كيف دعمت وزارة البترول الفلاح المصري؟.. 17.22 مليون «شيكارة أسمدة» تتحدث

الأحد، 30 سبتمبر 2018 01:00 م
كيف دعمت وزارة البترول الفلاح المصري؟.. 17.22 مليون «شيكارة أسمدة» تتحدث
وزير البترول خلال تفقده أبو قير للأسمدة
مروة الغول

تعد خطط الدولة للتنمية الزراعية ودعم الفلاح المصري، على رأس أولويات الحكومة، وذلك لما لها من أهمية بالغة في دعم الإنتاج الزراعي المصري، لتحقيق الاكتفاء الذاتي، ودعم تصدير المنتجات الزراعية المصرية للخارج، لما لها من مكانة في الأسواق العالمية.

وتأتى صناعة الأسمدة من أهم الصناعات التى تعمل على الخروج بالإنتاج الزراعى إلى المستويات المطلوبة، واليوم جاءت إشادات وزير البترول بدور شركة أبوقير للأسمدة والصناعات الكيماوية، والتي تشمل مصانع أبو قير (3،2،1)، ومساهمتها الإيجابية في توفير الأسمدة بسعر مدعم لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، والتى تمثل عنصراً مهماً فى دعم الفلاح المصرى، وخطط الدولة للتنمية الزراعية المنشودة. 

اقرأ ايضا :لتجنب وقوع أزمات فى الموسم الجديد.. «الزراعة» تقرر صرف الأسمدة لـ4 محاصيل شتوية

وجاءت تأكيدات المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، خلال تفقده سير العمل في الوحدات الإنتاجية بمصانع شركة أبوقير للأسمدة والصناعات الكيماوية، والتي تشمل مصانع أبو قير (3،2،1)، على ضرورة التطوير والتحسين المستمر لأداء الشركة المتميز، وإجراء أعمال المراجعات للإدارة المتكاملة لأنظمة إدارة الجودة والبيئة والسلامة والصحة المهنية.

ويأتي ارتفاع القيمة السوقية لسهم شركة أبو قير للأسمدة في البورصة المصرية انعكاسا لمدى تميز أدائها، وما تمتلكه من فرص استثمارية واعدة، ما يدعم حركة تدفق رؤوس الأموال، وتوفير جانب من تمويل المشروعات الجديدة التي تنفذها الشركة، مؤكداً على أهمية دعم المساهمين للشركة، والذى كان له بالغ  الأثر فى إعطاء الشركة الثقة لتحسين الجودة وإضافة أنشطة جديدة، وذلك وفقا لتصريحات المهندس طارق الملا، حيث إن القيمة السوقية ارتفعت من 8.5 مليار جنيه في مارس 2017، إلى 40 مليار جنيه حالياً، وجاءت موافقة الجمعية على توزيع كوبون نقدى لحامل السهم قدره 1.1 جنيه.

اقرأ ايضا: كيف تستعد الحكومة لموسم الزراعة الشتوية الجديد؟.. خريطة توفير الأسمدة كلمة السر

كما حققت شركة أبو قير للأسمدة، نتائج أعمال متميزة رغم إجراء عمرتين كاملتين لمصنعى أبوقير(1 ، 3)، واستطاعت الشركة تخطى الخطة الإنتاجية والتسويقية لإنتاج الشركة من الأسمدة، حيث بلغ إنتاج الشركة من مادة الأمونيا 3950 طن يومياً، ومن مادة اليوريا 3675 طن يومياً بخلاف إنتاج كميات من نترات النشادر وحمض النيتريك والسماد السائل، وبلغ إجمالي الإيرادات نحو 8.3 مليار جنيه، وقامت الشركة خلال العام بضخ نحو 17.22 مليون شيكارة أسمدة بأنواعها المختلفة بسعر التكلفة لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى بدعم بلغ 1.3 مليون جنيه.

كما نجحت الشركة في تصدير كميات من الأسمدة بقيمة 259 مليون دولار، وذلك وفقا لتصريحات الكيميائي سعد أبو المعاطي، رئيس الشركة، خلال انعقاد الجمعية العامة للشركة، بحضور المهندس طارق الملا، وزير البترول.

اقرأ ايضا: حصيلة غش المبيدات 1.7 مليار دولار في السنة وما خفي أعظم.... من ينقذ الزراعة المصرية؟

وتتم عمليات الإحلال والتجديد والمشروعات المستقبلية تتم وفق برامج زمنية محددة، حيث أوضح أنه تم الانتهاء من مشروع وحدة إزالة الأملاح لمصنع أبوقير (1)، كما تم الانتهاء من تشغيل مصنع البلاستيك بكامل طاقته الإنتاجية البالغة 40 مليون شيكارة سنوياً، مشيراً إلى أنه جارى تشغيل مشروع لمعالجة مياه الصرف الصناعى والمخطط الانتهاء منه الشهر المقبل، وكذلك جارى الانتهاء من الإجراءات اللازمة لتوقيع عقد مع شركة "اودا" الألمانية، لتنفيذ مشروع الحامض والنترات بطاقة 200 ألف طن سنوياً.

كما أنه جارى عمل الدراسات اللازمة لمشروع إنتاج الميثانول والكالسيوم أمونيوم نيتريت بتكلفة استثمارية 2 مليار دولار، ومشروع إعادة تأهيل مصنع السماد المخلوط، والبدء في الدراسات الفنية لمشروع تحلية مياه البحر بطاقة إنتاجية 100 ألف متر مكعب يومياً، مشيراً إلى أن الشركة تساهم في كل من شركة إسكندرية للأسمدة بنسبة 15%، وشركة حلوان للأسمدة بنسبة 17%، وشركة فوسفات مصر بنسبة 10%.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ده واقع وده واقع!

ده واقع وده واقع!

الجمعة، 22 أكتوبر 2021 12:10 م