كشف حساب الرئيس .. نقلة نوعية في ملف الطاقة بعد 4 اكتشافات لحقول غاز

الخميس، 23 نوفمبر 2017 02:00 م
كشف حساب الرئيس .. نقلة نوعية في ملف الطاقة بعد 4 اكتشافات لحقول غاز
الرئيس عبد الفتاح السيسي
كتبت - ريهام عبد الله

 

شهد ملف الطاقة في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، تطورًا شديدًا، على خلفية عدة اكتشافات في مجال الطاقة، أعادت تشكيل الخريطة البترولية والغاز في العالم، خاصة في ظل اعتبار مصر ثامن أكبر مستورد للغاز الطبيعي في العالم.

الاكتشافات البترولية المصرية أثارت قلق موردي الغاز الطبيعي في العالم، إذ خاطبتهم مصر لتخفيض عدد الشحنات التي كان المفترض توريدها للقاهرة، بعد الاكتشافات البترولية الحديثة، وهي التي دعت مصر التوجه لخفض حجم الغاز المسال المستورد من الخارج، التخوفات وصلت لقلق شديد من انخفاض شديد في السعر العالمي للغاز، في حال عدم وجود بديل للسوق المصري لتوجيه شحنات الغاز عليه.

 

ويعد أهم الحقول البترولية الجديدة التي تم اكتشافها، حقلي ظهر ونورس، وتورس وليبرا، بسبب الاحتياطي من الغاز الذي يحويان عليه.

 

"ظهر".. أكبر حقول المتوسط

يقع حقل ظهر العملاق على بعد 190 كيلو متر من بحيرة المنزل، مياه البحر المتوسط العميقةن وتم اكتشافه على يد شركة البترول الإيطالية العملاقة "إيني" عام 2015، ويعد أكبر حقل غاز طبيعي في البحر المتوسط.

وبعد اكتشافه توقعت إيني أن يحتوي الاكتشاف الجديد على 30 تريليون مكعب من الغاز، ومن المتوقع أن يرتفع انتاجه إلى 2.7 مليار قدم مكعبة عام 2019، وهو نصف إنتاج مصر في الوقت الحالي بالتقريب، وقد قدرت احتياطات مصر من الغاز في نهاية 2016 نحو 65.2 تريليون قدم مكعبة، ومن المتوقع أن يضيف لها حقل ظهر 30 تريليون مكعب وفقًا لبيانات شركة بي بي البريطانية، على أن يبدأ الانتاج به نهاية العام الجاري، وتستكمل بقية مراحل الإنتاج 2018، ويصل الإنتاج بالكامل 2019.

 

حقل أتول

يعد حقل أتول للغاز بمنطقة امتياز شمال دمياط البحرية بالبحر المتوسط، من أهم الاكتشافات الغازية التى تحققت خلال الفترة الأخيرة، وعمل قطاع البترول على سرعة تجهيزه وبدء تطويره بالتوازى مع مشروع تنمية حقل ظهر العملاق التابع لشركة إينى الإيطالية، وتم تحقيق الكشف عنه مارس 2015، عن طريق شركة بي بي البريطانية، والتي تمتلك المشروع بالكامل.

ويقدر احتياطى الغاز بحقل أتول بـ1.5 تريليون قدم مكعب و31 مليون برميل من المتكثفات، وستتم المعالجة البرية للغاز من خلال التسهيلات القائمة فى الميناء الغربى، وسيوفر للسوق المحلى 300 مليون قدم مكعب من الغاز يوميًا، على أن يبدأ الإنتاج من الحقل خلال النصف الأول من 2018.

 

حقل نورس .. منقذ قطاع الطاقة

 يقع حقل نورس شمال شرق الدلتا بمنطقة بلطيم بكفر الشيخ، وهو اكتشاف لشركة إينى الإيطالية الشريك الأجنبى لشركة بتروبل، وتم الكشف عنه فى يوليو 2015 بعد حفر البئر نيدوكو شمال غرب.

ويصل احتياطى الحقل 2 تريليون قدم مكعب من الغاز، وبلغ الإنتاج اليومي من الحقل فى شهر مايو 2016 ، 320 مليون قدم مكعب يوميا، 3200 برميل متكثفات، ووصل إنتاجه إلى 1.2 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز في أكتوبر 2017 ، وهي تمثل اليوم ثلث إنتاج مصر.

 

حقلا تورس وليبرا بالإسكندرية

يعتبر حقلا تورس وليبرا المرحلة الأولى من إنتاج حقول شمال الإسكندرية والتى تضم إلى جانب الحقلين ثلاثة حقول أخرى هى جيزة وفيوم وريفن، ويتكونان من 9 آبار، وتمتلكهم الشركة البرطانية العملاقة للبترول بي بي.

ومن المتوقع أن ينتج الحقلين بطاقة تصل إلى نحو 600 مليون قدم مكعب يومياً من الغاز إلى جانب 2200 برميل متكثفات يومياً، وتم مدخط أنابيب بطول 35 كيلو مترا لربط حقلى تورس وليبرا مع خط أنابيب حقول البرلس لمعالجة إنتاج الحقلين بتسهيلات شركة البرلس

ويبلغ إجمالى استثمارات المشروع حوالى 11.3 مليار دولار، في حقول شمال الإسكندرية الخمسة والتي تقع فى منطقة امتياز غرب الدلتا.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق