اليمن × 24 ساعة.. الحكومة الشرعية vs الميليشيات الحوثية

الخميس، 15 أغسطس 2019 06:00 ص
اليمن × 24 ساعة.. الحكومة الشرعية vs الميليشيات الحوثية
الحوثيون
كتب مايكل فارس

لا يمر يوم إلا وترتكب فيه الميليشيات الحوثية فى اليمن كارثة إنسانية ضد الشعب اليمني، مواصلة خرقها لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة؛ فمنذ محاولتهم السيطرة الكاملة على اليمن ارتكب الحوثيون أفظع الجرائم البشرية فى حق الشعب؛ ويرصد  لكم «صوت الأمة» أهم الأحداث فى الملف اليمنى على مدار الـ 24 ساعة الماضية.

 

بداية، أعرب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغاريك عن قلقه من التطورات الأخيرة في عدن جنوبي اليمن وخاصة تأثير العنف على المدنيين، وقال في مؤتمر صحفي: "نحن نتابع عن كثب التطورات على الأرض في عدن. ونحن قلقون بشكل خاص من تأثير العنف على المدنيين، كما نواصل دعوتنا لجميع الأطراف لممارسة أقصى درجات ضبط النفس والالتزام بالقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان".

 

وحذر المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغاريك، من خطورة تداعيات الأحداث في اليمن بالقول: "من الأهمية بمكان أن تعمل جميع الأطراف لضمان ألا تؤدي أحداث الأيام الماضية إلى مزيد من عدم الاستقرار في عدن أو في أي مكان آخر في اليمن. نؤكد على أنه لا يمكن حل النزاع في اليمن إلا من خلال عملية سياسية شاملة."

 

من جهة أخرى، أطلقت قوات الشرطة في عدن، الأربعاء، حملة أمنية لملاحقة عناصر خارجة عن القانون ومنع حمل السلاح في المدينة، جنوبي اليمن، وتشمل الحملة عددا من مديريات عدن وأبرزها؛ مديريتا الشيخ عثمان ودار سعد، التي كانت تشهد خلال الأسابيع الماضية اشتباكات مسلحة بين عناصر مسلحة، ويأتى ذلك بعد أن أطلق الأهالي وناشطون دعوة لإدارة أمن عدن بالتدخل لضبط الوضع الأمني ومنع حمل السلاح خاصة بعد الأحداث التي شهدتها، مؤخرا.

 

وتواصل فرق الكهرباء إصلاح الأضرار التي لحقت بمولدات الكهرباء جراء الاشتباكات، التي وقعت بين القوات التابعة للمجلس الانتقالي وقوات الحماية الرئاسية، فيما تواصل فرق النظافة انتشال ورفع مخلفات الاشتباكات والخراب الذي طال بعض المباني والمنشآت.

 

واستخدمت الميليشيات الحوثية، الطائرات الميسرة المفخخة، كسلاح رسمي خلال فترة عيد الأضحى المبارك، إلا أن التحالف العربي تمن من إسقاطها، وقد أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، أن ميليشيات الحوثي أطلقت طائرة مسيرة مخففة من صنعاء وسقطت في محافظة عمران شمالي اليمن، بحسب ما صرح المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، الذى أكد أن أن الميليشيات الحوثية الإرهابية أطلقت صباح اليوم من صنعاء طائرة مفخخة بدون طيار وسقطت بعد إقلاعها بمسافة 35 كلم في محافظة عمران على الأعيان المدنية والمدنيين الأبرياء.

 

ويضع استمرار الميليشيات الحوثية بتبنيها للعمليات الإرهابية عبر وسائلها وأدواتها الإعلامية، وقادتها الإرهابيين والمخططين لتنفيذ مثل هذه العمليات الإرهابية في طائلة المسؤولية والمحاسبة القانونية بموجب القانون الدولي الإنساني، بحسب المالكي، الذى أكد أيضا أن استمرار دعاية الميليشيات الكاذبة بإعلانها استهداف مطار أبها الدولي يؤكد ما تم الإيضاح عنه من قيادة القوات المشتركة للتحالف بأنه لم يعد أمامها إلا الكذب والترويج للأوهام سعيا لرفع الروح المعنوية لعناصرها الإرهابية والدعاية لتضليل القبائل اليمنية للزج بأبنائهم في معارك نتيجتها الموت والخسران.

 

وتتخذ قيادة القوات المشتركة للتحالف الإجراءات الصارمة والرادعة لتحييد وتدمير هذه القدرات الباليستية لحماية المدنيين بالداخل اليمني، وحماية الأمن الإقليمي والدولي، فيما أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، عن اعتراض وإسقاط طائرة مسيرة أطلقتها ميليشيات الحوثي الإرهابية باتجاه المملكة العربية السعودية، بحسب ما صرح المتحدث باسم قوات التحالف  العقيد الركن تركي المالكي، الذى أكد أن جميع محاولات المليشيات الحوثية الإرهابية بإطلاق الطائرات بدون طيار مصيرها الفشل، مشيرا إلى أن يتخذ التحالف كافة الإجراءات العملياتية.

 

وقد  تمكنت قوات التحالف،من اعتراض وإسقاط طائرة بدون طيار "مسيّرة" أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية من محافظة صنعاء باتجاه المملكة، بحسب المالكي الذى أكد أن المحاولات الإرهابية المتكررة تعبر عن حالة اليأس لدى المليشيا الإرهابية وتؤكد إجرامهم بالمنطقة ومن يقف وراءها، وأن ن استمرار تبنيها للنجاحات الوهمية عبر إعلامها المضلل يؤكد حجم الخسائر التي تتلقاها وحالة السخط الشعبي تجاهها.

 

فى سياق متصل، تعمل المملكة العربية السعودية على تطويق أزمة عدن بين المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة اليمنية الشرعية على قاعدة "تحقيق الامن والاستقرار في اليمن، وقد بدأت المملكة اجتماعات تمهيدية مع الرئيس عبد ربه منصور هادي، استعدادا للاجتماع الطارئ في جدة، الذي دعت إليه الفرقاء في العاصمة المؤقتة، فيما بحث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز مع الرئيس اليمني مستجدات الأوضاع في المنطقة، خاصة على الساحة اليمنية، والجهود المبذولة لتحقيق الأمن والاستقرار، كما بحث ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان مع الرئيس هادي التطورات في عدن.

 

على صعيد متصل، التزم المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن بقرار وقف إطلاق النار، في العاصمة اليمنية المؤقتة، وتلقف المجلس الدعوة السعودية للاجتماع في جدّة بإيجابية، وقد أكد رئيسه عيدروس الزبيدي، استعداده للعمل مع تحالف دعم الشرعية، لإدارة الأزمة الحالية في عدن وتبعاتها، وأعلن عزمه حضور الاجتماع، الذي دعا له العاهل السعودي، هذا وقد شكل الاقتتال بين المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة اليمنية الشرعية انتكاسة، قد يكون المستفيد الوحيد منها ميليشيات الحوثي ، وباقي الجماعات الإرهابية.

 

من جهة أخرى، نشبت اشتباكات مسلحة بين الحرس الرئاسي وقوات الحزام الأمني في مدينة عدن جنوبي اليمن، بحسب مصادر أمنية ومحلية، ووقعت الاشتباكات في مناطق كريتر حيث القصر الرئاسي وخور مكسر والعريش و كذلك في حي ريمي، وامتدت الاشتباكات إلى مناطق شمالي حي دار سعد شمالي عدن، فيما أعلنت ميليشيات الحوثي المتمردة في اليمن، مقتل إبراهيم بدر الدين الحوثي، شقيق زعيم الجماعة المتطرفة عبد الملك الحوثي، ويعتبر إبراهيم بدر الدين الحوثي أحد أذرع شقيقه زعيم المتمردين عبد الملك الحوثي، حيث كان يعتمد عليه في العديد من العمليات العسكرية في الميدان، لا سيما العمليات التي تقع حول صعدة باتجاه الحدود السعودية.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق