ما بعد مانويل جوزيه.. كتاب خواجات الأهلي: «الفرح فى سطرين والباقي كله عذاب»

السبت، 24 أغسطس 2019 09:00 ص
ما بعد مانويل جوزيه.. كتاب خواجات الأهلي: «الفرح فى سطرين والباقي كله عذاب»
مانويل جوزيه

المتتبع لتاريخ القلعة الحمراء، يجد أنه منذ رحيل الساحر مانويل جوزيه عن القلعة الحمراء، وباتت النتائج غير مرضية للإدارات المتعاقبة رغم تقادم 5 مدربين أجانب في أوقات مختلفة، لم ينجح أيًا منهم فى التتويج بدوري الأبطال الأفريقى، البطولة المحببة للجماهير، والتى يتربع الأهلى على قائمة أكثر الأندية حصولا عليها.

 
وتستمر معاناة النادي الأهلى في البحث عن الوريث الشرعى لجوزيه، الذى حصد 21 لقباً خلال سنوات عمله بالقلعة الحمراء، ليبقى أنجح مدرب أجنبى فى تاريخ الكرة المصرية.

ومنذ أيام قليلة انتهت رحلة الأوروجوانى مارتن لاسارتى مع المارد الأحمر، لتعلن فشل التجربة الأجنبية الخامسة. وتعاقب على الأهلى منذ رحيل جوزيه كل من جاريدو وبيسيرو ومارتن يول وكارتيرون وأخيرًا لاسارتى، ونجحوا فى قيادة الأحمر للتتويج بأربعة بطولات فقط هى 2 دوري و1 سوبر مصري و1 كونفيدرالية، وهى النتائج الصادمة للجماهير الأهلاوية.

جاريدو

الأهلي اختار المدرسة الإسبانية لأول مرة بتعيين خوان كارلوس جاريدو، ولكنه لم يحقق النجاح المطلوب، رغم حصد بطولتي الكونفدرالية الإفريقية وكأس السوبر لدرجة دفعته ليطالب الجماهير فى نهاية رحلته مع القلعة الحمراء قائلا: «اغفروا لي». وقاد جاريدو الأهلى فى  45 مباراة فاز 24 وتعادل 10 وخسر 11 سجل فريقه 78 هدفًا ودخل مرماه 46 هدفًا.

 

توج جاريدو مع الأهلى بالسوبر المصرى بعد تغلبه على الزمالك بركلات الجزاء، بجانب الفوز بكأس الاتحاد الأفريقى «الكونفدرالية» لأول مرة فى تاريخ الكرة المصرية، ولكنه خسر السوبر الأفريقى أمام وفاق سطيف الجزائرى بركلات الجزاء، بجانب تقديم بعض النتائج السلبية فى الدورى العام وكأس مصر ودورى أبطال أفريقيا.

 

بيسيرو

البرتغالى بيسيرو اختار القفز سريعًا من سفينة النادي الأهلي بعدما وجهت له انتقادات عنيفة بسبب تراجع الأداء والنتائج تحت قيادته، وفضل قبول عرضًا مغريًا لقيادة نادي بورتو البرتغالي، على الاستمرار مع المارد الأحمر، وفسخ تعاقده مع إدارة الأهلي بعد شهور قليلة دون أن يتوج بأى بطولة مع المارد الأحمر.

 

 

وقاد بيسيرو الأهلى فى 12 مباراة بالدورى، فاز فى 8 لقاءات وخسر فى لقاءين أمام المقاصة وسموحة وتعادل فى مباراتين مع الداخلية ووادى دجلة، وحصد 26 نقطة فى المركز الثالث للدورى، وخسر معه 10 نقاط من أصل 12 جولة فقط، وهو ما جعل الجماهير توجه الانتقادات الحادة إليه وطالبت الإدارة بضرورة رحيله.

وسجل الأهلى تحت قيادة بيسيرو 22 هدفًا واستقبلت شباكه 10 أهداف وهى حصيلة كبيرة مقارنة بعدد المباريات التى خاضها الفريق الأحمر منذ بداية المسابقة.

 

مارتن يول

الهولندي مارتن يول تولى قيادة الأهلي عام 2016، حصد مع الأهلي لقب بطولة الدوري الممتاز، ولكن لاحقه الفشل في باقي البطولات، حيث خسر الفريق تحت قيادته بطولة كأس مصر أمام الزمالك بنتيجة 3-1، كما ودع بطولة دوري أبطال إفريقيا من دور المجموعات، ورحل بعد توتر علاقته مع الجمهور بسبب تراجع النتائج والأداء والخروج الإفريقي.

 

 

وخاض المدرب الهولندي مع الاهلي، 28 مباراة، فاز فى 17 وخسر 5 وتعادل 6، خلال 176 يومًا قضاها داخل جدران قلعة الجزيرة، ونسبة نجاحة فى هذة الفترة هي 39 % تقريبا.

كارتيرون

الفرنسي باتريس كارتيرون تولى قياده الأهلى في عام 2018، واستطاع الذهاب لنهائي بطولة دوري أبطال افريقيا لكنه لم يستطع تحقيق اللقب بعد ثم الخروج من البطولة العربية ليتم إقالته دون تحقيق أي بطولة مع النادي.

وبلغ إجمالى مباريات كارتيرون مع النادى الأهلى منذ توليه المسئولية الفنية 21 مباراة نجح فى تحقيق الفوز خلال 12 لقاء بينما تعادل فى 6 مواجهات، وخسر 3 لقاءات وسجل الفريق الأحمر تحت قيادته 38 هدفا واهتزت الشباك الحمراء مع المدرب الفرنسى بـ21 هدفاً بمختلف البطولات على الصعيد المحلى والأفريقى والعربى.

لاسارتى

وعلى نفس الوتيرة اكتفى الأورجوانى مارتن لاسارتى بتحقيق لقب الدوري مع الأهلى وظل المارد الاحمر بعيداً عن التألق الأفريقى أيضًا.

الأورجوياني قاد الأهلي في 32 مباراة تمكن خلالها من تحقيق الفوز في 23 مناسبة بنسبة نجاح 72% والخسارة في 6 والتعادل في 3 لقاءات، فيما سجل لاعبو الأحمر تحت ولاية لاسارتي في 32 مباراة 54 هدفًا بواقع 1.4 هدفًا في المواجهة الواحدة، وسكنت شباك الفريق 20 هدفًا بواقع 0.62 هدفًا مع كل مباراة.

وحقق لاسارتي بطولة وحيدة في مشواره مع الأهلي وهي الدوري المصري للمرة الـ41 في تاريخ الأحمر، وألحق لاسارتي بالأهلي أكبر هزيمة في تاريخه بعدما هزم من صن داونز الجنوب إفريقي بخماسية دون رد، في ذهاب دور ربع النهائي من البطولة الإفريقية ليودع منافسات دوري الأبطال، ويضيع حلم الجماهير في استعادة اللقب الغائب عن الفريق منذ عام 2013.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا