اقرأ الحادثة: «جوزي صحته على قده».. متهمة تدافع عن نفسها بعد ضبطها في أحضان عشيقها

الأحد، 10 مارس 2019 09:00 م
اقرأ الحادثة: «جوزي صحته على قده».. متهمة تدافع عن نفسها بعد ضبطها في أحضان عشيقها
صورة أرشيفية
إسراء بدر

 

أثناء فترة عمله فى أحد المصانع الكبرى، شعر "أحمد" بإرهاق شديد فاعتذر لرئيسه، وعاد إلى المنزل، وقبل أن يبحث عن زوجته ليقص عليها ما يعانى منه لتساعده، استمع لأصوات غريبة تصدر من غرفة النوم، وفور دخوله فوجئ بصديقه يمارس الجنس مع زوجته، فلم ير أمامه وهو يمسك بماسورة حديدية ويهشم رأس صديقه بها.

وفور سقوط الصديق غارقا فى دمائه، حاول الزوج الإمساك بزوجته الخائنة ليشفى غليله بقتلها بعد خيانتها له، ولكنها هربت ولجأت إلى الجيران، إلا أن بعد دقائق فوجئ الزوجان بوصول رجال الشرطة بعد إبلاغ أهالى منطقة الشرابية عن وقوع جريمة قتل فى إحدى الشقق السكنية بالمنطقة، وتم القبض على الزوجين، وفور استقبال رئيس مباحث الشرابية، بلاغ الأهالى، انتقلت قوات الأمن إلى مسرح الجريمة.

أثناء التحقيقات اعترف الزوج بالحقيقة الكاملة وجريمته، وقص عليهم تفاصيل مشهد الخيانة الزوجية الذى رآه بعينه عندما وجد زوجته غارقة فى أحضان صديقه مستمتعة بممارسة الجنس معه، وهو ما جعله يتحرك على الفور تجاه صديقه، ليعتدى عليه بالضرب، ووجد أمامه ماسورة حديدية، فهشم رأسه بها.

وبعد انتهاء سماع أقوال الزوج، بدأت التحقيقات مع الزوجة، والتى لم تخف جريمتها بالزنا، واعترفت بخيانتها لزوجها مع صديقه، وكان مبررها للخيانة هو عدم قدرة زوجها على إشباع رغباتها الجنسية قائلة: «جوزى صحته على قده، ومبيعرفش يكيفنى باستمرار».

على الفور تم تشريح الجثة، وبعد صدور تقرير الطب الشرعى المؤكد لصحة أقوال الزوج، أحيل الزوجين إلى المحاكمة الجنائية العاجلة، فكان الزوج بتهمة القتل العمد، والزوجة بتهمة الزنا، ليقفا سويا أمام هيئة المحكمة وهما متهمان نتيجة محاولة الزوجة لإشباع رغباتها الجنسية مع عشيقها "صديق زوجها".

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا