بلوجر تحتفل بعيد زواجها مع ابنها بعد مرور 6 سنوات: بدلة وفستان وجلسة تصوير

الجمعة، 19 يوليه 2019 09:00 ص
بلوجر تحتفل بعيد زواجها مع ابنها بعد مرور 6 سنوات: بدلة وفستان وجلسة تصوير
هبة جعفر

 
«من يوم جوازي وانا بحلم البس فستان الفرح تاني وكل سنة بخطط اني أعمل مفاجأة لجوزي بس كانت ظروف كتير بتمنعني لحد ما الدنيا اظبطت وحققت حلمي».. بهذه الكلمات بدأت روزي محمود بلوجر فاشون حديثها لـ «صوت الأمة»، لتحكي تفاصيل ليلة العمر الثانية التي جهزتها بعد 7 سنوات زواج.
 
تستكمل روزي قائلة: «اكتر حاجة كانت بتخليني افكر في أني اعمل فرح تاني لما  كنت بشوف صور الجواز ومقدرش انزلها علشان وقتها كنت بشعري ومكنتش بحب اشاركها مع اصحابي، وفكرت بعد الزواج بسنتين في أني اعمل فوتو سيشن والبس فستان فرح تاني واكرر سعادتي بس وقتها عرفت اني حامل وتراجعت عن الفكرة».
 
2
 
 
وأضافت روزي قائلة: «فضلت الفكرة كل شوية تيجي في دماغي بس زوجي اوقات بيكون مشغول أو مش موافق علي الفكرة باعتبار أن ابننا كبر ومش هيكون حلو نكرر يوم الفرح تاني وهو مش هيقدر يستوعب دا».
 
وتستطرد الفاشون بلوجر: «في عيد جوازنا اتكلمت مع ابني وزوجي وابني نفسي احقق حلمي والبس فستان زفاف محجبات، الفكرة عجبت ابني جدا لأنه كان دائما بيسالني أنا كنت فين في الصور دي».
 
1
 
 
بتكلفة قليلة، قامت  روزي «بحجز يوم واحد في أحد الفنادق والاتفاق مع مصور فوتوغرافى ومتخصص تجميل لوضع الميكب، الفستان اتفقت مع مصممة أزياء علشان كنت حابة البس شكل جديد ومختلف، ويناسب مع الحجاب، والمصورة كانت صحبتي ولكنا الفندق عملنا الفوتو سيشن في أماكن مختلفة بحضور ابني ياسين وزوجي واهلي وأصحابه وبعدها قضينا اليوم كله في الفندق هو كان فرح صغير بس من غير معازيم».
 
وتختتم حديثها قائلة: «اليوم كان حلو قوي وحشية أني حققت حلمي أخيرا ونزلت سوري وأنا عروسة وكانت تجربة جديدة ومختلفة لكسر الملل والروتين، وينصح أي ست أنها تمشي ورا شغفها وحبها وتعمل اللي بتحلم بيها وأن الزوج عليه تفهم رغبات زوجته ودعمها في تحقيق أحلامها وطموحها».
 
3
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق