اختفاء العمائم السلفية.. تفاصيل تحركات محمد حسان ويعقوب والحويني

الخميس، 09 أغسطس 2018 12:00 م
اختفاء العمائم السلفية.. تفاصيل تحركات محمد حسان ويعقوب والحويني
محمد حسان وابو اسحاق الحويني
كتب أحمد عرفة

شهدت السنوات الأخيرة، خفوت كبير في ظهور كبار شيوخ التيار السلفي، وعلى رأسهم الشيخ محمد حسان، والشيخ محمد حسين يعقوب، والشيخ أبو إسحاق الحويني، فكان أخر ظهور لحسان ويعقوب خلال المبادرة التي أعلنها قبل فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة، وهي المبادرة التي رفضتها حينها جماعة الإخوان وأصرت على التصعيد، بجانب القضية التي قدمت ضد حسان بتهمة ازدراء الأديان، بينما آخر ظهور للشيخ أبو إسحاق الحويني كان في محاضرة بأحد الجامعات القطرية خلال رحلة علاج في الدوحة.

 

ظهور ضئيل لكبار شيوخ التيار السلفي، بعد أن كانوا منتشرين بشكل كبير بعد 25 يناير 2011، إلا أن نشاطهم خلال الفترة الأخيرة قل بشكل كبير، وأصبح يقتصر على بعض البرامج المسجلة في بعض قنواتهم فقط.

 

محمد حسان

المعلومات المتوافرة بشأن أسباب قلة ظهور هؤلاء الشيوخ، تؤكد شيوخ التيار السلفي وعلى رأسهم الشيخ محمد حسان، أصبح يقتصر على تسجيل بعض البرامج على قناته المسماه "الرحمة"، بشكل أسبوعي، حيث يقدم برنامجين خلال الأسبوع، يتم تسجيل عدة حلقات لتلك البرامج قبل إذاعتها نظرا لمرض الشيخ خاصة خلال الفترة الأخيرة.

 

قانون تصاريح الخطابة، وعدم امتلاك الشيخ محمد حسان، لتصريح خطابة في المساجد، جعله يغيب خلال السنوات الماضية عن إلقاء الخطب في المساجد، خاصة أنه كان يقيم دروس في مسجد الحصري بـ6 أكتوبر لقربه من منزله، إلا أن عدم امتلاكه لتصريح خطابة دفعه لعدم الظهور خلال الفترة الأخيرة والاكتفاء فقط بالبرامج المسجلة، فيما يستعد الداعية السلفي لأداء فريضة الحج، حيث يلقى خطبة كل عام من جبل عرفات.


محمد حسين يعقوب

على الجانب الآخر، نجد الشيخ محمد حسين يعقوب، الذي أيضا لم يحصل على تصاريح خطابة، إلا أنه خلال الفترة الأخيرة دأب على إلقاء بعض الدروس الدعوة في أحد المساجد في إمبابة، كان أخرها منذ عدة أشهر بينما يكتفى ببرامج دينية مسجلة أيضا مثل محمد حسان، على قناة الرحمة.

ودشن محمد حسين يعقوب، خلال الفترة الأخيرة موقعين الأول باسمه "محمد حسين يعقوب"، والثاني "الربانية"، لإلقاء دروس دعوية والتواصل مع أنصاره، خاصة أنه لا يمتلك تصريح للخطابة في المساجد وهو ما دفعه لعدم إلقاء خطب، وبالتالي أصبح يكتفى بإلقاء دروس دعوية عبر موقعه الرسمي على الإنترنت.

وكان أخر ظهور للشيخ محمد حسين يعقوب خلال المعركة التي نشبت بينه وبين الدعوة السلفية بالإسكندرية، عندما هاجم يعقوب الشيخ ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، لتشن قواعد التيار السلفي هجوما عنيفا عليه.

أبو إسحاق الحويني


بينما كان أخر ظهور للشيخ أبو إسحاق الحويني، خلال رحلة علاجه في قطر ، وخلال أزمة مرضه الأخيرة اكتفى الداعية السلفي ببعض الدروس المسجلة عبر بعض القنوات السلفية، فيما ينشر فتاويه عبر موقعه الرسمي على الأنترنت، وهي الفتاوى التي أثارت جدلا واسعا كان من بينها تحريم وضع الأموال في البنوك، وهو ما اعتبرها مراقبون حينها بأنها دعوة لتدمير الاقتصاد المصري، بجانب معركته مع الشيخ أحمد كريمة، الداعية السلفي.

وفي يونيو 2017 أعلنت وزارة الأوقاف، ضم مساجد المحافظة للوزارة وعلى رأسها مسجد الشيخ ابن تيمية والشهير بمسجد الشيخ أبو إسحاق الحوينى، وتكليف أحد أئمة وزارة الأوقاف لإمامة المسجد.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا