هل تهدم السياسة ما تبنيه الكرة؟.. صراع جديد بين موسكو ولندن بسبب كأس العالم

الأحد، 17 يونيو 2018 03:00 م
هل تهدم السياسة ما تبنيه الكرة؟.. صراع جديد بين موسكو ولندن بسبب كأس العالم
الرئيس الروسي ورئيسة وزراء بريطانيا

تطور جديد شهدت العلاقات لروسية البريطانية، اليوم الأحد، في أعقاب بيان أصدرته السفارة الروسية في بلاد الإنجليز، أعربت فيه عن أسفها لعدم إرسال وفد رسمي يمثل منتخب بريطانيا في كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا.

وخالفت بريطانيا، توقعات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين «بعدم اقحام السياسة في الرياضة»، بعد أن رفضت إرسال وفد رسمي لتمثيل المنتخب البريطاني في كأس العالم 2018.

وقررت حكومات عدة دول، من بينها بريطانيا والدنمارك وبولندا وأستراليا وآيسلندا، مقاطعة المباراة الافتتاحية الخميس الماضي بين منتخبي روسيا والسعودية، كما امتنعت هذه البلدان عن إرسال مبعوثين لروسيا أثناء البطولة.

وكان الرئيس الروسي شدد على أن كرة القدم يجب أن تكون على هامش السياسة، وذلك في الكلمة التي ألقاها خلال الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم، في موسكو عشية انطلاق مونديال روسيا الخميس الماضي.

وقالت السفارة الروسية في بريطانيا  فى بيان نقلته وكالة أنباء «تاس» الروسية اليوم الأحد، إننا «نتفق أن الرياضة يجب أن تكون مستقلة عن السياسة، خصوصا وأن وزير الخارجية البريطانى بوريس جونسون قد صرح بأنه لا يوجد خطر على المشجعين البريطانيين».

وأضافت السفارة «نحن سعداء لاستقبال أكثر من 600 ألف ضيف من جميع دول العالم تقريبا منهم عشرة آلاف من بريطانيا».

وتراجعت العلاقات بين موسكو ولندن بحدة بسبب اتهام الأخيرة لموسكو فى قضية التسمم المزعوم للرجل الاستخبارات الروسى السابق العقيد سيرجى سكريبال المدان فى روسيا بتهمة التجسس لصالح المملكة المتحدة، وابنته يوليا فى ساليسبرى البريطانية.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى اتهمت روسيا فى 14 مارس الماضى بما وصفته بـ «الاستخدام غير القانونى للقوة» ضد بلدها فى أعقاب الحادث، وقد نفت السلطات الروسية بشدة حينئذ هذه الاتهامات.

ويشارك 32 فريقا وطنيا لكرة القدم فى كأس العالم 2018 الذى بدأ فى روسيا يوم 14 يونيو الجارى وتستمر منافساته حتى 15 يوليو المقبل.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا