«التحالف الاستراتيجي» كلمة السر في زيارة ولي العهد السعودي إلى الكويت

الأحد، 30 سبتمبر 2018 11:23 م
«التحالف الاستراتيجي» كلمة السر في زيارة ولي العهد السعودي إلى الكويت
الامير محمد بن سلمان
كتب أحمد عرفة

تكتسب الزيارة التي يجريها ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، إلى دولة الكويت، أهمية خاصة في ظل الملفات المشتركة والقضايا ذات الاهتمام بين البلدين، كما أن هذه الزيارة تأتي بعد انتهاء اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن تدشين تحالف استراتيجي يضم الولايات المتحدة الأمريكية ومصر والأردن ودول مجلس التعاون الخليجي لمواجهة إيران، وما تبع ذلك من اجتماعات أجريت على مستوى وزراء الخارجية للاتفاق على تشكيل هذا التحالف.

وتأتي أهمية زيارة الكويت أنها هي الدولة العربية التي أعلنت واسطتها لحل الأزمة القطرية مع دول الرباعي العربي، إلا أن التعنت القطرين واستمرار سياسة التأمر أفشلا كل جهود الكويت خلال الشهور الماضية.

المسؤولون الكويتيون، وجهوا رسائل ترحيب إلى ولي العهد السعودين حيث نقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية، عن نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجارالله، ترحيبه بالأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد السعودي، مشيرا إلى أن ولي العهد السعودي سيحل وسط قلوب أهل الكويت ووجدانهم، لنضع معًا وفق رؤانا المشتركة أسس العمل على كل ما من شأنه تحقيق مصالح وطموحات شعبَيْنا الشقيقَيْن، وبما يمكننا من مواجهة التحديات المتصاعدة في المنطقة، وصيانة الأمن والاستقرار الذي ننشده في إطار الجهود المشتركة وفق منظومة العمل الخليجي، كي نحقق لهذه المنظومة المنعة والتماسك، والحفاظ على مكاسبها.

نائب وزير الخارجية الكويتي، أشار إلى أن العلاقات الثنائية بين دولة الكويت والمملكة العربية السعودية متميزة ومتنامية، خاصة الموقف التاريخي والمشرف للمملكة في نصرة الحق الكويتي إبان الغزو العراقي الغاشم، لافتا إلى أن زيارة الأمير محمد بن سلمان ستصب في مصلحة العلاقات الأخوية بين دولة الكويت والمملكة العربية السعودية، وتعد فرصة تاريخية للبلدين لبحث أوجه العلاقات الثنائية المتميزة، والسعي لتطويرها في كل المجالات.

من جانبها نقلت صحيفة «سبق»، السعودية، عن النائب الكويتي، محمد الحويلة، تأكيده أن زيارة ولي العهد للكويت ترتكز على إرث من التواصل الأخوي والعلاقات الوثيقة بين البلدين قيادة وشعبا للكويت، موضحا أن هذه الزيارة تؤسّس لآفاق جديدة واعدة في مسار العلاقات بين البلدين الشقيقين.

كما نقل الموقع السعودي، عن النائب الكويتي، الحميدي السبيعي إشارته إلى أن زيارة ولي العهد السعودي تؤكد روابط الأخوة بين البلدين الصديقين، موضحا أن هذه أول زيارة لمحمد بن سلمان كولي عهد، إذ سبق وأن زار البلاد كولي ولي العهد، وتوقع وجود الكثير من الملفات التي سيتباحث فيها الأمير محمد بن سلمان مع أمير الكويت لاسيما فيما يتعلق بالشأن الخليجي والدولي.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا