ابن عمو فؤاد يكشف: لماذا ضرب فؤاد المهندس شريهان فى كواليس مسرحية سك على بناتك؟

الأربعاء، 04 يوليه 2018 06:00 ص
ابن عمو فؤاد يكشف: لماذا ضرب فؤاد المهندس شريهان فى كواليس مسرحية سك على بناتك؟
فؤاد المهندس وشريهان
زينب عبداللاه

الفنان الراحل فؤاد المهندس أحد عمالقة المسرح والكوميديا وكان صاحب مدرسة خاصة فى الفن الراقي والكوميديا الهادفة التى تخلو من الاسفاف.

ويحكى ابنه محمد فؤاد المهندس طقوس والده فى المسرح الذى كان يمثل عشقه الأكبر ، وأشهر المواقف التى حدثت فى كواليس أهم مسرحياته.

 وقال ابن عمو فؤاد لصوت الأمة: "يمكن أن نقسم الأولويات عند الأستاذ إلى أربعة أقسام، أولها وأهمها المسرح الذى كان يعشقه، وكان يعتبره أهم ما فى حياته، ثم الإذاعة، ثم التليفزيون، ثم السينما."

وتابع :  «كان يحرص والدى على الذهاب إلى المسرح مبكرا، قبل العرض بساعتين على الأقل، ويطمئن أن الجميع حضر، ثم يرتدى ملابس الفصل الأول ، ويخلو المسرح تماما خلال هذه الفترة ويقف الأستاذ وراء الستارة ويبدأ فى قراءة القرآن ذهابا وعودة، ولا يجرؤ أحد على أن يقاطعه أو يتحدث معه خلال هذه الفترة، وبعدها يدق ثلاث دقات معلنا بداية العرض».

يؤكد ابن عمو فؤاد أنه  كان يحرص على العمل بالمسرح حتى فى أصعب أوقاته، مشيرًا إلى أنه قام بالتمثيل فى مسرحية «إنها حقا عائلة محترمة» وهو مصاب بجلطة ويضع جهاز تنظيم ضربات القلب، مضيفا : «حتى فى أصعب لحظات المرض كان والدى  يقوم مثل الحصان للتمثيل بالمسرح»، ويقول «صحتى بتيجى على الشغل، فما بالك لو مسرح .. ويصبح كالشاب الذى يستعد لمقابلة حبيبته».

يشير محمد فؤاد المهندس إلى أنه حضر مع والده معظم كواليس المسرحيات، بداية من مسرحية «حواء الساعة 12»، وحتى كواليس خلال مسرحية «سك على بناتك»، مؤكدا أن الأخيرة كانت من أفضل الكواليس التى حضرها ، قائلا : «أبطالها كانوا أصدقاءنا وفى مثل أعمارنا».

يشير إلى بعض المواقف التى لا ينساها : «من المواقف التى لا أنساها خلال هذه الكواليس، أننا كنا نجلس فى بلكونة بجوار المسرح أنا وأخى أحمد وشريهان وعدد من المشاركين فى العمل، وكان الأستاذ على المسرح وارتفع صوتنا قليلا، وفوجئنا بوالدى يخرج من المسرح ومعه عصاية وضربنا وضرب شريهان، ثم عاد لاستكمال المشهد على المسرح مرة أخرى، كما أنه ضرب الفنان محمد أبوالحسن «بالشلوت» على المسرح عندما خرج عن النص، وقام بـلوى ذراعه وقال له بصوت مرتفع «اتكلم زى الناس»، وأبوالحسن اعتذر، وبعدها أعطاه والدى مساحة للارتجال فى أحد المشاهد، لأنه لم يكن يحب الارتجال إلا باتفاق ودون خروج عن النص أو الحوار الأصلى».

ويؤكد ابن عملاق الكوميديا أن ضرب والده للفنانة سناء يونس خلال مسرحية «سك على بناتك» كان حقيقيا، لكن كان الصوت أهم من الضرب، مشيرا إلى أن العصا كانت تتكون من 3 طبقات ومفرغة لإحداث هذا الصوت، وأن  الفنانة سناء يونس كانت ترتدي عازلا حتى لا تشعر بالألم، وكانت العلاقة بينها وبين والده قوية جدا، وكانت تعشق العمل معه، قائلا : «كانت سناء يونس دائمة السؤال على والدى والوحيدة التى كانت تعرف كيف تضحكه، وتأثر جدا بوفاتها، ورغم أننا أخفينا عنه الخبر لفترة لكنه عرف، وكان هذا أحد أسباب حزنه فى نهاية حياته».

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق