بعد اكتشاف نوع جديد من أنفلونزا الطيور.. كيف تخطط «الزراعة» لمحاصرة البؤر المصابة؟

الإثنين، 04 مارس 2019 09:00 ص
بعد اكتشاف نوع جديد من أنفلونزا الطيور.. كيف تخطط «الزراعة» لمحاصرة البؤر المصابة؟
أنفلونزا الطيور

قدمت نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية، الدكتورة منى محرز، تقريرا إلى وزير الزراعة، الدكتور عز الدين أبو ستيت، ليقدمه لرئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى  مدبولى، يتضمن اكتشاف نوع جديد من مرض أنفلونزا الطيور، وكيفية التصدى له، خاصة أن اكتشاف المرض جاء نتيجة لجهود الهيئة العامة للخدمات البيطرية حول التقصى النشط، وسحب العينات من مزارع الدواجن.

وأعلنت نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية، الدكتورة منى محرز، فى تصريحات صحفية، اكتشاف نوع جديد من مرض أنفلونزا الطيور، والذى ظهر بعد اختلاط فيروسين نتج عنهما الثالث، وتم اكتشافه بأحد مزارع البط التى لا تطبق معايير الأمان الحيوى، مشيرة إلى أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية ضد النوع الجديد من المرض.

وأكدت نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية، أن جميع اللقاحات الخاصة بالنوع الجديد الذى تم اكتشاف لمرض أنفلونزا الطيور متوفر، وأن العترة الجديدة للمرض "h5n1" لم تتحور، بل ظهر نوعا جديدا، وأن الحالات التى ظهرت بأحد مزارع البط، وليست بمزرعة دواجن.

وشددت الدكتورة منى محرز، على ضرورة التزام أصحاب مزارع الدواجن بسحب العينات لفحصها والاطمئنان على عدم وجود أى أمراض، خاصة أنفلونزا الطيور، قبل بيع الدواجن، لتجنب الإضرار بصحة المواطنين، محذرة من عدم التزام أصحاب المزارع وبيعهم الطيور الحية دون سحب عينات، ما يمثل خطرا داهما على صحة المواطنين، مؤكدة اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضدهم.

وأشارت نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية، الدكتورة منى محرز، أن اكتشاف النوع الجديد من أنفلونزا الطيور جاء نتيجة جهود الإدارة المركزية للطب الوقائى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية، مطالبة بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية ضد المرض، وذلك من خلال برامج التقصى النشط بالأسواق وداخل مزارع الدواجن، ومن ثم التعامل بشكل سليم مع البؤر المصابة بالمرض، فضلا عن متابعة معايير الأمان الحيوى وأعمال التحصين.

وشددت نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية، فى تقريرها المرفوع للوزير، على ضرورة تشكيل فرق خاصة للتعامل الصحى السليم مع بؤر المرض، إلى جانب ضرورة تشكيل فرق الاستجابة السريعة بمختلف الإدارات البيطرية على مستوى الجمهورية، وتدريب أعضاء الفريق على إجراءات ضمان التخلص الآمن من الطيور المصابة بالمرض ومخلفاتها.

 فيما كشف تقرير الهيئة العامة للخدمات البيطرية، أنه من بين الإجراءات الاحترازية لمحاصرة النوع الجديد من أنفلونزا الطيور، ومن ثم الاستجابة للقضاء على أى بؤرة مرضية، من خلال الحجر على المزرعة المصابة، والتخلص من الطيور المصابة والنافقة، فضلا عن ضرورة تطهير أعشاش الطيور والمزارع المصابة، وإرشاد أصحاب المزارع بما يساعدهم فى التعامل الصحى السليم مع البؤر المرضية، إلى جانب تحصين الطيور المنزلية.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا