تعرف على أبرز تعديلات قانون المشروعات الصغيرة والمتوسطة قبل تقديمه للبرلمان

السبت، 03 نوفمبر 2018 08:00 م
تعرف على أبرز تعديلات قانون المشروعات الصغيرة والمتوسطة قبل تقديمه للبرلمان
نيفين جامع الرئيس التنفيذى لجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة

 
تجري وزارة التجارة والصناعة ممثلة في جهاز دعم وتمويل المشروعات، استعدادتها للانتهاء من إنجاز تعديلات قانون المشروعات الصغيرة والمتوسطة لعرضه على البرلمان فى دورته الحالية، لافته إلى تضمن مشروع القانون إلى حوافز لتلك المشروعات، وتسهيلات في الحصول على التراخيص، وهو الأمر الذي أكدته الدكتورة نيفين جامع، الرئيس التنفيذي للجهاز.
 
وشدد «جامع»، أن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء وجه بضرورة إنجاز تعديلات القانون لتقديمه إلى البرلمان والبت فيه، لافته إلى أنه يتضمن في بنوده حوافز لتلك المشروعات، وتسهيلات في الحصول على التراخيص.
 
 
ورصدت الرئيس التنفيذي للجهاز أبرز ملامح تعديلات القانون على النحو التالي:
 
- وضع تعريفات موحدة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة تتواءم مع تعريف البنك المركزي.
 
- إقرار ضريبة ميسرة أو مقطوعة.
 
- توفير حوافز وتيسيرات جديدة فى الإجراءات، وحوافز ترتبط بجهات أخرى مثل وزارة المالية ومصلحة الضرائب.
 
- تسهيلات لتميز بعض المشروعات الإنتاجية.
 
وأوضحت نيفين جامع أن الجهاز يسعى إلى الوصول بتمويلاته إلى 6 مليارات جنيه بنهاية عام 2018، مشيرة إلى أنه بعد إحلال جهاز المشروعات، ليحل محل الصندوق الاجتماعى لتنمية، تم التواصل مع الجهات والدول المانحة، لزيادة الدعم المادي المقدم للمشروعات الأمر الذي تتطلب وقتا كبيرا، حال دون ضخ تمويلات جديدة الفترة الماضية.
 
 
وأكدت في تصريح خاص لـ«صوت الأمة»، أنه تم عقد عدة لقاءات مع وزير التنمية المحلية الحالى، ورئيس لجنة المشروعات فى البرلمان لعمل تسهيلات عند استخراج التراخيص، وحاليا جهاز المشروعات قد يعطى ترخيصاً مؤقت لمدة 30 يوما، وخاطبنا هيئة التنمية الصناعية لإرسال مندوب لهم فى فروع الجهاز لتسهيل استخراج التراخيص.
 
وعن الخدمات الأخرى التي يقدمها الجهاز بعيدا عن التمويل المالي، قالت: «نحن نساهم فى عمليات تسويق المنتجات، وتقديم تدريب للشباب لعمل مشروع أو فكرة مشروع، والتعريف بكيفية استخراج المستندات والمساهمة فى إعداد دراسات الجدوى، وتقديم تدريب حول كيفية إدارة المشروعات، وتقديم استشارات لتنمية المشاريع، هدفنا التنمية وليس شرط حصول المتقدم لنا على تمويل، وكثير من الأشخاص قمنا بتدريبهم وإعداد الدراسات لهم وحصلوا على تمويلات من مبادرة البنك المركزى وليس من الجهاز، دورى هو خلق مشروع على أرض الواقع سواء تم تمويله من الجهاز أو البنوك، ودربنا قرابة 10 آلاف شخص».
 
 
وشددت أن الجهاز لاعلاقة له بتدريب طلاب التعليم الفني، مشيرة إلى أن هناك جهات أخرى لها برامجها الخاصة بهذا الصدد وأنه حال ماطُلب من الجهاز أى دعم فى ريادة الأعمال فلن يتأخر .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م