ماذا قالت الحكومة؟.. مناقشة عدد من طلبات الإحاطة بشأن الاختناقات المرورية بالبرلمان

الخميس، 13 ديسمبر 2018 09:00 ص
 ماذا قالت الحكومة؟.. مناقشة عدد من طلبات الإحاطة بشأن الاختناقات المرورية بالبرلمان
الاختناق المروي
مصطفى النجار

 
ناقشت لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجيني، أمين عام الأغلبية البرلمانية دعم مصر، عدد من طلبات إحاطة مقدمة من النائب يسري الأسيوطي، بشأن إشكاليات الاختناق المروي  بمنطقة عيش شمس، وذلك بحضور محافظ القاهرة اللواء خالد عبد العال.
 
وتضمنت الطلبات العمل علي إعادة تخطيط مداخل ومخارج دائرة قسم عين شمس لمواجهة الاختناق المروري بدائرة عين شمس، وتوسعة شارع جسر السويس من بداية ركسي إلى نادي النخيل بمنطقة العرب بدائرة عين شمس عن طريق إلغاء الجزيرة الوسطى للشارع وجعلها رصيفًا يتناسب عرضه مع عبور المشاة فقط، التأخير في تركيب الكاميرات والإشارات الضوئية وتعيين الخدمات المرورية داخل المحاور والشوارع الرئيسية بدائرة عين شمس وتزويدها باللافتات الإرشادية اللازمة.
 
وقال النائب يسري الأسيوطي، أن الاختناقات المرورية في عين شمس، في حاجة إلي حلول غير تقليدية للتغلب علي إشكالياتها التي يعاني منها المواطن، مشيرا إلى أن المواطن في عين شمس لا يقل عن  المواطن في مصر الجديدة، مشيرا إلي أن المنطقة في حاجة إلي إعادة النظر بشأن الاختناق المروري.
 
وبشأن طريق جسر السويس، قال الأسيوطي:" يتسبب في تعطيل مصالح المواطنين نتيجة الاختناقات التي تتم فيه"، مشيرا إلي  وجود اقتراح لإزالة الجزيرة الوسطي به، لتوسعه الطريق، وهذا أمر جيد نحن في حاجة إلي تنفيذه في أقرب وقت، ولكن مع الحفاظ علي المكون الخضري له، مشيرا إلي أن  إشكاليات الكاميرات لمرور عين شمس في حاجة إلي تمويل، وأنا أقترح أن الدعم الذي يوجه للنواب بمقدار 2مليون جنيه من التخطيط لوزارة الداخلية لتوفير التمويلات الخاصة للكاميرات في منطقة عين شمس والسلام  والمناطق المجاورة ، بحيث يتم تركيب الكاميرات والإشارات الضوئية ويتم أيضا تعيين الخدمات المرورية داخل المحاور والشوارع الرئيسية بدائرة عين شمس وتزويدها باللافتات الإرشادية اللازمة بالتنسيق مع الدوائر المجاورة.
 
من ناحيته قال النائب أحمد السجيني، رئيس الاجتماع،  أن المكون الخضري مهم للغاية في أي مدينة من المدن،  وذلك يظهر جليا في المدن والعواصم الكبرى الحضارية حيث يوجد مكون خضري يساعد في التجميل، مشيرا إلي أن هذا المكون قد لا يكون "نجيله"، وقد يكون من  مكونات تغطية التربة مثل دبي، وهذا غير مكلف خاصة في المياه، مشيرا إلي أن حديث النائب يسري الأسيوطي بشأن جزيرة طريق جسر السويس، في حاجة لإعادة النظر مع الحفاظ على هذا المكون.
 
وقال  محافظ القاهرة اللواء خالد عبد العال، أن حرص التواصل على النواب ، يأتي انطلاقا من أهمية المصلحة العامة التي يعمل الجميع في إطارها،  مشيرا إلي أنه ما تم طرحه بشأن توسعه طريق جسر السويس، سيتم العمل في إطاره،  مؤكدا علي أنه تم نقل بعض المعوقات من هذا الطريق، ولكن ما أُير بشأن الجزيرة الوسطي سيتم دراسته بشكل دقيق ولكن مع الحفاظ علي المكون الخضري، حيث أن هذا لا يجوز تجاوزه إطلاقا.
 
وأكد المحافظ علي أن كل الجزر الوسطي بطرق محافظة القاهرة في حاجة إلي إعادة النظر ، حيث  الازدحام المروري يؤثر بالسلب على  السير في الطرق، ويعطل المصالح، مشيرا إلي أن إعادة النظر في هذه الجزر سيتم مع الحفاظ علي المكون الخضري لها قائلا:" الجزيرة الوسطي في جسر السويس سيتم إعادة النظر بشأنها مع الحفاظ علي البقعة الخضراء".
 
وبشأن الاختناقات المرورية والتأخير في تركيب الكاميرات  والخدمات المرورية قال المحافظ: "يتم العمل للتغلب علي هذه الإشكاليات بالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور بالقاهرة وسيتم التنفيذ في مواجهة هذه الإشكاليات على الفور".
 
من ناحيته قال اللواء محمود عبد الرازق، مدير الإدارة العامة لمرور القاهرة، أن  الإدارة لديها دراسة كاملة بشأن الأوضاع المرورية بمنطقة عين شمس، ويتم العمل تدرجيا بالتنسيق مع الجهات المختصة لتطبيقها علي أرض الواقع، متضمنة رفع الكفاءة والإنارة للطرق وإشكاليات الجزر الوسطي، واقتراحات الإشارات والخدمات المرورية، مؤكدا على أنها تتضمن حلول عاجلة  وحلول بعيده المدي. قائلا:" بعض المناطق في عين شمس عامله صداع مروري ويتم التغلب عليها تدريجيا".
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق