ملفات على طاولة بهاء أبو شقة بعد فوزه برئاسة الوفد

السبت، 07 أبريل 2018 06:30 م
ملفات على طاولة بهاء أبو شقة بعد فوزه برئاسة الوفد
محمد باسم

مرت أيام قليلة على فوز المستشار بهاء أبو شقة رئيس اللجنة التشريعية والدستورية بمجلس النواب برئاسة حزب الوفد، خلفًا للدكتور السيد البدوي، وذلك بعد منافسة مع حسام الخولى وياسر حسان وعلاء شوالى.

"صوت الأمة" تعرض في السطور التالية أبرز الملفات الهامة الموجودة على مكتب المستشار بهاء أبو شقة بعد فوزه برئاسة "بيت الأمة":


اختيار السكرتير العام للحزب

اختيار السكرتير العام لحزب الوفد أبرز الملفات الهامة أمام المستشار بهاء أبو شقة، وذلك بعد خلو المنصب حيث كان يشغله قبل توليه رئاسة "بيت الأمة".

المستشار بهاء أبو شقة أكد في تصريحات صحفية له، أنه يكن كل التقدير لأعضاء الهيئة العليا للحزب، وسيقف على مسافة واحدة من كل المرشحين لمنصب السكرتير العام للوفد، ولن ينحاز لطرف دون آخر، مضيفًا أنه على ثقة في الأعضاء الذين لم يخذلوه في الانتخابات، وسيحمل على عاتقه أن يقف محايدًا في انتخابات السكرتير العام، مشيرًا إلى أن الانتخابات على ذلك المنصب ستجرى في جو ديمقراطي.


حل الأزمة المالية لـ"بيت الأمة" ومشاكل الجريدة

أعلن المستشار بهاء أبو شقة قبل توليه رئاسة حزب الوفد، أنه سيحل مشاكل الحزب المالية، وأن جميع مقرات الوفد بكل المحافظات والمراكز والقرى ستظل مفتوحة ولها تمويلها الخاص، مؤكدًا أنه سيقدم حلول سريعة وعاجلة لانتشال الحزب وجريدته من الأزمة المالية.

وأضاف "أبو شقة" أنه سيطور جريدة "الوفد"، وستكون من الجرائد المؤثرة داخل مصر، مشيرًا إلى أنه لا يكون هناك حزب سياسي قوي إلا وكانت له جريدة تعكس أراءه وأفكاره، واعدًا صحفيي الوفد بأن الجريدة لن تغلق أبدًا، وأنه على استعداد كامل لحل أزمة "بيت الأمة" المالية، وتابع: " ستظل أعلامها مرفوعة ولن أسمح بإغلاقها".

وأردف "أبو شقة" أنه لن يسمح ومعه جموع الوفديين لرؤوس الأموال العابرة للأحزاب باختطاف الوفد الحزب العريق والكبير، صاحب مائة سنة من الكفاح والنضال.


الحفاظ على هوية "بيت الأمة"

وعد المستشار بهاء أبو شقة الوفديين قبل فوزه برئاسة الحزب، بالحفاظ على هوية "بيت الأمة"، والتمسك بالمبادئ والتقاليد الوفدية التي تتعرض للخطر، مشيرًا إلى أن الحزب تعرض لمحاولات طمس الهوية، مضيفًا أنه سيسير على نهج زعماء الوفد الثلاثة، سعد زغلول ومصطفى النحاس وفؤاد سراج الدين، وسيتمسك بتراثهم وسيدافع عن الديمقراطية التي لا يمكن لحزب الوطنية المصرية أن يتخلى عنها.


أزمة المفصولين

يواجه "أبو شقة" بعد توليه رئاسة "بيت الأمة" أزمة المفصولين من الوفد، خاصة بعد توعده بعرض أمرهم على الهيئة العليا فهي من بيدها التصويت لعودتهم، وقد حاول الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد السابق طوال الثماني سنوات الماضية إعادة المفصولين، لكن الهيئة العليا رفضت ذلك.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق