طوارئ بمستشفيات جامعة الزقازيق تحسبًا لاستقبال مصابين من حادث الروضة الإرهابي

السبت، 25 نوفمبر 2017 12:30 م
طوارئ بمستشفيات جامعة الزقازيق تحسبًا لاستقبال مصابين من حادث الروضة الإرهابي
مستشفى - ارشيفية

قال الدكتور عاطف البحراوي عميد كلية طب الزقازيق، إن مستشفيات جامعة الزقازيق تواصل تحت إشراف الدكتور خالد عبد الباري رئيس الجامعة، لليوم الثاني رفع درجة الطوارئ، لاستقبال أي حالات محولة من مصابي الهجوم الإرهابي على مسجد بئر العبد بالعريش.
 
 
وأضاف "البحراوي"، أنه تم تجهيز غرف عمليات وأجهزة عناية مركزة، وأكياس للدم من مختلف الفصائل، فضلا عن وجود أطقم كاملة للأطباء من مختلف التخصصات، مؤكدا أن فوج من أساتذة الكلية وصل فور وقوع الحادث إلى مستشفى بئر العبد المركزي بشمال سيناء، لعلاج المصابين والجراحي من ضحايا تفجير المسجد.
 
 
وأشار عميد كلية طب الزقازيق إلى أن الفوج يضم 5 تخصصات هي "جراحة القلب والصدر، جراحة عيون، جراحة عامة، والمناظير"، مضيفا أنه وجه الفوج الذي كان متواجدا بالعريش منذ أسبوعا ضمن البروتوكول الرئاسي لرفع كفاءة مستشفى العريش كان مقرر مغادرة اليوم، باستمرار تواجده بالمستشفى لتقديم الرعاية الطيبة للمصابين.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا