الصين تعود للمربع صفر.. موجة إصابات كبيرة لكورونا

الجمعة، 25 نوفمبر 2022 10:30 ص
الصين تعود للمربع صفر.. موجة إصابات كبيرة لكورونا

في ظل ارتفاع الإصابات بكورونا في الصين، خيم شبخ الإغلاق على البلاد من جديد، حيث فرضت السلطات في تشنغتشو، المدينة الواقعة في وسط الصين والتي تضمّ مصنعاً ضخماً لهواتف آيفون، إغلاقاً عاماً في العديد من أحياء وسط المدينة لمكافحة كوفيد-19 بعدما أثار تفشّي الفيروس احتجاجات عنيفة وحالة ذعر.
 
فعلى الرغم من الإجراءات الصارمة، أعلنت الصين الخميس أن الحصيلة اليومية للإصابات الجديدة بكوفيد19 بلغت عدداً غير مسبوق منذ بدأ الفيروس بالتفشي قبل حوالي ثلاث سنوات، مبينة أن الصين سجلت 32943 إصابة جديدة بفيروس كورونا أمس الخميس، منها 3103 إصابات مصحوبة بأعراض و29840 بدون أعراض.
 
وسجلت الصين 31656 إصابة جديدة في اليوم السابق، منها 4010 إصابات مصحوبة بأعراض و27646 بدون أعراض.
 
إغلاق عام
 
وقالت السلطات البلدية إنّه لم يعد يُسمح لسكان وسط مدينة تشنغتشو بمغادرة المنطقة من دون إبراز نتيجة سلبية لاختبار كوفيد والحصول على إذن من السلطات المحليّة بذلك، ونصحتهم بعدم مغادرة منازلهم «إلا عند الضرورة».
 
وأضافت أنّ هذه القيود ستسري اعتباراً من منتصف ليل الخميس-الجمعة لمدة خمسة أيام على أكثر من 6 ملايين شخص، أي نصف سكان المدينة تقريباً.
 
ويفرض القرار الصادر مساء الأربعاء على جميع السكّان القاطنين في ثمان من مناطق المدينة بالخضوع لاختبار «بي سي آر» بصورة يومية وعلى مدار أيام الإغلاق العام الخمسة.
 
هذا وكانت بكين قد أغلقت المتنزهات ومراكز التسوق والمتاحف يوم الثلاثاء، واستأنفت المزيد من المدن الصينية الفحوص الجماعية للكشف عن إصابات كوفيد-19، إذ تعاني الصين من تزايد الإصابات الذي يعمق المخاوف بشأن اقتصادها ويضعف الآمال في سرعة إعادة الفتح ما بعد الجائحة.
 
ابقوا في منازلكم
 
وفي العاصمة بكين، ترتفع أعداد الإصابات إلى مستويات جديدة كل يوم، مما دفع حكومة المدينة إلى دعوة مزيد من السكان للبقاء في منازلهم.
 
وسجل مسؤولو الصحة وفاتين جديدتين بسبب كوفيد-19، مقارنة بثلاث وفيات مطلع الأسبوع، والتي كانت أولى الوفيات المرتبطة بالفيروس في الصين منذ مايو.
 
مخاوف من شلل الاقتصاد
 
وتسببت التدابير المشددة في بكين ومدن أخرى، حتى في الوقت الذي تحاول فيه الصين تجنب عمليات الإغلاق على مستوى المدن مثل تلك التي أصابت شنغهاي بحالة من الشلل هذا العام، في تجدد مخاوف المستثمرين بشأن الاقتصاد وتراجع الأسهم في البورصات العالمية وأسعار النفط.
 
صفر كوفيد
 
وتتمسّك ثاني قوة اقتصادية في العالم بسياسة صفر كوفيد، ففرضت تدابير إغلاق مفاجئة وعمليات فحص وحجر صحي واسعة النطاق للسيطرة على تفشي الوباء، وهي سياسة نجحت في المراحل الأولى من انتشار الفيروس.
 
لكن موجة الإصابات الأخيرة تشكّل اختباراً لمدى إمكانية هذه السياسية على الصمود، بينما يسعى المسؤولون لتجنّب إغلاق على مستوى مدن بأكملها كما حصل في شنغهاي لمدة شهرين في أبريل، إذ قوّضت القيود حينذاك اقتصاد المركز المالي وصورتها على الصعيد الدولي.
 
وتوفي ثلاثة مسنّين في بكين يعانون من أمراض أخرى جرّاء كوفيد نهاية الأسبوع، بحسب السلطات، في أولى الوفيات التي تسجّلها الصين نتيجة الوباء منذمايو.
 
شبح إغلاق شامل
 
وبينما تجنّبت العاصمة حتى الآن الخضوع لإغلاق شامل، فُرضت إجراءات إغلاق على أبنية محددة بينما اصطف السكان في طوابير لإجراء فحوص كوفيد، إذ أن العديد من الأماكن العامة تلزم السكان الحصول على فحص بنتيجة سلبية قبل 24 ساعة كشرط للدخول.
 
وفي نهاية الأسبوع، أوصت السلطات السكان بالتزام منازلهم وعدم التنقل بين المناطق. وفرضت الاثنين على المسافرين القادمين إلى المدينة إجراء مزيد من الفحوص لدى وصولهم.
 
وأغلقت العديد من الأماكن السياحية والصالات الرياضية والحدائق أبوابها بينما ألغيت مناسبات كبيرة مثل الحفلات الموسيقية.
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا

COP 27

COP 27

الأحد، 20 نوفمبر 2022 08:41 م