باب النجار مخلع ... غياب «مطب» بجوار حي مصر القديمة يهدد أرواح المواطنين

الأحد، 23 ديسمبر 2018 03:00 م
باب النجار مخلع ... غياب «مطب» بجوار حي مصر القديمة يهدد أرواح المواطنين

علي بعد عشرات الأمتار من حي مصر القديمة الواقع على الطريق الرئيسي من شارع "صلاح سالم" تقع مدينة جمعية الفسطاط السكنية، والتي يقطنها ما لا يقل عن 10 ألاف نسمة، إلا أن حياة هولاء الواطنين تتعرض كل يوم للخطر، بسبب سوء تخطيط وعشوائية الطريق التي غاب عنه تأمين دخول وخروج المركبات والأفراد من الطريق الرئيسي الي المدينة.
 
بعد مبني الحي بحوالي 300 متر يوجد تقاطع طريق وملف يستخدمهما الخارجين والداخلين الي المدينة، دون وجود أي وسيلة تأمين طريق أو حتى "مطب صناعي" يجبر السيارات المارة على طريق صلاح سالم، بتقليل سرعتها قبل التقاطع، ما يسمح بتنظيم حركة السير وتقليل نسبة المخاطر، الأمر الذي أزعج جميع سكان المنطقة، وتحدث بعض الأهالي مؤكدين أن الخطر قائم منذ أن وجدت المنطقة، ويتزيد الخطر في المساء خاصة وأن أعمدة الإنارة خارج نطاق الخدمة طول الوقت، وبالفعل تقع حوادث سير عديدة في هذه المنطقة بالتحديد.
 
وحاول عدد من قاطني مدينة جمعية الفسطاط التواصل مع المسؤولين في محافظة القاهرة وحي مصر القديمة لكن دون جدوى، واشاروا في حديثهم مع «صوت الأمة» إلى أن وجود المدينة بجوار حديقة الفسطاط زاد من مخاطر الطريق، نتيجة توافد الالاف يوميا لزيارة الحديقة، خصوصا في ايام الاجازات والعطلات، وتواجدهم على الطريق الرئيسي لشارع صلاح سالم، في ظل غياب أدني درجات التأمين وتنظيم حركة السيارات القادمة من إتجاه الملك الصالح إلى السيدة عائشة والعكس، مع العلم أن هناك 3 نقاط إلتفاف على طريق لا يزيد طوله عن الكيلومتر، بداية من محطة وقود الأبطال  وحتى مبني رئاسة حي مصر القديمة، لكن التخطيط أغفل أن يكون هناك لافتات تنبية أو اشارات أو مطب صناعي وذلك أضعف الإيمان.
 
وطالب الأهالي من محافظ القاهرة ورئيس حي مصر القديمة أن يدركوا مسؤولياتهم تجاه المواطنين، وأن يلتفتوا الى الاهمال الذي يعانية شارع من أطول وأهم شوارع العاصمة –صلاح سالم- خاصة الجزء الموجود منه في حيز نطاق وسلطة حي مصر القديمة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق