القائمة تحرق العروسان

الإثنين، 21 يناير 2019 09:28 م
القائمة تحرق العروسان
آمال فكار

حي مدينة نصر والزغاريد تعلن وصول العروس وسط الاهل والاقارب والاحباب . جلست العروس في الكوشة وبدأت الفرقة الموسيقية في العزف فانتظار وصول العريس وفجأة وصل العريس وقبل ان يلتقي بعروسه طلب منه حماه الكلام على انفراد , ترك العريس الكوشة ملبياً طلب حماه ولم يعد بعد ذلك . وقبل ان نصل إلى النهاية والمؤسفة والغير متوقعة التي لا تخطر على بال أحد نسمع الحديث الذي دار بين العريس وحماه في حجرة جانبية :-

والد العروس : مش حتمضي على قائمة العفش ؟

العريس : بلاش هذا الموضوع وانت واخد  راجل

والد العروس : انا عايز ضمان لابنتي

العريس : انا الضمان وانا الراجل

والد العروس : لابد من الإمضاء ( بلغة عنيفة )

وهنا تكهرب الجو وجاءت ام العروس وتحول الموقف إلى زلازال عنيف ثم إلى معركة أنتهت بربط العريس بالحبال ثم أسرعت أم العروس بإشعال النار في العريس بعد أن سكبت عليه الجاز .

ونظراً لارتفاع صوت الغناء والفرقة الموسيقية لم يسمع أحد من المدعوين استغاثة العريس المسكين .

استجمع العريس ما بقي من قوة وانطلق جارياً إلى مكان تواجد العروس وحينما رأته والنار مشتعلة فيه أخذته في حضنها , وهنا فقط تدخل الموجودين برمي سجادة عليهم لإخماد النيران .

نُقل العريس والعروسة لاقرب مستشفى لإسعافهم ثم تم اتخاذ الاجراءات القانونية حيث انكر العريس في بادئ الامر قيام اهل عروسته بادرام النيران فيه (حباً في العروس) وأن الحريق تم أثناء إشعال سيجارته التي مسكت في كرافتته وبتضييق الخناق عليه ومواجهته بأقوال الشهود اللذين اقروا بأن أهل عروسته هم اللذين أشعلوا النيران فيه . أدلى بصحة أقوال الشهود و أن سبب هذا الحريق أن حماه وحماته طلبوا منه التوقيع على (القائمة) خاصة هو الذي قام بتجهيز منزل الزوجية من أثاث وملابس حتى فستان الزفاف ولم يتفق على أي قائمة .

ورغم القبض على والد و والدة العروس إلا أن العروس ظلت تواظب على زيارة العريس بالمستشفى باكية وداعية له بالشفاء , أما العريس فحالته خطيرة وذلك ما صرح الاطباء به بالمستشفى .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق