إيران تصب النار على بنزين العراق.. لماذا قطعت طهران 4 خطوط لإمداد الكهرباء؟

الأربعاء، 18 يوليه 2018 12:00 ص
إيران تصب النار على بنزين العراق.. لماذا قطعت طهران 4 خطوط لإمداد الكهرباء؟
مؤمرات ايران
كتب محمد شعلان

تعد دولة العراق واحدة من أكبر احتياطيات النفط وتحتل المركز الرابع في احتياطي النفط العالمي إلا أن أزمة الكهرباء متأصلة فيه، ويحتاج العراق إلى توفير 23 ألف ميجا وات لسد احتياجاته من الكهرباء دون انقطاع لكنه لا ينتج سوى 15 ألف و700 ميجا وات من هذه الكمية ما يدفعه للاستيراد من الخارج خاصة إيران.

 

خطوط الاستيراد بين إيران والعراق

بين إيران والعراق 4 خطوط لاستيراد الكهرباء تزود العراق بـ1200 ميجا وات قطعتها إيران عن العراق ما تسبب بأزمة خلال الفترة الماضية وهذه الخطوط هى (خرمشهر- البطرة، كرخة- العمارة، كرمنشاه- ديالي)، وهذه الخطوط الثلاثة سعة كل منها 400 كيلو فولت لكل منها، وخط الإمداد الرابع بين العراق وإيران هو خط "سربيل زهاب- خانقين" بسعة استيعاب 132 كيلو فولت.

 

إيران تراوغ العراق

قالت السلطات الإيرانية إنها قطعت الإمدادات عن العراق لتأخر حكومة بغداد عن دفع مستحقاته وتراكم أكثر من مليار ونصف المليار دولار، فيما أنكرت حكومة العراق ذلك وبررت تأخير الدفع بسبب صعوبة تحويل الأموال إلى إيران مع العقوبات المفروضة عليها، كما يبلغ ما أنفقه العراق على استيراد الكهرباء من إيران عبر السنوات الماضية مبالغ كبيرة تكفى وفق خبراء لبناء 10 محطات غازية توفر 3 آلاف ميجا وات من الكهرباء.

 

وكانت الاحتجاجات قد ضربت عدة مدن جنوب العراق، فى الأيام الماضية، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم إعلان الحكومة، السبت الماضي، اتخاذ إجراءات تنموية لاحتواء الاضطرابات، وفقا لمراسلى فرانس برس ومصادر طبية وامنية.

 

اقرأ أيضا:

أخطبوط بأذرع من نار ودم.. خناجر أردوغان المسمومة تقطّع أوصال سوريا والعراق

«تطلع من نقرة تقع في دحديره».. العراق أمام 7 مطالب تضعها على حافة الهاوية

وعقد رئيس الوزراء حيدر العبادى الأحد اجتماعا مع الوزراء والمسؤولين الأمنيين وأكد خلاله أن "العراقيين لا يقبلون بالفوضى وبالاعتداء على القوات الامنية وممتلكات الدولة والممتلكات الخاصة ومن يقوم بهذا الامر اشخاص مخربون يستغلون مطالب المواطنين لاحداث ضرر".

 

ودعا العبادي كل الأجهزة الأمنية إلى ان تكون على اهبة الاستعداد لان الارهاب يريد ان يستغل اى حدث او خلاف" مؤكدا "اهمية العمل الامنى والاستخباري.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق