لماذا المنصورة عاصمة مصر الطبية؟

الأربعاء، 29 مايو 2019 05:30 م
لماذا المنصورة عاصمة مصر الطبية؟
أحمد إبراهيم

 
جامعة المنصورة من أوائل الجامعات المصرية والمنطقة التي أنشئت مراكز متخصصة لأفرع الطب المختلفة، مما جعل الخدمة الطبية فيها متفردة ومتميزة، والبداية كانت في سبعينيات القرن الماضي حينما فكر العالم الجليل الأستاذ الدكتور محمد غنيم في إنشاء مركز متخصص للمسالك والكلى، وحينما عرض الفكرة على الرئيس الراحل أنور السادات وافق فورا وأصدر قرارا بتعيين غنيم مستشارا طبيا له حتي يسهل مهمته في إنشاء المركز، الذي أصبح نموذجا متميزا في مصر والشرق الاوسط وقلعة عالمية للطب في مجاله، خاصة زراعة الكلى حيث يطبق أفضل الأساليب العلمية في اختيار المتبرعين من الاقارب ذو التوافق المناعي والجيني مع المرضى.
 
ويعد ذلك من الاسباب الرئيسية لنجاح عمليات الزرع التي تجاوزت الثلاثة آلاف عملية علاوة علي الخبرات العلمية والفنية لفريق زرع الكلي والمتابعة الدورية والفائقة للمرضي بعد الزراعة وما يتكلفه المركز من ادوية مناعية باهظة الثمن يحصل المرضى عليها مجانا وأيضا اعانات اجتماعية .كما يقدم مركز الكلى خدمات متميزة لمرضي اورام المسالك البولية وله السبق في زراعة المثانة وفي عمليات تحويل المسار البولي بالمثانة المصابة بالسرطان وكذلك استخدام احدث التقنيات في مجال تفتيت الحصوات واستخدام مناظير المسالك البولية ويستقبل المركز المرضى من كل محافظات الجمهورية بالمجان كما يستطيع المريض حجز موعد للكشف عن طريق الموقع الالكتروني للتسهيل عليه، كما يوجد تنسيق كامل بين المركز والمستشفيات التابعة لجامعة المنصورة وبخاصة مستشفي الطوارئ ووحدة الكلي بالمستشفي الرئيسي ووحدة الكلي بمستشفي الاطفال الجامعي من أجل تكامل الخدمة الطبية المقدمة لمرضى الكلى والمسالك، المستشفيات الجامعية بالمنصورة تقدم أيضا الخدمة المتميزة للقضاء علي قوائم الانتظار وجراحات استبدال المفاصل لمرضي تيبس مفاصل العظام بمعدل خمسة عشرة حالة تغيير مفصل أسبوعيا وكذلك عمليات القلب المفتوح وقسطرة القلب للكبار والاطفال وعمليات زراعة القوقعة حيث تم اجراء اكثر من ستمائة حالة لمرضي ضعاف السمع الشديد وكذلك عمليات العمود الفقري واورام المخ . مستشفى الطوارئ هى الأولى من نوعها في الشرق الأوسط لطب الطوارئ والحوادث وتستقبل 1500 مريض يوميا اضعاف طاقتها الاستيعابية وتتحمل ما لا تتحمله أي مستشفى آخر وخدماتها كلها مجانية رغم التكلفة المرتفعة جدا لطب الحوادث.
 
مركز الاورام بجامعة المنصورة إنجاز رائع يستقبل مرضي الاورام مجانا من جميع انحاء الجمهورية وقريبا يتم افتتاح وحدات زرع النخاع لتكون اضافة متميزة .أما مركز جراحة الجهاز الهضمي والكبد هو قلعة هذا التخصص ويقدم خدماته المتميزة وبخاصة في مجال زراعة الكبد الاكثر تميزا في الشرق الاوسط من حيث عدد عمليات الزرع والتي بلغت 700 عملية ونسبة النجاح تجاوزت 90% وجاري انشاء مركزا متخصصا في زراعه الكبد ليكون الاول في هذا المجال بمصر ومنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا .
 
مركز طب وجراحة العيون يقدم خدماته المتميزة المجانية في جميع تخصصات الرمد وايضا زرع القرنية للمرضى من جميع أنحاء الجمهورية كذلك مستشفى الباطنة التخصصي التي تستقبل فقراء مرضى القلب والباطنة والكبد وتجري عمليات قسطرة القلب أما مستشفى الاطفال فهي حدوتة مصرية ومنارة طب الأطفال في منطقة الدلتا.
 
ومازالت الإنجازات تتوالى والعمل يسير علي قدم وساق للانتهاء من إنشاء وتجهيز مركز جراحة القلب والصدر والاوعية ليكون الاكثر تميزا بمنطقة الدلتا لتقديم الخدمة الطبية في مجال جراحات القلب المفتوح والقسطرة القلبية وجراحات الاوعية الدموية باحدث التقنيات العالمية في هذا المجال ولأن جامعة المنصورة دائما سباقة ومتفردة يتم حاليا وضع برنامج خاص لنقل وزراعة الرئة بالإضافة الى استكمال المركز الطبية الثلاثة النساء والتوليد وجراحات العظام وكذلك طب وجراحه المخ والاعصاب كما يتم إضافة أكثر من 2000 سرير وحوالي 150 غرفة عناية مركزة الي سعة الأسره بمستشفيات جامعة المنصورة لتصبح من أكبر المركز الطبية في مصر والشرق الاوسط.
 
كل هذا منبثق من المستشفى الجامعي الأم والتي كانت أول مستشفى جامعي في مصر خارج العاصمة وبعد قصر العيني والتى عالجت ملايين المرضى ومازالت تستقبل الألف يوميا.
 
المنصورة تؤكد بحق أنها عاصمة الطب ليس في مصر فقط بل أيضا الشرق الاوسط وجامعة المنصورة تستطيع الاستمرار والتفوق بسواعد أبنائها وأجيالها التي ورثت حب التميز وبدعم وثقه المجتمع المدني،
13 مركز ومستشفى بالمنصورة متخصص تعالج ملايين المرضى الفقراء مجانا.
 
من خلال موازنة الدولة والتبرعات المحدودة لأهل الخير ولأن القانون يمنعها من الإنفاق على الدعاية الإعلامية(ولا يوجد أصلا ميزانية للاعلانات)
 
كما أن بعض المؤسسات الخيرية وبسبب دعايتها الإعلانية الفجة استحوذت على التبرعات فإنه واجب على الإعلام الوطني دعم مستشفيات المنصورة وغيرها من المستشفيات الحكومية حتى تحصل على نصيبها من التبرعات لانها الأولى حيث تتحمل العبء الأكبر في علاج المواطنين بالمجان وتحيا مصر.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق