صحف العالم تتغنى بمحمد صلاح في ليلة الـ50 التاريخية

السبت، 06 أبريل 2019 11:00 ص
صحف العالم تتغنى بمحمد صلاح في ليلة الـ50 التاريخية
يورجن كلوب ومحمد صلاح
كتب شريف إبراهيم

على مثل ما جرت العادة فى تلك الحياة، أنه مهما طال بأس الجفاف يأتى المطر محملاً بالخير والعطاء، ومهما تراكمت ظلمات الغيوم تشرق الشمس بنورها حاملة معها بشائر التفاؤل والأمل، وهذا هو حال محترفنا المصرى محمد صلاح الذى تخلص من الضغوطات التى عانى منها طوال الفترة الماضية، وعاد بكل قوة ليرد على منتقدى صيامه التهديفى، ويسكت كل المشككين فى قدراته، بتسجيل هدف رائع فى شباك ساوثهامبتون مهد الطريق لليفربول لحصد الثلاث نقاط، وتحقيق الانتصار الكبير على الفريق الملقب بالقديسين بنتيجة 3 – 1 فى المباراة التى جمعتهما مساء الجمعة بملعب "سانت ميريز"، ضمن منافسات الجولة الـ 33 من عمر مسابقة الدورى الإنجليزى الممتاز "البريميرليج"، وهو أيضاً هدفه الشخصى رقم 50 فى الدورى الإنجليزى بقميص ليفربول، الذى منحه لقب أسرع لاعب فى تاريخ  "الميرسيسايد" يصل لهذا الرقم.

goal_mohamed-salah-liverpool-southampton-0419_1auudcn7sa2rn134s80nbriup3

الهدف الأخير وضع الدولى المصرى على رأس قائمة أسرع لاعب يسجل ذلك العدد من الأهداف فى تاريخ ليفربول خلال 69 مباراة متفوقاً على فيرناندو توريس والأورجويانى لويس سواريز لاعب الريدز السابق وبرشلونة الحالى، وقد تضمنت القائمة عدد كبير من اللاعبين الكبار خلف صلاح، حيث جاء فى المركز الثانى توريس فى 72 مباراة، وجاء لويس سواريز ثالثاً فى 86 مباراة، وبعدهم روبى فولر ومايكل أوين ودانييل استوريدج فى 88 و98 و103 مباريات على التوالى، وبخلاف ذلك يصبح هداف ليفربول ثالث أسرع لاعب تسجيلاً لـ50 هدفاً فى الدورى الإنجليزى بشكل عام.

2

هدف صلاح جاء فى الدقيقة 80 بعد انطلاقته الرائعة من وسط الميدان، ليجد أحد مدافعى ساوثهامبتون فى طريقه، لكنه سدد الكرة قبل دخوله إلى منطقة الجزاء، لتعانق الشباك وتعلن عن تقدم الريدز بهدفين مقابل هدف، وبعدها بأربع دقائق، أضاف القائد جوردان هيندرسون الهدف الثالث لصالح ليفربول بعدما استقبل تمريرة رائعة من روببيرتو فيرمينو، ليضعها بسهولة فى شباك أصحاب الأرض، واحتفل صلاح بالهدف احتفالا غاضبا بعد الانتقادات التى طالته فى الفترة الماضية بسبب الغياب عن التهديف فى المباريات الثمانى الأخيرة، ورفع صلاح رصيد أهدافه إلى 18 هدفا فى الدورى الإنجليزى لينفرد بالمركز الثانى، بفارق هدف خلف سيرخيو أغويرو لاعب مانشستر سيتى، وبفارق هدف أمام زميله بالفريق ساديو مانى، وهارى كين نجم توتنهام، وبيير إيمريك أوباميانغ لاعب أرسنال

untitled
 
المدرب الألمانى يورجن كلوب المدير الفنى لنادى ليفربول، تحدث عقب فوز فريقه على فريق ساوثهامبتون، وأشاد بنجم الفريق "محمد صلاح" بعد هدفه فى شباك ساوثهامبتون، وقال كلوب فى تصريحات عقب نهاية المباراة : "لا يمكن أن نقول أن بدايتنا فى المباراة كانت هزيلة، تحريك الكرة كان جيدًا، واغتنمنا الفرص المتاحة، وجدنا المساحات، لقد كان علينا أن نحافظ على الصلابة الدفاعية، بسبب هجماتهم المرتدة"، وواصل: "لقد قدمنا اداءً جيدًا للغية فى الشوط الأول، لقد واجهنا فريق جيد، ولديهم قوة بدنية، لقد لعبوا بأداء جيد، ومن الجيد أننا نجحنا فى الحفاظ على هدوء اعصابنا".
1554522092_32_Jurgen-Klopp-greets-Mohamed-Salah-after-his-brilliant-Liverpool-solo-effort-back-to-the-top

وأضاف يورجن كلوب: "محمد صلاح سجل هدفًا رائعًا، أنه يجيد الركض، وحافظ على هدوءه، ونجح فى إحراز هدفًا رائعًا، وقدم أداء جيدًا للغاية"، وتابع: "وهم كذلك سجلوا فى وقت هام، والحظ حالفنا فى بعض الهجمات المرتدة فى الشوط الثانى، لقد عانينا بعض الشيء، ولكن الحدة الهجومية المطلوبة كانت موجودة، وكنا دائمًا نريد أن نتواجد على أرضية الميدان وننتشر انتشارًا جيدًا"، واختتم: "لقد وجدنا انفسنا فى وضعية جيدة، ومن ثم تأتى الكرة الجميلة من محمد صلاح الذى بكل ثبات يسجل هدفًا غاية فى الجمال لقد حققنا فوزًا مستحقًا وحصلنا على 3 نقاط مهمة".

04ef9dc02f

وفى السياق ذاته، سلطت الصحف العالمية الضوء على تألق محمد صلاح نجم منتخب مصر فى تلك الليلة الكروية المثيرة، التى شهدت تسجيله لهدف وفوز فريقه وتحقيقه أرقام قياسية فارقة فى التاريخ، وجاءت البداية مع أبرز العناوين من قبل صحيفة أى سبورت التى وضعت صورة لاحتفال صلاح بهدفه القاتل فى ساوثامبتون، وكتبت: "الجفاف انتهى" وأضافت "صلاح يضرب بهدفه الأول منذ شهرين ليعود بليفربول ويتصدر الدوري"، فيما جاء عنوان صحيفة ميرور التى نشرت صورة لاحتفال صلاح وكتبت: "فى صدارة الدوري"، أما صحيفة تيليجراف نشرت صورة لاحتفال صلاح وخلفه أندرو روبرتسون، وكتبت: "سوبر صلاح"، وأضافت "ليفربول يعود للصدارة بفضل هدف الفرعون المصرى المتأخر"، بينما كتبت صحيفة ديلى إكسبريس "ضع قميصك على محمد"، وتغنت "صلاح ينقذ ليفربول".

tumblr_ppibf3ME3R1u5f06vo1_500

ورصدت أيضاً عدة شبكات إخبارية التوهج اللافت لصلاح خلال مباراة الأمس، حيث عنونت شبكة "سى إن إن" الأمريكية، "محمد صلاح يكسر صيامه عن التهديف.. وليفربول يعود للصدارة" وقالت أن اللاعب المصرى نجح فى كسر صيامه عن التهديف لمدة 6 مباريات بمسابقة الدورى الإنجليزى، بتسجيل هدف فى مرمى فريق ساوثهامبتون، أما شبكة "سكاى نيوز عربية"، فعنونت، "ليفربول ينجو من فخ ساوثهامبتون.. وصلاح يفك نحسه"، وقالت "نجح ليفربول فى إضافة 3 نقاط جديدة لرصيده فى سباق صدارة الدورى الإنجليزى مع مانشستر سيتى ليرتقى إلى مقدمة الترتيب برصيد 82 نقطة بعد فوزه على ساوثهامبتون 3-1".

Jurgen-Klopp-greets-Mohamed-Salah-after-his-brilliant-Liverpool-solo-effort-back-to-the-top

محمد صلاح منذ انتقاله لصفوف "الريدز" وحتى الأن، حقق العديد من الأرقام القياسية مع الفريق، حيث ساهم ب 90 هدف مع ليفربول، سجل64 وصنع26 أهداف فى 95 مباراة، ونجح أيضاً فى المساهمه بـ31 هدفا فى 43 مباراة هذا الموسم، سجل 21 هدفا وصنع 10 أهداف مع الريدز، بإجمالى 199 هدف فى مسيرته الإحترافية بين تسجيل وصناعة، أيضاً النجم المصرى سجل 50 هدف فى 69 مباراة فقط مع ليفربول فى الدورى الممتاز، وهناك اثنان فقط من اللاعبين، وهما ألان شيرر (66 – بلاكبيرن) ورود فان نيستلروى (68 – مان يونايتد) وصلا إلى هذا الرقم فى عدد مباريات أقل مع فريق واحد فى البطولة، كما يعد ثانى لاعب بعد تييرى هنرى يسجل فى اول 3 مباريات له فى البريميرليج.

0_JS179264208

 بفوزه على ساوثهامبتون، استعاد ليفربول صدارة الدورى الإنجليزى الممتاز ورفع رصيده إلى النقطة 82 وصعد للمركز الأول مجدداً، متفوقاً على مانشستر سيتى الوصيف بفارق نقطتين، لكن الأخير ما زال لديه مباراة مؤجلة ضد مانشستر يونايتد، والتى ستعيده للصدارة مرة أخرى فى حال فوزه، فيما توقف رصيد ساوثهامبتون عند 33 نقطة في المركز السادس عشر، وسيبدأ الريدز تحضيراته من اليوم السبت لمباراة بورتو البرتغالى فى ذهاب ربع نهائى دورى أبطال أوروبا التى ستقام يوم الثلاثاء المقبل، بعدها سيقابل تشيلسى فى البريميرليج، ثم سيواجه بورتو مجدداً فى لقاء العودة.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا