"سقطت نظرية المقاطعة".. رئيس الشئون العربية بالبرلمان: فشل المخطط المخابراتي القطري التركي لإفساد الاستفتاء

الثلاثاء، 23 أبريل 2019 09:32 م
"سقطت نظرية المقاطعة".. رئيس الشئون العربية بالبرلمان: فشل المخطط المخابراتي القطري التركي لإفساد الاستفتاء
أحمد رسلان رئيس لجنة الشون العربية
مصطفى النجار

أكد أحمد رسلان رئيس لجنة الشون العربية بمجلس النواب، على أن المخططات التى نسجتها جماعة الإخوان الإرهابية ومن عاونها، فشلت جميعها منذ ثورة 30 يونيو والتى كانت أخر حلقاتها محاولاتهم المستميتة لإفساد الاستفتاء على التعديلات الدستورية بنشر الشائعات وترهيب المواطنين وإظهار حاجات غير حقيقية عن رشاوي وضغوطات تُدم وتُمارس على المواطنين للنزول إلى لجان الاقتراع، وهو ما كانت الهيئة الوطنية للانتخابات يقظة له.
 
وأوضح رسلان في تصريحات لـ"صوت الأمة"، أن الناس تأكدت من عدم فعالية وعدم مصداقية ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي وهو ما يؤكد أنها غير مؤهلة لنقل المعلومات كوسائل للتواصل بين عموما الناس وهو ما سيتم تصحيحه في القريب العاجل عقب إصدار منظومة التشريعات المنظمة لعمل هذه الوسائل حتى لا تُتستخدم في المستقبل لتصفية الحسابات ولتكون سلاح في ظهر الدولة، لافتًا إلى أنه تابع بشدة ما تم تداوله في وسائل الإعلام التابعة للدول الداعمة للإخوان ووجد أن لعمل لوحيد لذى ربطه هو لتحيز ضد أى شئ إيجابي تقول به الدولة المصرية أو شعبها في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وهو ما ينفي عنها ما تدعيه من شعارات الرأى والرأى الأخر.
 
وحول التحديات التى تقابل الدولة خلال الفترة القادمة، قال "رسلان" إن التسويق للإنجازات التى تتم على أرض الواقع يجب أن يكون في إطار عالمي وأن تكتفي بالحديث إلى أنفسنا، فقد ثبت أن الاهتمام بمواقع التواصل الاجتماعي وما تنشره وسائل الإعلام وسرعة الرد عليها انه أكثر فاعلية من البكاء على اللبن المسكوب، لذلك يجب أن نتحول من مرحلة رد الفعل إلى الفعل ويكون لنا دور في الساحة العالمية للحديث عن أنفسنا أمام العالم ولا نترك مجالًا للأخرين للحديث باسمنا بدون وجه حق وبالباطل أيضًا من خلال أذرع لأجهزة مخابرات قطر وتركيا والتى تُعادي مصر بسبب وبدون سبب، لكن محالاتهم باءت بالفشل بسبب وعي الشعب المصري ويقظة جميع فئات المجتمع وعملهم على إجهاض هذه المخططات التى تهدف لإذلال الشعب المصري.
 
وأكد رئيس لجنة الشئون العربية أن مصر كل يوم تعطي نموذجًا للدول العربية في كل ما تقوم به وعندما نلتقي كنواب عن الشعب بنظرائنا في باقي الدول فإننا نلمس إعجاب شديد بتجربتنا وقدرتنا على تجاوز الصعاب والتحيات التى جديرة أن تدمر أى دولة، التفًا إلى أن التجارب المصرية في إدارة شئونها الداخلية محل دراسة دقيقة من كثير من دول العالم وهو ما يعطينا قوة واحترام كل يوم بفضل القيادة السياسية برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذى يُثبت كل يوم أنه شخصية وطنية من طراز رفيع ويعمل على تجاوز كل فخ ينصبه أصحاب الفكر الشيطاني، لذلك نثق فيه وفي إدارته وانه قادر على حماية مصر شعبًا وأرضًا بأيادى أبنائنا في القوات المسلحة والشرطة الدنية.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا