«التخطيط القومى» يناقش تحقيق مقاصد الأمن الغذائي للعالم العربى

الأربعاء، 04 أبريل 2018 01:02 م
«التخطيط القومى»  يناقش تحقيق مقاصد الأمن الغذائي للعالم العربى
وزيرة التخطيط هالة السعيد
محمد المسلمي

في إطار المتابعات العلمية التي يعقدها معهد التخطيط القومي لبحث التقارير الاقتصادية ذات الصلة بالمنطقة العربية، عقد بمقر المعهد جلسة بحثية لمناقشة التقرير  الصادر عن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة وبرنامج الأغذية العالمى ومنظمة الصحة العالمية، والذى تناول حالة الأمن الغذائي والتغذية فى العالم  مرورا بالمنطقة العربية، وارتباط ذلك بالنزاعات والحروب وتأثيرها على خطط التنمية المستدامة للبلدان بالمنطقة، حاضر في الجلسة الدكتورة سحر إبراهيم البهائي، الأستاذ بمركز التخطيط والتنمية البيئية بالمعهد.

وخلال الجلسة تم التأكيد على أن هذا التقرير يمثل بداية رصد منتظم للتقدم نحو تحقيق مقاصد الأمن الغذائي والتغذية للعالم العربى التى حددتها خطة عام 2030، وكشف التقرير عن ارتفاع عدد الأشخاص فى العالم الذين يعانون من نقص التغذية المزمن منذ عام 2014 حيث وصل العدد إلى 815 مليون شخص، وارجع التقرير السبب إلى انخفاض توافر الأغذية وزيادة أسعار الغذاء وانتشار النزاعات المسلحة وأعمال العنف.

 كما تمت الإشارة  إلى وجود علاقة بين الأمن الغذائي والتغيرات المناخية بالإضافة إلى النزاعات المسلحة التي تساهم فى زيادة عدد المشردين، وأن النزاعات تعد سببا رئيسيا فى المجاعات والأزمات الغذائية بسبب تدمير المخزون من المواد الغذائية وتهجير السكان وزيادة المضاعفات الصحية، فقد أدت النزاعات إلى نزوح أكثر من 15 مليون شخص عام 2016 وغالبيتهم من سوريا واليمن والعراق وجنوب السودان وشمال شرق نيجيريا والصومال.

 وأوضح التقرير أن الفقر والجوع وانعدام الأمن الغذائي والتوزيع غير المتكافئ للدخل والأراضي، وغيرها من السلع المادية تساهم فى زيادة الغضب واليأس والشعور بالظلم وغياب العدالة الاجتماعية لدى فئات من السكان ويترتب عليه اختيار المشاركة فى مجموعات مسلحة ودعمها على أمل تحقيق مكاسب فى حالة فقدان الثقة بآليات الدعم الحكومية.

وتناول التقرير ظاهرة ارتفاع أسعار الأغذية والتى كانت أحد العوامل التى ساهمت فى الحركات الاحتجاجية الحادثة بنهاية 2010و 2011 بدول شمال أفريقيا وأن استمرار هذه الاتجاهات يؤدي إلى أن معظم البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل المتأثرة بالنزاعات سوف تواجه تحديات كبيرة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وخاصة الهدف الثانى والمتعلق بالقضاء على الجوع وتحقيق الأمن الغذائي وتحسين التغذية وتعزيز الزراعة المستدامة.

من جهتها اكدت الدكتورة سحر البهائي، الاستاذة بالمعهد ومعدة التقرير على ضرورة قيام الدول العربية بتبنى مسارات بناء القدرة على الصمود.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مصر تستحق وتستطيع

مصر تستحق وتستطيع

الجمعة، 26 نوفمبر 2021 01:44 م
إنها فانية

إنها فانية

الأربعاء، 24 نوفمبر 2021 12:42 م