بعد ضرب والد مريض حتى الموت.. إخلاء سبيل مدير مستشفى ههيا و3 أطباء

الثلاثاء، 17 أكتوبر 2017 11:54 ص
بعد ضرب والد مريض حتى الموت.. إخلاء سبيل مدير مستشفى ههيا و3 أطباء
اللواء رضا طبلية

قررت نيابة ههيا العامة بالشرقية،صباح اليوم، بمعرفة أحمد حمزاوي، وكيل النيابة، وبرئاسة عمرو سيف، مدير النيابة، وبإشراف المستشار وليد جمال المحامي العام لنيابات شمال الشرقية،   إخلاء سبيل كل من " أحمد عبد الفتاح السيد مندور" مدير مستشفي ههيا العام، و كل من الأطباء  محمد عمر السيد عطا،  ورامي عبد الله ابراهيم، بقسم الإستقبال ،ومحمد عبد الرحمن  بقسم العناية المركز، بضمان النقابة الطبيبة، وكتابة تقرير، عن الحالة وتذكرة الدخول لعرضها علي الطب الشرعي.

وذلك في واقعة إتهام ممرض بقسم الإستقبال و3 من أفراد الأمن الإداري، بالتعدي علي والد مريض بالضرب حتي الموت، وقررت النيابة حبسهم أربعة أيام علي ذمة التحقيقات بتهمة القتل مع سبق الإصرار.

بداية الواقعة بتلقي اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطار من نائب مأمور مركز شرطة ههيا، يفيد بلاغا بوفاة مريض داخل مستشفي ههيا العام.وتوجهت قوة من مركز الشرطة برئاسة الرائد إيهاب زهو، رئيس مباحث ههيا، وكشفت التحريات الأولية، أثناء ذهاب " السيد م ي" 56 سنة إداري بالتربية والتعليم، لمستشفي ههيا العام، بعد شعور نجله  بالمرض، ودخل إلي قسم الإستقبال، وتبين عدم تواجد طبيب بالقسم، فحدثت مشادة كلامية بينه وبين أحد العاملون بالتمريض، بسبب عدم تواجد الطبيب، تطورت المشادة إلي مشاجرة، تعدي خلالها الأمن الإداري وعدد من التمريض علي المريض، حيث تمركله بمكان حساس بجسده، وعندما أغمي عليه، قاموا بوضعه علي جهاز نبضات القلب، وتوفي في الحال، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 4517 إداري مركز شرطة ههيا.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مصر تستحق وتستطيع

مصر تستحق وتستطيع

الجمعة، 26 نوفمبر 2021 01:44 م