300 راكب لكل عربة؛ وبلغت تكلفة المرحلة الأولى 1.3 مليار دولار، و200 مليون دولار تكلفة تحملتها الحكومة المصرية لورشة القطار الكهربائي الخفيف. 
 
واستمع رئيس الوزراء، خلال جولة 29 يناير 2022، لشرح من وزير النقل، الفريق كامل الوزير، حول بدء تجارب تشغيل
القطار، التي تمت في 12 من الشهر ذاته؛ كما تابع الدكتور مصطفى مدبولي، اللمسات النهائية لأعمال التشطيبات للمرحلة الأولى، من محطة عدلي منصور حتى محطة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية الجديدة، استعداداً لافتتاح المشروع خلال الموعد المخطط.
 
تجول رئيس الوزراء في محطة عدلي منصور، لمتابعة أعمال التشطييات واللمسات الجمالية لمكونات المحطة والقبة الزجاجية بها.
 
كما استقل وزير النقل أحد القطارات، الذي يتم تشغيله تجريبياً، من محطة الشروق حتى محطة بدر، للاطمئنان على سير عملية التشغيل التجريبي للمشروع؛ كذلك، تم الاطلاع خلال الجولة،‫ على جاهزية الأعمال الكهروميكانيكية‬،‫ والتحكم ونظم الإشارات‬،‫ والقوى الكهربائية والإشارات والاتصالات، للافتتاح خلال الموعد المحدد؛ حيث تفقد محطات المشروع، بدءً من محطة عدلي منصور المركزية التبادلية، التي ستضم مجمع نقل متكامل الخدمات، ‏ومنطقة تجارية استثمارية، على مساحة 15 فداناً، ليتم تبادل الخدمة بين خمس وسائل نقل مختلفة، تشمل: محطة لمترو ‏الخط الثالث، محطة للقطار الكهربائي الخفيف‎ ، ‎محطة لخط سكك حديد «القاهرة – السويس»، ‏محطة للسوبرجيت، بالإضافة إلى الأتوبيس الترددي «عدلي منصور – السلام».
 
إلى جانب ذلك، قام رئيس الوزراء ووزير النقل، بزيارة ورشة القطار الكهربائي الخفيف‎ LRT ‎في بدر، والتي تشمل 26 مبنى، وتبلغ مساحتها 80 فداناً، وتابع الاختبارات التي تتم على القطارات التي تم توريدها؛ حيث وصل 12 من إجمالى 22 قطاراً لازمة للتشغيل، وجرار ديزل خاص بالورشة، وجار شحن 10 قطارات، بإجمالي تكلفة تبلغ 227 مليون دولار؛ وتبلغ السرعة التصميمية للقطارات ‏‏120 كم في الساعة‎. 
 
اطلع رئيس الوزراء أيضاً، على الموقف التنفيذي لأعمال تنفيذ المرحلة الثانية، التي تمتد من بعد محطة الفنون والثقافة حتى المحطة المركزية التبادلية مع القطار السريع بطريق العين السخنة، بطول 18.5 كم، وتشمل 4 محطات. 
 
وزير النقل، الفريق كامل الوزير، خلال الجولة، أكد أهمية مشروع القطار الكهربائي الخفيف‎، باعتباره شريان تنمية جديد ‏للمجتمعات العمرانية الجديدة، في كل من: (العبور – المستقبل – الشروق – هليوبوليس الجديدة – بدر – المنطقة الصناعية والعاشر من رمضان - العاصمة الإدارية الجديدة)، بالإضافة إلى تبادله لخدمة نقل الركاب مع الخط الثالث للمترو في محطة عدلي منصور، ومع القطار الكهربائي السريع العين السخنة العلمين في المحطة المركزية، ومع مونوريل شرق النيل، الذي يخدم العاصمة الإدارية الجديدة في محطة مدينة الفنون والثقافة.
 
ولفت إلى العمل على إنشاء مناطق انتظار بجانب كافة محطات القطار الكهربائي الخفيف LRT، كما سيتم تنفيذ كباري مشاة، تيسيراً على ‏المواطنين، مع استغلال المحطات تجارياً، لزيادة العائد الاقتصادي للمشروع.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

COP 27

COP 27

الأحد، 20 نوفمبر 2022 08:41 م