خراج المخ.. مرض من عدوى بكتيرية أو كسر في الجمجمة

الجمعة، 07 سبتمبر 2018 06:00 ص
خراج المخ.. مرض من عدوى بكتيرية أو كسر في الجمجمة
مخ الإنسان - أرشيفية

في حال شعورك بالرغبة في القيء وارتفاع درجة حرارة جسدك كذلك صعوبة في التحدث، عليك التوجه إلى الطبيب، فالأمر ليس عبثا.
 
قد يظن البعض أن مجرد تقلبات عادية، لكن في الحقيقة أنه أحد الأعراض لمرض يدعى «خراج المخ»، ينتج عن عدوى بكتيرية، يصاب بها الأشخاص الذين يعانون من ضعف «الجهاز المناعى».
 
ويتشكل خراج المخ عندما تصل الفطريات أو الفيروسات أو البكتيريا إلى المخ، عن طريق الإصابة بجرح في الرأس أو عدوى في مكان آخر في الجسم.
 
موقع healthline قال إن خراج المخ مرض مناعي ذو أهمية، وهناك مجموعة من المعلومات يجب التعرف عليها:
 
أسباب الإصابة بخراج المخ؟
 
- ضعف الجهاز المناعى.
 
- الإصابة بالسرطان والأمراض المزمنة.
 
- التعرض لإصابة رئيسية أو كسر في الجمجمة.
 
- الإصابة بإلتهاب السحايا.
 
- تناول الأدوية المثبطة للمناعة.
 
- التهاب الجيوب الأنفية المزمن أو عدوى الأذن الوسطى.
 
- الإصابة بالعدوى من خلال الأسنان والأمعاء.
 
 
أعراض خراج المخ؟
تتطور الأعراض ببطء بعد مرور عدة أسابيع من الإصابة، ويمكن أن تحدث أيضًا بشكل مفاجئ، والأعراض هى:
 
- زيادة الارتباك، وانخفاض الاستجابة.
 
- صعوبة التحدث.
 
- انخفاض القدرة على الإحساس.
 
- انخفاض الحركة بسبب فقدان وظيفة العضلات.
 
-تغيرات في الرؤية.
 
- تغيرات سلوكية.
 
- قيء.
 
- ارتفاع درجة حرارة الجسم .
 
- قشعريرة برد.
 
- تصلب الرقبة.
 
- حساسية الضوء.

وتتشابه أعراض خراج المخ في الرضع والأطفال الصغار، ومع ذلك قد تظهر أعراض أخرى على طفلك مثل ظهور تكون بقعة ناعمة فوق رأس طفلك، وقد تكون منتفخة، وأعراض أخرى:
 
- التقيؤ.
 
- البكاء عالي النبرة.
 
- تشنج في الأطراف.
 
طرق تشخيص وعلاج خراج المخ؟
يحتاج الطبيب لإجراء فحوصات طبية على المخ، بواسطة التصوير المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي، الذى يوضح من خلاله الطريقة الصحيحة للعلاج سواء بالمضادات الحيوية أو إجراء جراحة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا