نجل نتنياهو يستهدف المسلمين في إسرائيل

الثلاثاء، 18 ديسمبر 2018 02:00 م
نجل نتنياهو يستهدف المسلمين في إسرائيل
ابن نتنياهو

تشرب يائير نتنياهو ابن رئيس وزراء إسرائيل، الذى هدد بطرد المسلمين من إسرائيل، متهماً أياهم بأنهم يشجعون على العمليات "الإرهابية" ضد الإسرائيليين، كرهه للعرب والمسلمين من والده لينطبق عليه المثل العربي بتصرف "من شابه أباه فقد ظلم".

 
ابن نتنياهو

الشيطان الصغير يائير سار على طريق أبيه، والذى كان قد سن قانوناً فى الكنيست ضد من رفع الأذان فى القدس المحتلة، وسمح للمتطرفين اليهود باقتحام المسجد الأقصى المبارك يوميا، وأمر بهدم منازل الفلسطينين فى الضفة الغربية، فلم يكن هذا الكره الدفين فى قلب "يائير" إلا نتاجا وحصادا لما زرعه أبوه "نتنياهو" من بغض للمسلمين. 

وأعلن يائير نتنياهو نجل رئيس الوزراء الإسرائيلى الأكبر، أن موقع فيسبوك حظر صفحته مدة 24 ساعة بسبب نشره آراء اعتبرت معادية للمسلمين، ووصف يائير الشبكة الاجتماعية الأكبر فى العالم بأنها "ديكتاتورية".

 

يائير نتنياهوي
 
ودعا يائير نتنياهو، على صفحته فى فيس بوك، بعد وقوع هجمات فلسطينية دامية "جميع المسلمين إلى مغادرة" إسرائيل ، وكتب "هل تعلمون أين لا تحدث هجمات؟ فى ايسلندا واليابان، حيث للمصادفة لا يوجد مسلمين، وفى منشور آخر تحدث عن أحد حلّين محتملين فقط للسلام، إما ان يغادر كل اليهود اسرائيل أو يغادر كل المسلمين".

وتابع "أنا أفضّل الخيار الثاني"، وجاءت تعليقاته بعد مقتل جنديين إسرائيليين الخميس الماضى ، فى محطة للحافلات فى الضفة الغربية قرب إحدى المستوطنات، وفى اليوم نفسه توفى طفل ولد قبل موعده بعد اصابة والدته الحامل به بجروح فى هجوم وقع فى 9 ديسمبر ، وحذف فيس بوك منشورات يائير، ما دفعه للانتقال الى تويتر لانتقاد الموقع الأزرق الذى وصفه بأنه "ديكتاتورية الفكر".

ابن نتنياهو يرفع إشارة غير لائقة
 
ودائما ما يهاجم معارضو رئيس الوزراء الإسرائيلى ابنه يائير البالغ من العمر 27 عاما كونه يعيش فى مقر رئاسة الوزراء دون أى منصب رسمى ويستفيد من خدمة حارس شخصى وسائق وغيرها من الامتيازات.

وكانت أخر مواجهة بين "يائير" والمعارضة فى إسرائيل فى ديسمبر الماضى ، حيث وصف ساسة اليسار السياسي والمنظمات اليسارية والإعلام المنحاز إلى اليسار بأنهم "خونة" ، الأمر الذى دفع  والده، بنيامين نتنياهو، برفض هذا التعبير، مشيرا إلى أنه لا يقبل استخدام هذه الكلمة من الجانبين، اليمين واليسار.

يائير ابن نتنياهو الاكبر
 
وجاءت تصريحات يائير في أعقاب جلسة في محكمة الصلح في تل أبيب، في إطار دعوى قضائية أقامها ضد ناشط يساري بتهمة التشهير به، وشهدت الجلسة ضجة بعد أن هاجم متظاهرون يائير فرد بإشارة بذيئة بإصبعه فى يده اليسرى ، دفع الإعلام الإسرائيلى إلى وصفه بـ"البذىء".

جدير بالذكر أنها  ليست المرة الأولى التي يثير فيها نتنياهو الابن ضجة في أعقاب تصريحات أو تعليقات ينشرها على فيسبوك، ويضطر والده إلى نشر توضيح أو الطلب منه بحذف ما كتبه.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا